الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018

الوساطة: تعديل (خارطة الطريق) لا يعني الغاء الحوار الجامع في السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 7 نوفمبر 2018 - قالت الآلية الافريقية رفيعة المستوى المعنية بالتوسط في عملية السلام السودانية إن تعديل (خارطة الطريق) لا يعني بالضرورة التخلي عن مرحلة الحوار الوطني الجامع في السودان بين القوى السياسية من الحكومة والمعارضة.

JPEG - 39 كيلوبايت
زعيم حركة العدل والمساواة جبريل ابراهيم في صورة تعود الى أغسطس 2013 (سودان تربيون)

واجتمعت الاربعاء وفود من الالية الافريقية وقوى (نداء السودان) في برلين باستضافة من منظمة (بيرغوف) الالمانية لمناقشة خطاب الرئيس امبيكي المتضمن تعديل خارطة الطريق ومُوَاءَمَتها مع المستجدات التي طرأت بعد التوقيع عليها والانتقال للمشاركة في عملية كتابة الدستور والمشاركة في انتخابات عام 2020.

وقال جبريل ابراهيم رئيس حركة العدل والمساواة نائب رئيس (نداء السودان) في تصريح لـ(سودان تربيون) إن الإجتماع ناقش مسار العملية السلمية في السودان والخطاب الموجه من الرئيس تابو امبيكي رئيس الالية الافريقية لبعض قوى نداء السودان في 25 سبتمبر 2018.

وكان "نداء السودان" رفض في وقت سابق مقترح امبيكي بإبتدار حوار مع الحكومة السودانية حول صياغة الدستور وانتخابات 2020، وعد المقترح تجاوزا للخارطة.

وفي اجتماع برلين دار نقاش طويل بين الجانبين تبادل فيه الطرفان وجهات النظر حول العملية السلمية وأفاد وفد الالية الافريقية بقيادة عبد القادر محمد الشهير بـ"عبدول" ان اقتراح أمبيكي لا يعني تجاوز (خارطة الطريق) او إلغاء الحوار الوطني بقدر ما هو دعوة لإجراء حوار جاد للخيار الانسب وفق معطيات الواقع اليوم.

وطبقا لنائب رئيس نداء السودان " اوضحت الالية ان بالإمكان إجراء حوار وطني شامل عبر عملية كتابة الدستور دون ان نسمي ذلك حوارا وطنيا وأنه ليس هناك قالب واحد للحوار الوطني وإنما يستطيع كل إجراء حوار وطني وفق ظروفه الخاصة" كما أكد وفد الالية أن الرئيس أمبيكي على استعداد لمناقشة أي أفكار جديدة تدفع بالعملية السياسية في السودان إلى الأمام.

وفي الجانب الاخر أكد وفد نداء السودان تمسكه بخارطة الطريق التي تجمع بين العملية السلمية والعملية السياسية وطالب أن تكون الدعوة للاجتماع الذي يسعى الرئيس أمبيكي لعقده نهاية شهر نوفمبر الجاري شاملا ولا يقتصر على الأطراف الموقعة على خارطة الطريق الإفريقية كما أكد استعداده لتقديم رؤى جديدة للدفع بالعملية السياسية.

وضم وفد نداء السودان إلى جانب ابراهيم كل من مريم الصادق المهدي ممثلة لحزب الامة القومي ومني مناوي ممثلا لحركة تحرير السودان وناصف بشير الامين ممثل الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال بقيادة مالك عقار في لندن.

تجدر الاشارة إلى ان نداء السودان كان رفض كتابة المقترح القاضي بإلغاء المؤتمر التحضيري وأعلن تمسكه بالحوار الوطني باعتباره منبرا لمناقشة القضايا السياسية الوطنية الكبرى التي لا تتم مناقشتها في محادثات السلام الخاصة بدارفور او المنطقتين.

إلى ذلك اوضح رئيس حركة العدل والمساواة ان اجتماع الدوحة الذي سيعقده برفقة مني أركو مناوي مع المبعوث القطري في 11 نوفمبر يهدف للتفاكر حول كيفية ادارة المفاوضات التي ستقام في المستقبل هناك وطرح رؤيتهم حول النهج التفاوضي والاتفاق على قواعد ادارة الحوار في الدوحة

والمعروف ان الالية الافريقية ستشرف على المفاوضات حول وقف العدائيات والعملية الانسانية ثم ينتقل الطرفان بعدها إلى الدوحة للدخول في مفاوضات سياسية ترمي لإنهاء النزاع في دارفور.

ترحيب بمبادرة جوبا

وأعلن جبريل ابراهيم عن ترحيبه بالمبادرة المعلنة من حكومة جنوب السودان، وقال انها تنبع من ان السلام في البلدين مقرون ببعضه وعدم الاستقرار في أحدهما سيؤثر على الاستقرار الآخر.

وأضاف "نحن أخوة تجمعنا أمة واحدة ونحمل وجدانا وتاريخا مشتركا على الرغم من الانفصال السياسي وقيام دولتين".

إلا انه اوضح انهم لم يتسلموا دعوة رسمية للحضور إلى جوبا حتى الان.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

رؤساء التحرير: موظَّفُو أَمْن ؟ 2018-11-17 14:29:37 بقلم : سلمى التجاني عندما وصف مدير جهاز الأمن والمخابرات الصحافيين الذين ذهبوا لإحدى الدول العربية بأنهم مشروع عمالةٍ وتجنيد، لم يدُر في خلدِ أسوأ الناس ظنَّاً أن تكون الخطوة القادمة هي استمارة رؤساءالتحرير، التي وزَّعَها (...)

استقالة الفريق عبد العزيز الحلو: حقائق وظنون! 2018-11-15 14:32:49 بقلم : الواثق كمير kameir@yahoo.com تقدم نائب رئيس الحركة الشعبية/شمال، الفريق عبد العزيز آدم الحلو، باستقالته إلى مجلس تحرير إقليم جبال النوبة، فى 6 مارس 2017. حفزني نشر الاستقالة على الملأ للشروع في كتابة مسودة (...)

ورحل رستم علي مصطفى 2018-11-14 16:57:34 ياسر عرمان بالامس الموافق ١٣ نوفمبر، وفي كنساس سيتي بالولايات المتحدة الامريكية رحل أخانا الكبير وصديقنا ورفيقنا العزيز رستم علي مصطفى، وقد أبلغني قبل ساعتين الاستاذ محمد داوؤد بهذا النبأ الحزين، فمن هو رستم علي مصطفى؟ في (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.