الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 19 حزيران (يونيو) 2017

الهجرة الدولية: 5.5 مليون جنوب سوداني يعانون انعدام الأمن الغذائي

separation
increase
decrease
separation
separation

واو 19 يونيو 2017 ـ قدرت المنظمة الدولية للهجرة في جنوب السودان أن 5.5 مليون شخص في هذا البلد، يواجهون انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية بسبب النزاع والانهيار الاقتصادي في البلاد.

JPEG - 39.4 كيلوبايت
لاجئون سودانيون في معسكر بييدا في لاية الوحدة بجنوب السودان

وأعلنت المنظمة في بیان صدر الأحد، أن حکومة الیابان قدمت ملیون دولار لدعم جھود المنظمة للتخفیف من أثر انعدام الأمن الغذائي علی الأسر في جمیع أنحاء جنوب السودان من خلال المساعدة في مجال المیاه والصرف الصحي والنظافة الصحیة.

وأضاف البيان "الأزمة شديدة بشكل خاص في منطقة الوحدة حيث يواجه نحو 100 ألف شخص ظروف المجاعة. ومع ذلك، فإن الناس يتأثرون في كل ولاية وكثير منهم عرضة للخطر.. وتتعرض مزيد من المناطق في البلاد لخطر التدهور في حالات الطوارئ أو المجاعة".

وتابع "أدى نقص مياه الشرب النظيفة والحد من مرافق الصرف الصحي والرعاية الصحية وسوء ممارسات النظافة الصحية إلى ترك هذه الأماكن عرضة للامراض، في حين أن السكان الذين يواجهون نقصا في الأغذية معرضون لخطر أكبر".

ويقول منسق الصرف الصحي والنظافة الصحية في المنظمة الدولية للهجرة أنطونيو توريس "إن عدم الحصول على مياه الشرب الصحية هو أحد أسباب سوء التغذية".

وذهب توريس إلى القول إن المنظمة ترغب في تعزيز ممارسات النظافة الصحية والصرف الصحي الجيدة في جميع المجتمعات المحلية، وخاصة تلك التي تعاني من انعدام الأمن الغذائي.

وأردف "الأفراد الذين يعيشون في مناطق تواجه انعدام الأمن الغذائي الحاد يعانون في كثير من الأحيان من ضعف نظم المناعة بسبب سوء التغذية. وتبذل المنظمة الدولية للهجرة جهودا لزيادة فرص الحصول على المياه النظيفة وضمان تعزيز ممارسات النظافة الصحية والصرف الصحي الجيدة لحماية هذه المجتمعات من مخاطر صحية أخرى، بما في ذلك انتشار الأمراض المنقولة عن طريق المياه".

وتقوم المنظمة من خلال الدعم الياباني، بشراء المواد المنزلية الأساسية لضمان حصول وكالات الإغاثة على إمدادات المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية.

وفي المناطق التي تعاني من انعدام الأمن الغذائي والمجاعة، تهدف المنظمة الدولية للهجرة إلى مساعدة شركائها في الوصول إلى ما يقدر بـ 50,000 شخص بتخزين المياه ومعالجتها ومساعدة 21 ألف امرأة بمعدات إدارة النظافة الصحية و20 ألف شخص من خلال تقديم مرافق الصرف الصحي المحسنة.

کما یدعم المشروع فرق المنظمة الدولیة للھجرة للاستجابة لحالات الطوارئ والتأھب التي توجد حالیا في كبويتا شرق الاستوائیة حیث یتعرض الآلاف لتفشي وباء الکولیرا الذي بدأ في أواخر أبریل 2017.

ولفتت المنظمة إلى إن فرقها على الأرض تعمل على زيادة امكانية حصول المجتمعات المحلية على مياه الشرب النظيفة من خلال إصلاح الآبار وتوزيع إمدادات معالجة المياه، فضلا عن تحسين النظافة والصرف الصحي عبر أنشطة تعزيز النظافة الصحية.

كما وفر التمويل الياباني دفعة لفرق الاستجابة السريعة التابعة للمنظمة والتي تستطيع الاستجابة بسرعة للاحتياجات الصحية وحالات الطوارئ، مثل تفشي الأمراض في جميع أنحاء البلاد.

واستجاب الفريق مؤخرا لتفشي مرض الكوليرا واحتياجات الرعاية الصحية الأولية الحادة في مقاطعة أيود في جونقلي حيث تواجه الأسر انعدام الأمن الغذائي.

وعلى مدى ثلاثة أسابيع أجرى الفريق أكثر من 3300 استشارة طبية ووصل إلى أكثر من 8،400 شخص مع رسائل تعزيز الصحة والنظافة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في السودان ام في جنيف ؟ 2018-10-15 15:52:40 بقلم : محمد عتيق الصديق ‏والصحفي الكبير الاستاذ محمد لطيف ، صاحب التحليل السياسي الرشيق والمقروء ، كان نجم التغطية الصحفية التحليلية لاجتماعات الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان التابع ‏للأمم المتحدة (جنيف سبتمبر ‏٢٠١٨) ‏عبر (...)

النُّخبة السُّودانية وما تبقَّى من رحيق 2018-10-14 14:46:18 بقلم :عمر الدقير يُنْسَب للمسيح عليه السلام أنه شبّهَ النخبة في أي مجتمع بالملح، لأن الملح إذا فسد ربّما تعذّر وجود ما يمكن أن يُحْفَظ به أي شيء ويصان به من التعفن والخراب .. وسواء صحّت نسبة ذلك التشبيه للسيد المسيح أم (...)

"الخواجة عبدالقادر" بين ألف النداء وياء المد 2018-10-14 14:46:02 بقلم:الجميل الفاضل قبل نحو ست سنوات تقريباً، رفعت الدراما المصرية، ذِكر المهندس النمساوي الأصل، المصري الجنسية، السوداني الروح والقبر والهوية، "جوليوس فاجوجون" أو"الخواجة عبدالقادر" الذي عاش لأكثر من ثلاث عقود بين (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.