الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الثلاثاء 5 حزيران (يونيو) 2018

النظام الإيراني ام الاشقاء؟

separation
increase
decrease
separation
separation

كتب : محمد عتيق

تكاثرت الانتقادات الموجهة للنظام لاشتراكه في حرب اليمن بصيغة ارتزاقية ، ولن يكون اخر تلك الانتقادات مقطع الفيديو الساخر الذي يظهر فيه احد الشيوخ في برنامج فتاوي دينية ، يتصل به احدهم ويقول ( انه عسكري يقاتل خارج الحدود بمقابل مادي ، فهل اذا مات يعتبر شهيداً ام لا ؟ ) فيتم قطع الاتصال فوراً فالإشارة واضحة لحرب اليمن والتهكم واضح ... نعم ، فلتتكاثر تلك الانتقادات بمختلف الصيغ ، ولكن من غير المنطقي

ان يتم الخلط بين نقد انتهازية موقف النظام وبين طبيعة الحرب بوصفها انها حرب عبثية وأننا لا ناقة لنا فيها ولا جمل في ختام تلك الانتقادات ، وذلك في بعض الأعمدة والمقالات الصحفية ، الي هنا يمكننا مناقشة الامر وتبيان كيف ان هذه الحرب تهم المنطقة ومستقبلها ، بأممها وأديانها ، وذلك من خلال الحديث عن مشروع ايران ( الفارسي العنصري التوسعي) وكيف ان النظام الإيراني يحمل لواء الفتنة الطائفية ليكون حصاد التشييع الذي تقوده في المنطقة وعموم العالم الثالث ، باذلةً الأموال الطائلة ، جيوشاً عقائدية منظمة في خدمة ذلك المشروع الفارسي مستقبلاً ، وكيف ان دول ومجتمعات السعودية والخليج هم اخوتنا وشركاؤنا في كل الأحوال ، نعم يمكننا شرح كيف ان لنا نوقاً وجمالاً لا حصر لها في هذه الحرب المفروضة دون ان يعني ذلك ان هذا النظام هو المؤهل لتمثيل السودان بشعبه وتاريخه فيها ، اما العصي علي الخيال والتوقع ما بدر في هذا الإطار من اهم واكبر تحالف سياسي معارض هو (نداء السودان ) .. فالبيان الختامي لاجتماعات مثل هذا الكيان هو المؤشر لمواقفه والمعبر الدقيق لما دار فيه .. والحكاية ان نداء السودان عقد اجتماعاً جيداً وناجحاً في باريس موخراً ، الا ان بعض حضوره فوجئ بما ورد في بيانه الختامي عن حرب اليمن فيما يخص الناقة والجمل :

فقد ورد في البيان المذكور ، ودونما اي داعٍ ، انها (حرب لا ناقة لنا فيها ولا جمل وتدخل في شان شعب صديق) و (علينا دعم الحل السلمي في اليمن) . وفي الفقرة التالية مباشرة يتوجه للسعودية والإمارات بان (نداء السودان يرغب في فتح حوار معكم لتحقيق الأهداف المشتركة في الاستقرار والتنمية) ..

الموقف خاطئ والتناقض فيه بين (شدة مكسورة علي الياء) دونما حوجة للنقاش العلني .

من مصلحة حاضر ومستقبل العمل الجبهوي المشترك ان نمارس النقد الواضح بحرص ومسؤولية وان نتقبله عند الخطا فنمارس المراجعة والتصحيح ، ولذلك ليس من المفيد مناقشة وتفنيد ما ورد في هذا البيان رغم انه خرج للعلن ، وبالتالي ليس ضرورياً هنا ان نتحدث عن الأخلاق والامانة والصدق كصفات هامة وأساسية بين مكونات كل تحالف او عمل جبهوي ، ولذلك سنمسك عن الحديث لحين ان نري مراجعةً وتصحيحاً شجاعاً .


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

هل أتاك حديث اديس ؟ 2018-12-15 13:55:20 بقلم : أسامة سعيد خوض المعارك يحتاج الي سلاح ولكن الإنتصار فيها يحتاج الي عقول: ماجرى في اديس ابابا من الثامن الي الثالث عشر من ديسمبر الحالي معركة بكل المقاييس أطرافها عناصر سودانية و إقليمية ودولية أستخدمت فيها كل (...)

التسوية السياسية على طريقة ثابو مبيكي 2018-12-13 14:29:05 بقلم : سلمى التجاني ما حدث في أديس أبابا أمس، يعطي ملمحاً لشكل التسوية السياسية القادمة. ففي الوقت الذي حصر فيه وفد الحكومة الهدف من اللقاء التشاوي في مناقشة مقترحات الوسيط الأفريقي المشترك، حول إدخال بندي الدستور (...)

السودان واليوم العالمي لحقوق الإنسان: أنضحك أم نبكي!! 2018-12-10 15:15:01 بقلم: د. خالد لورد يحتفل العالم في العاشر من ديسمبر من كل عام بالإعلان العالمى لحقوق الإنسان الذي يمثل وثيقة دولية تاريخية تبنتها منظمة الأمم المتحدة فى العاشر من ديسمبر 1948م، فى قصر شايو فى باريس. يعتبر الإعلان العالمى (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.