الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 24 آب (أغسطس) 2016

انطلاق مؤتمر للصلح القبلي غرب السودان رغم غياب طرف أساسي في الصراع

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 24 أغسطس 2016- بدأ بمدينة المجلد غرب السودان، الأربعاء، مؤتمر صلح ، بين الرزيقات والعقاربة وهو أحد أقدم الصراعات القبلية بدارفور وأكثرها دموية. بينما رفض أحد أطراف النزاع الاعتراف بمقرراته مسبقاً واعتبره (مؤامرة) حكومية لتجزئة القبيلة.

JPEG - 27.8 كيلوبايت
مؤتمر الصلح بين المعاليا والرزيقات - صورة من موقع الشروق

وترعى ولايتي غرب كردفان، وشرق دارفور، مؤتمر صلح بين قبيلة "الرزيقات" و"العقاربة" ـ فخذ بقبيلة المعاليا ـ الذي تنعقد جلساته في مدينة المجلد بولاية غرب كردفان. بحضور وزير ديوان الحكم الاتحادي فيصل حسن إبراهيم، ممثلا لرئاسة الجمهورية.

وشهدت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، أداء قسم لجنة الأجاويد التي يترأسها عضو المجلس الوطني أحمد الصالح صلوحة، حيث تسلمت مهامها لتقريب الشقة بين الطرفين تمهيداً لتتويج ذلك بإعلان الصلح الخميس. كما استعرض رئيس آلية المصالحات الأهلية بغرب كردفان، آدم عقيدات حمودي، خلال الجلسة مراحل الإعداد للمؤتمر.

وقال رئيس وفد العقاربة، العمدة مسلم سعيد، في الجلسة، إنهم حضورا بنية خالصة للصلح وفتح صفحة جديدة مع الرزيقات، بعد إن نزغ الشيطان بينهم. فيما قال ممثل الرزيقات، العمدة محمود خالد محمد، أن لا بد من طي صفحة الخلاف.

وكانت قيادات أهلية وشبابية بقبيلة المعاليا وصفت المؤتمر بأنه جزئي ولا يشمل كل القبيلة وإنما يضم أحد أفخاذها. وقالت إن الإدارة الأهلية للمعاليا ليس لها علم بالمؤتمر ولا علاقة لها به، وان القبيلة ترفض أي مؤتمر للصلح لا ينطلق من مبدأ وحدتها ككيان اجتماعي.

وقال ممثل رئاسة الجمهورية د. فيصل حسن إبراهيم وزير ديوان الحكم الاتحادي، في مؤتمر الصلح الأربعاء، إن النائب الأول لرئيس الجمهورية سيشرف ختام المؤتمر إذا ما توصل الطرفين للصلح. وشدد على سعي الدولة لطي ملف النزاعات الأهلية وأشاد بوعي الطرفين وحضورهم للمؤتمر.

وأمتدح والي غرب كردفان، أبو القاسم بركة، خلال الجلسة، إقدام الطرفين على الحضور لمؤتمر الصلح. بينما عبر والي شرق دارفور، أنس عمر، عن ثقته في لجنة الأجاويد، وأشار إلى أن النزاعات الأهلية أقعدت الولاية كثيراً، وأكد على ضرورة الصلح بين الطرفين.

وتتنازع القبيلتان حول ملكية وتبعية أراضٍ "حاكورة" حيث يدعي الرزيقات بأحقيتهم التاريخية على الأرض التي يقطنها ويستخدمها المعاليا وفق نظام "الحواكير" القبلية المتبع في غرب السودان، بينما يؤكد المعاليا أحقيتهم في الأرض.

وحكم مؤتمر صلح بين القبيلتين بمنطقة مروي بشمال السودان في مارس 2015، بتبعية الأرض موضع النزاع لقبيلة الرزيقات، بيد أن المعاليا رفضت التوقيع على مسودة الاتفاق، في حين وقعت الرزيقات والحكومة على الوثيقة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.