الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 3 كانون الثاني (يناير) 2018

(الوطني) ينفي تلقي مطالب بإعفاء الطاقم الاقتصادي وقيادي يؤكد

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 3 يناير 2018- قال رئيس القطاع الاقتصادي بالمؤتمر الوطني، حسن أحمد طه، إن مؤسسات الحزب لم تصلها أي مذكرة من عضويته لإقالة وزراء القطاع الاقتصادي بالحكومة، وشكك في وجود هكذا حراك، لكن قياديا في الحزب أكد اعتكاف عدد مقدر من كوادر الوطني على رفع المذكرة الداعية لتنحية وزراء الحكومة.

JPEG - 36 كيلوبايت
أبي عز الدين أبرز دعاة إقالة الطاقم الاقتصادي بالحكومة والحزب

وكانت (سودان تربيون) نقلت الثلاثاء عن مصادر موثوقة أن ترتيبات تجري داخل المؤتمر الوطني الحزب صاحب الأغلبية الحاكمة بالسودان لتسليم مذكرات تطالب قيادة الدولة والحزب بتنحية وزراء القطاع الاقتصادي والمسؤولين عن الاقتصاد في الحزب والبرلمان، لفشلهم في إدارة الأزمة الاقتصادية بالبلاد.

ونقل المركز السوداني للخدمات الصحفية الأربعاء، عن حسن أحمد طه قوله إن الحديث عن تلك المذكرة وحملة التوقيعات" لا أساس له من الصحة ولا يعبر عن الموقف الرسمي للوطني".

وأوضح أن موقف الحزب الرسمي هو "استمرار وزراء القطاع الاقتصادي بالحزب دعماً للسياسات الاقتصادية التي تتطلب مواصلة الجهود من جميع أبناء السودان خدمة للشعب السوداني".

غير أن القيادي في المؤتمر الوطني، مسؤول الإعلام السابق برئاسة الجمهورية أبي عز الدين، أحد أبرز مؤيدي المذكرة المثيرة للجدل، أكد على وجود التحركات الهادفة لإقالة مسؤولي الاقتصاد بالحكومة والحزب.

وقال عز الدين لـ (ٍسودان تربيون) الأربعاء، "رئيس القطاع الاقتصادي حسن أحمد طه ليس هو المعني بالتصريح باسم الحزب...كما أن الحزب ليس عبارة عن القطاع الاقتصادي فحسب، هناك قطاعات أخرى كثيرة".

وتابع "لا يغيب عن رئيس القطاع الاقتصادي أن أول الذين يطالب الشعب السوداني وعضوية المؤتمر الوطني بإعفائهم، هم القطاع الاقتصادي في الحزب".

ونوه الى وجود مدارس اقتصادية اخرى يحملها كوادر اقتصاديون آخرون، مضيفا "الحزب الحاكم ملئ بالكفاءات التي يمكنها أن تدير المعركة الاقتصادية بما يضمن سلامة عبور الفترة الصعبة التي تلت رفع الحصار الاقتصادي".

ويدعو أصحاب المذكرة الى تنحية كافة وزراء القطاع الاقتصادي بالجهاز التنفيذي، ومسؤولي اللجنة بالبرلمان علاوة على مسؤولي القطاع بالحزب باعتبارهم الجهة المنوط بها التخطيط لسياسات الجهاز التنفيذي.

ويرون أن وزراء بالقطاع الاقتصادي التنفيذي من غير المنتمين للمؤتمر الوطني فشلوا في تقديم مشروعات تساهم في تغيير الوضع الاقتصادي.

ويشغل كل من مبارك الفاضل وزارة الاستثمار، والقيادي بالاتحادي الأصل حاتم السر وزارة التجارة الخارجية.

ويتهم دعاة التغيير في المؤتمر الوطني وزير الاستثمار بالتركيز على ترويج استثمارات الأجانب في مجالات خدميه وليس إنتاجية. كما يرون أن وزير التجارة غير منشغل بزيادة الصادرات وتطويرها بقدر اهتمامه بكيفية دخول الواردات المصرية للسودان دون عوائق.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

حروب "الكيزان" ضد شعب السودان 2019-01-19 21:55:46 بقلم : د. عائشة البصري لكل حراك أو انتفاضة أو ثورة مُحركها. فإن كان رفع سعر الخبز وغلاء المعيشة قد أشعلا حقا فتيل الانتفاضة في السودان، فإن ما أبقى الشعلة حية هو إجماع جل الشعب على أنه حان وقت رحيل الجنرال عمر البشير (...)

أين القناع ؟! 2019-01-18 20:28:00 بقلم : سلمى التجاني ننهزم عندما يحدد لنا العدو ساحة المعركة ، هو يعلم أن ميدانه العنف، يجيده ويعلم أدواته وظل يمارسه لثلاثة عقود. بسلميتنا سبقنا النظام بخطواتٍ كبيرة، وعندما يستخدم القوة المفرطة يعني أنه فقد السيطرة (...)

طريق الإغتسال والغفران 2019-01-18 18:30:22 بقلم : محمد عتيق حكمت البلاد عقوداً من السنين ، ساد الدين ‏خلالها شعاراً ونشيدا ، أزياءً ومظاهر .. تحولت المؤسسات الحكومية إلى شركات خاصة وقطع غيار للأعوان والمنسوبين ، والدولة كلها مالاً سائباً ‏يرتع فيه الأقارب وأركان (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.