الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الخميس 27 حزيران (يونيو) 2013

المواطن مصطفى عثمان عبيد: الدم في الرقاب

separation
increase
decrease
separation
separation

بقلم مجدي الجزولي

27 يونيو 2013 - تسلم الثلاثاء الفريق أول ركن مهندس مصطفى عثمان عبيد قيادة هيئة الأركان المشتركة من سلفه الفريق أول ركن عصمت عبد الرحمن في مراسم جرت بحضور القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير عمر البشير ورفيقيه وزير الدفاع الفريق أول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين ووزير رئاسة الجمهورية الفريق أول ركن بكري حسن صالح إلى جانب رؤساء هيئة الأركان السابقين وكبار ضباط الجيش، وكذلك مدير عام الشرطة الفريق شرطة هاشم عثمان. انغز في وسط هذا الحشد من الضباط والي جنوب كردفان أحمد هارون بلا سبب ظاهر وغاب عنه مدير عام جهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق أول أمن مهندس محمد عطا المولى عباس بلا عذر معلن.

في رقبتك يا مصطفى قيادة أركان الجيش ومعها مسؤولية ثقيلة عن الدم المسفوح بين بني وطنك، فالسلاح الذي تحت إمرتك مصوب كله نحو صدور وديار سودانية ليس لها الساعة من خير الوطن سوى سلاح مضاد في دورات حرب لا تسكت إلا لتنشط أشد أوارا وأوسع ميدانا، فما تدبيرك؟ لهذه الحروب جذور بعيدة في اقتصاد الوطن السياسي وتركيب الدولة القائمة فيه لا سبيل لجزها هكذا بسكين الجيش مهما طالت أو طارت، وورطة الجيش فيها من ورطته في شأن السياسة. شاهد ذلك أن الجيش لم تسكت مدافعه سوى سنين معدودات منذ ميلاد الوطن المستقل وها هو اليوم في السودان "الجديد" الذي استقلت عنه أقاليمه الجنوبية دولة قائمة بذاتها يحارب ما يزال.

ألا يشغلك يا مصطفى أن الجيش فقد منذ أمد بعيد احتكاره لقوة السلاح، ليس فقط لخروج قوى سياسية محاربة على سلطة الدولة بل لأنه صار موزعا للسلاح يمده لكل مقاتل كيري أو شبه ذلك في أرياف السودان الملتهبة. سلطت ديموقراطية البنادق هذه على مواطنيك في دارفور مليشيات تنافس وحدات الجيش في الشوكة العسكرية حتى صار كل نزاع صغر أو كبر سببا للحرابة والسلاح ذاته قرين للمسبحة والحجاب بل أداة من أدوات الإنتاج ليس من رجل وإلا في عنقه دم آخر. لا عد ولا حصر لمسارح القتال الأهلي هذه، وآخرها داحس وغبراء بني حسين والرزيقات، وبني هلبة والقمر، والمسيرية والسلامات على صاج الموارد الحراقة. لا يغيب عنك بطبيعة الحال أن هذا الاقتصاد الدموي أهلك جزءا مقدرا من رصيد القوات المسلحة التي قال وزير الدفاع أن عددا متعاظما من جندها المحترفين هجروا الخدمة العسكرية إلى معيشة التعدين الأهلي وبالضرورة القتال الأهلي كذلك.

اطلعت ربما يا مصطفى على تقرير مشروع مسح الأسلحة الصغيرة الأخير عن سير عمليات تسريح وإعادة دمج المقاتلين في صف الحكومة والحركة الشعبية (شمال) في جنوب كردفان والنيل الأزرق ففيه ما يهمك. أورد التقرير نقلا عن مسح اجتماعي أجراه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أواخر عام 2012 أن 72% ممن أكملوا إعادة الدمج، أي الذين وجدوا معاشا لأنفسهم وأهليهم وتعليما لأولادهم، لم يعودوا إلى القتال وقد صاح صائحه، آثروا صناعة الحياة في الحيشان على صناعة الموت في مسارح العمليات. انتصر لهؤلاء يا مصطفى ولبني وطنك، الدم في الرقاب لا غسل له.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

اتفاق الحرية والتغيير والمجلس العسكرى بين عينين !. 2019-07-18 05:07:05 فيصل الباقر faisal.elbagir@gmail.com بعد مُعاناة، ولنقل – بلا تحفُّظ - ولادة متعثّرة، تمّ التوقيع بالأحرف الأولى على وثيقة (( الإتفاق السياسى لإنشاء هياكل ومؤسسات الحكم فى الفترة الإنتقالية )) بين المجلس العسكرى وقوى (...)

الديمقراطية و مكانة الجيش : الحالة السودانية 2019-07-15 07:03:34 عبدالوهاب الأفندي على الرغم من المحاذير المشروعة تجاه الاتفاق الذي يوشك أن يرى النور بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير في السودان، إلا أن وضعه موضع التنفيذ هو الخيار الأفضل للسودان، في وجود حاجة ملحة (...)

الثورة مستمرة: هل تجاوز المحتوى حدود العبارة؟ 2019-07-15 06:34:03 مجدي الجزولي تنعقد وتنفض جلسات التفاوض بين المجلس العسكري وقوى الحرية التغيير وبينهما وسيط عن الحكومة الإثيوبية وآخر عن الاتحاد الافريقي. تناقلت الأخبار أكثر من عقدة تحول دون الوصول إلى اتفاق بين الطرفين، الاتفاق الذي ظل (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.