الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 5 كانون الأول (ديسمبر) 2015

النائب الأول: المعارضة السودانية وضعت شروطا تعجيزية ورفضت الحوار

separation
increase
decrease
separation
separation

جوهانسبرج 5 ديسمبر 2015 - أنتقد النائب الأول للرئيس السوداني،بكري حسن صالح، رفض قوى المعارضة السياسية والمسلحة الانضمام لمبادرة الحوار الوطني التي أطلقها الرئيس عمر البشير في يناير من العام 2014 وقال انها وضعت شروطا تعجيزية، قبل أن يؤكد أن بلاده تضررت كثيرا من الممارسات غير العادلة على صعيد العلاقات الدولية.

JPEG - 86.2 كيلوبايت
النائب الأول للرئيس بكري حسن صالح - صورة لـ"سودان تربيون"

وقال في كلمته التي ألقاها أمام منتدى التعاون الأفريقي الصيني بجوهانسبرج، السبت، أن السودان وكثير من الدول الأفريقية تضررت من السياسات الدولية ،غير العادلة علي الصعيد الدولي.

وأضاف "خاصة إفرازات وتداعيات الاستعمار الجديد الذي يأخذ صورا ومظاهر متعددة تصب كلها في اتجاه تحقيق مصالح وأهداف دول وقوي بعينها".

وأوضح بكري أنه بهدف حل جميع مشكلات السودان، أعلن الرئيس عملية الحوار الوطني في يناير 2014م وانطلقت فعالياته في أكتوبر الفائت، ليضم القوي والأحزاب السياسية الموالية والمعارضة، لكنه أبدى أسفا لمقاطعة بعض القوى للمؤتمر.

وقال "رغم سعينا لتهيئة الأجواء بإعلان وقف إطلاق النار من جانب واحد والعفو الشامل ،طرح المتمردون وحملة السلاح شروطا تعجيزية واتخذوا مواقف رافضة لعملية الحوار".

وأشار الى أنه برغم تلك المواقف فان الحكومة تؤكد جديتها في التوصل لسلام عادل يقرب ولا يبعد، يجمع ولا يقصي أحدا من أبناء السودان مع السعي الجاد نحو التوافق السياسي علي قضايا ومصالح الوطن الجوهرية.

وأثنى النائب الأول على الدول الإفريقية والصديقة ومفوضية الاتحاد الإفريقي لمساهمتها الايجابية.

كما أظهر ارتياحا حيال المواقف الأفريقية التي وصفها بالقوية في رفض المحكمة الجنائية، وحيا جهود الدول عبر الاتحاد الإفريقي الداعمة لاتجاه الانسحاب الجماعي من المحكمة.

ونبه الى أن التعاون الأفريقي الصيني الذي يدخل عامه الخامس عشر بات نموذجا يحتذى للتعاون الدولي بفضل المبادئ الراسخة التي قام عليها المتمثلة في الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية مما ساهم في تحقيق الغايات للتعاون بين أطرافه.

واعتبر الملتقى المنعقد حاليا في جنوب أفريقيا يؤكد بما لا يدع مجالا للشك الدور الريادي والطليعي الذي تتبوأه الصين علي المستوي الدولي وعلي صعيد العلاقات الدولية.

وتابع بكري " كانت الصين صديق مخلص وشريك يعتمد عليه للدول الافريقية كافة،قدمت في اطار هذا المنتدي العديد من المبادرات المهمة والأفكار البناءة، حققت نتائج ملموسة ساهمت بشكل فعال في تغيير وجه القارة الأفريقية."

لقاءات على هامش القمة

وأجرى النائب الأول لقاءات مع عدد من القادة شملت رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت، والرئيس الأنغولي ادوارد دوسا نتوس.

وأوضح وزير الخارجية ابراهيم غندور في تصريح نقلته وكالة السودان للأنباء، ان اللقاء تناول تعزيز العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة.

وأبان ان اللقاء تطرق الي تنفيذ الاتفاقيات بين البلدين مشيرا الي ان اللقاء امن علي أهمية دعم السلام والاستقرار بالبلدين لمصلحة كل طرف.

وأجتمع النائب الاول أيضا الى الرئيس الانغولي ادواردو دوسانتوس، وتناولا وفقا لغندور، العلاقات الثنائية وأهمية تعزيز وتطوير التعاون المشترك في كافة المجلات والقضايا ذات الاهتمام المشترك دوليا وإقليميا.

وأشار الوزير الى ان اللقاء تناول أيضا اهمية الاسراع في اكمال اجراءات التمثيل الدبلوماسي بين البلدين خاصة وان السودان افتتح سفارته في انغولا.

وفي لقاء منفصل، تناول صالح ورئيس جمهورية النيجر محمد يوسف، سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ودعمها والدفع بها إلى آفاق أرحب بما يخدم مصالح البلدين والشعبين.

وأوضح غندور أن رئيس النيجر أكد خلال اللقاء أن علاقات البلدين في أقوى حالاتها، ويتطلع إلى علاقات أقوى، وأكد أن الجانبين اتفقا على رفض ما يسمى بالجنائية التي تستهدف القادة الأفارقة دون غيرهم.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

النخبة السودانية او قصة طالب الكثرة 2019-08-21 17:24:32 بقلم : مصطفى بنياب يحتم علينا المنهج والتاريخ التساؤل و التأمل و النظر صوب المصالح الاقتصادية في ظل التغيير السياسي الحالي، او بشكل محدد النخبة السودانية و مصالحها الاقتصادية هذا قبل كل شئ وبعده يمكننا التشاؤم او التفاؤل (...)

على هوامش مجلس السيادة 2019-08-21 11:21:07 الواثق كمير اتفقت قوى الحرية والتغيير، بعد ومشاورات وخناقات واعتذارات واستقصاء، على خمسة أعضاء لمجلس السيادة، بحسب حصة التحالف في الوثيقة الدستورية، والتي احتفلت قطاعات واسعة بالتوقيع عليها، وشهد عليها إلاقليمان ولقيت (...)

فرح السودان وغياب الحركات 2019-08-18 18:23:24 بقلم : محمد عتيق مهما كانت علاقة الثورة العضوية بطرف من أطراف الحركات المسلحة - (الجبهة الثورية بحكم عضويتها في ق ح ت) - فإنها تعترف أيضاً بوجود قوى مسلحة ومؤثرة في الميدان ، بل وأكثر امتلاكاً للأرض وللسلاح ، وهي : حركة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.