الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2012

الوطنى : توجد معارضة في البلدين لاتفاق التعاون مع جنوب السودان والحركة الشعبية مشكلة لجوبا

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 15 اكتوبر 2012 — اعترف المتحدث باسم المؤتمر الوطنى الحاكم فى السودان بوجود معارضين للاتفاق فى البلدين وأكد ان الحركة الشعبية شمال تعتبر من اكبر المشكلات التي تواجه الجنوب حاليا في تنفيذ اتفاقية الموقعة في اديس ابابا في 27 سبتمبر الماضي.

JPEG - 19.8 كيلوبايت

وسرت شائعات قوية خلال اليومين الماضيين حول احباط محاولة لاغتيال رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت بسبب معارضة ابناء اويل لادارج منطقة ميل 14 في المنطقة المنزوعة من السلام وقال مسؤول حكومى هناك ان الاوضاع الامنية فى جوبا ليست مستقرة.

كما اشارت تقارير صحفية إلى نشرت فى الخرطوم امس إلى ان القيادة العسكرية في قاعدة «بلفام» بجمهورية جنوب السودان استدعت قادة قطاع الشمال المقيمين بفنادق جوبا لاجتماع أمس الاول ، وان قيادة الجبهة الثورية من ناحية أخرى دعت لاجتماع عاجل في جوبا في غضون «72» ساعة.

وردا على ما اثير حول اجتماع رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت بقادة الحركة الشعبية شمال بجوبا توقع بدرالدين أحمد ابراهيم ان تكون تلك الاجتماعات بغرض اقناع القطاع بان الاتفاق الذي وقع مع السودان لا رجعه فيه وان على الحركة الشعبية فى الشمال اعادة ترتيب نفسها كحزب سياسي

ولفت المتحدث باسم المؤتمر الوطنى الى ان قطاع الشمال يعتبر واحدا من اكبر المشكلات التي تواجه دولة الجنوب واشار الى ان لقاءات سلفاكير بعقار وعرمان والحلو ترمى لاقناعهم بان الاتفاقيه الموقعة مع حكومة السودان لاعودة فيها للحرب و ان عليهم اعادة ترتيب نفسهم كحزب سياسي وقطع ابراهيم بتمسك الحكومة بتفيذ الملف الامني

وجدد ابراهيم رفض الخرطوم لمبادرة سلفاكير للتوسط مع قطاع الشمال وشدد على عدم تلقى اى اتصالات رسمية فى ذات الخصوص واردف " اذا كانت صحيحة لن نقبلها لان قطاع الشمال جزء من الترتيبات الامنية المرتبطة بالاتفاقية" وتابع " لايمكن ان توقع علي اتفاق ولم يتم تنفيذه وتفتح ملف جديد وهذا يعني انك هزمت الاتفاق بنفسك ".

وكشف عن مقترح يعطي امكانية تشكيل اللجان الامنية قبل اجازة الاتفاق من البرلمانين بالسودان ودولة جنوب السودان. وكان اناطق الرسمي بحكومة الجنوب قد أعلن ان اتفاق التعاون المشترك سيتم تنبيه بعد اجازة الاتفاق من البرلمان الجنوبي وقاد ذلك إلى تأجيل اجتماع اللجنة الوزارية بناء على طلب جوبا.

وقال مسؤول الاعلام فى الحزب بدرالدين احمد ابراهيم للصحفيين امس ان عدم مصادقة البرلمان فى السودان او دولة الجنوب على الاتفاقات الاخيرة يمكن ان يلغيها .

ونقلت قناة (الشروق) امس عن مصادر ان كبير الوسطاء الافارقة ثابو امبيكي وجه دعوة الى الحركة الشعبية –قطاع الشمال لاستئناف المحادثات مع الحكومة حول قضايا المنطقتين.

وقال عضو وفد التفاوض محمد مركزو كوكو ان اتفاق التعاون بين السودان وجنوب السودان سيفضي الى تعزيز فرص السلام في ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان مضيفا ان الاتفاق الامني ينص بشكل واضح على عدم ايواء المتمردين في البلدين.

ولفت مسؤول الاعلام بالمؤتمر الوطني الي ان اتفاق اديس يواجه معارضة اكبر في دولة الجنوب بسبب ارتباط نافذين يقضايا لم تحسم على راسها ابيي وقطاع الشمال.

وحول المعارضة التى يواجهها الاتفاق بالجنوب قال امين الاعلام : لا يهمنا ما يدور فى الجنوب ونقر ان الاتفاق له معارضة فى الدولتين الا ان شكل المعارضة فى الجنوب اكبر نسبة لوضع بعض النافذين الذين لم تحسم قضاياهم بصورة اساسية .

إلا انه استبعد ان تؤثر المعارضة التى يواجهها الاتفاق على انفاذه متى ما توفرت الارادة وما توفر له من رعاية الامم المتحدة ، وقال : وحتى لو حدث اختراق فى نقطة من نقاط الاتفاق لن يلغى ذلك الاتفاق بأي حال من الاحوال .

وأشار الى ان الترتيبات الامنية هى الاصل بالنسبة للسودان من اجل الاستقرار والبترول بالنسبة الجنوب هو الاصل ليبقى ، وقال ( هذه هى المعادلة العامة ولن تؤثر فى الاتفاق) .

  • 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 21:55, بقلم جيمس هريدي

    01- يا سيادة مسؤول الاعلام فى حزب المؤتمر الوطني ، بدرالدين إحمد إبراهيم .... نحن الخرّيجون السودانيّون .... المُستشارون المجّانيّون لسعادة البشير ولسعادة سلفاكير .... نرجوا أن تفهم ... أنت وبرلمان الشمال وبرلمان الجنوب .... انّ عدم مصادقة البرلمان فى السودان أو دولة الجنوب على الاتفاقات الأخيرة ..... لا .... يمكن أن يلغيها ....؟؟؟
    02- لأنّ البرلمانين الكريمين ... قد أخفقا في تحليل وتذليل مِشكل السودان العليل .... مُنذ عام 2005 ميلاديّة وحتّى الآن ..... وأخيراً طلبا من ساعدة البشير ... رئيس مجلس سيادة أو جمهوريّة الشمال ... ومن سعادة سلفاكير .... رئيس مجلس سيادة أو جمهوريّة الجنوب ....أن يبتكرا الحلول ؟؟؟
    03- هل تذكر يا أخي أنّ البرلمان السوداني ..... عندما طلب من الأزهري أن يكون رئيساً دائماً لمجلس السيادة .... فرفض الأزهري ذلك العرض ... يا تُرى لماذا رفض الأزهري ذلك العرض ؟؟؟
    04- هل تذكر يا أخي أنّ البرلمان السوداني .... عندما عجز عن إيجاد الحلول لمشاكل السودان .... قال للأزهري : ما هو الحل ؟ ... فقال الأزهري : الحل في الحل ... ؟؟؟
    05- هل تذكر يا أخي أنّ الأزهري في اليوم التالي قام بحل ذلك البرلمان العاجز عن إيجاد الحلول .... ثمّ طلب من الشعب السودان أن ينتخب برلمان آخر غير عاجز عن تحليل وتذليل مشاكل السودان ...؟؟؟
    06- هل تذكر يا أخي أنّ الإتّفاقات كانت باللغة الإنجليزيّة ... وكانت تتكلّم عن ولايتين سودانيّتين ... ولاية السودان ( state ) وعن ولاية جنوب السودان ( state ) ..... ؟؟؟
    07- يا أخي هذه الإتّفاقيّات ما حلّت البرلمانين العاجزين عن تحليل وتذليل مِشكل السودان .... لكنّها .... قد تجاوزتهما .... لمصلحة أجيال السودان ... وإستعداداً لكونفدراليّة نيليّة ... كان من ورائها الرئيس الإثيوبي ميليس زيناوي .... والخرّيجون السودانيّون ... وآخرون .... الله أعلم بهم ...؟؟؟
    08- التحيّة للجميع .... مع إحترامنا للجميع .... ؟؟؟

    repondre message

  • 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 22:37, بقلم جيمس هريدي

    الذين يعارضون البشير هم برلمان عمر البشير
    أمّا الذبن يعارضون سلفاكير فهم برلمان سلفاكير
    ماذا يعني لنا هذا غير أنّه كلام الطير في الباقير
    برلمانان يسألا الرئيسين عن تذليل مِشكلنا الكبير
    عندما نسيا أو جهلا أنّ الأزهري العملاق الكبير
    حلّ برلمانه عندما عجز عن تذليل مشكلنا الكبير
    ثمّ طلب من الشعب السودان الديقراطي الخطير
    أن ينتخب برلمان يحلّل ثمّ يُذلّل لنا مِشكلنا الكبير
    يا سعادة عمر حسن البشير ثمّ يا سعادة سلفا كير
    عليكما أن تحلاّ برلمانيكما العاجزين عن التفكير
    ثمّ تعلنا عودة دولارنا وإعادة توحيد بلدنا الكبير
    ثمّ عن إستعدادكما لكونفدراليّة وادي نيلنا الكبير

    repondre message

الرد على هذا المقال


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.