الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 3 كانون الثاني (يناير) 2018

(الوطني) ينفي تلقي مطالب بإعفاء الطاقم الاقتصادي وقيادي يؤكد

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 3 يناير 2018- قال رئيس القطاع الاقتصادي بالمؤتمر الوطني، حسن أحمد طه، إن مؤسسات الحزب لم تصلها أي مذكرة من عضويته لإقالة وزراء القطاع الاقتصادي بالحكومة، وشكك في وجود هكذا حراك، لكن قياديا في الحزب أكد اعتكاف عدد مقدر من كوادر الوطني على رفع المذكرة الداعية لتنحية وزراء الحكومة.

JPEG - 36 كيلوبايت
أبي عز الدين أبرز دعاة إقالة الطاقم الاقتصادي بالحكومة والحزب

وكانت (سودان تربيون) نقلت الثلاثاء عن مصادر موثوقة أن ترتيبات تجري داخل المؤتمر الوطني الحزب صاحب الأغلبية الحاكمة بالسودان لتسليم مذكرات تطالب قيادة الدولة والحزب بتنحية وزراء القطاع الاقتصادي والمسؤولين عن الاقتصاد في الحزب والبرلمان، لفشلهم في إدارة الأزمة الاقتصادية بالبلاد.

ونقل المركز السوداني للخدمات الصحفية الأربعاء، عن حسن أحمد طه قوله إن الحديث عن تلك المذكرة وحملة التوقيعات" لا أساس له من الصحة ولا يعبر عن الموقف الرسمي للوطني".

وأوضح أن موقف الحزب الرسمي هو "استمرار وزراء القطاع الاقتصادي بالحزب دعماً للسياسات الاقتصادية التي تتطلب مواصلة الجهود من جميع أبناء السودان خدمة للشعب السوداني".

غير أن القيادي في المؤتمر الوطني، مسؤول الإعلام السابق برئاسة الجمهورية أبي عز الدين، أحد أبرز مؤيدي المذكرة المثيرة للجدل، أكد على وجود التحركات الهادفة لإقالة مسؤولي الاقتصاد بالحكومة والحزب.

وقال عز الدين لـ (ٍسودان تربيون) الأربعاء، "رئيس القطاع الاقتصادي حسن أحمد طه ليس هو المعني بالتصريح باسم الحزب...كما أن الحزب ليس عبارة عن القطاع الاقتصادي فحسب، هناك قطاعات أخرى كثيرة".

وتابع "لا يغيب عن رئيس القطاع الاقتصادي أن أول الذين يطالب الشعب السوداني وعضوية المؤتمر الوطني بإعفائهم، هم القطاع الاقتصادي في الحزب".

ونوه الى وجود مدارس اقتصادية اخرى يحملها كوادر اقتصاديون آخرون، مضيفا "الحزب الحاكم ملئ بالكفاءات التي يمكنها أن تدير المعركة الاقتصادية بما يضمن سلامة عبور الفترة الصعبة التي تلت رفع الحصار الاقتصادي".

ويدعو أصحاب المذكرة الى تنحية كافة وزراء القطاع الاقتصادي بالجهاز التنفيذي، ومسؤولي اللجنة بالبرلمان علاوة على مسؤولي القطاع بالحزب باعتبارهم الجهة المنوط بها التخطيط لسياسات الجهاز التنفيذي.

ويرون أن وزراء بالقطاع الاقتصادي التنفيذي من غير المنتمين للمؤتمر الوطني فشلوا في تقديم مشروعات تساهم في تغيير الوضع الاقتصادي.

ويشغل كل من مبارك الفاضل وزارة الاستثمار، والقيادي بالاتحادي الأصل حاتم السر وزارة التجارة الخارجية.

ويتهم دعاة التغيير في المؤتمر الوطني وزير الاستثمار بالتركيز على ترويج استثمارات الأجانب في مجالات خدميه وليس إنتاجية. كما يرون أن وزير التجارة غير منشغل بزيادة الصادرات وتطويرها بقدر اهتمامه بكيفية دخول الواردات المصرية للسودان دون عوائق.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

نيلسون مانديلا .. سيطلع من عتمتي قمر 2018-07-18 19:50:09 كتب: عمر الدقير يوافق اليوم - الثامن عشر من يوليو - الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الإفريقي نيلسون مانديلا، وهو ذات اليوم الذي أعلنته الأمم المتحدة، قبل عدة سنوات، مناسبةً سنوية عالمية للإحتفاء بسيرة هذا الثائر التحرري. (...)

المونديال والثلاثي 2018-07-16 18:00:29 كتب : محمد عتيق عند الخامسة من عصر الامس (الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨) بتوقيت الخرطوم ، الثالثة بتوقيت قرينتش ، كانت الملايين قد احتشدت في المنازل والمقاهي وصالات المشاهدة وساحاتها المفتوحة حول شاشات التلفاز علي امتداد المعمورة (...)

القاهرة والإمام 2018-07-15 23:43:51 كتب : المحبوب عبد السلام يقول السيد الشريف زين العابدين – عليه شآبيب الرحمة – في مناجاته للسودان: «زى ما موسي عدَّى ولا تعب لا حاجة»، ذلك استعمالٌ بليغ لكلمة “حاجة” في عاميَّتنا السُّودانيَّة، وهي عادة تأتي في سياقاتنا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.