الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 22 أيار (مايو) 2013

ايلا يحذر من الترويج لتمرد جديد فى شرق السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 22 مايو 2013- إتهم والي البحر الأحمر محمد طاهر من اسماهم بتجار الحرب بمحاولة اشعال فتيل التوتر في شرق السودان مستبعداً في الوقت ذاته نجاح مسعاهم وقال ان الشرق ودع الحرب إلى غير رجعة بتوقيع اتفاقية السلام في العام 2006 .

JPEG - 10 كيلوبايت
والي ولاية الجزيرة محمد طاهر ايلا

وعمت خلال الايام الماضيات حالة عدم رضا وسط مسؤولي الاقليم في الحكومة المركزية فبينما دفع مساعد رئيس الجمهورية والموقع الأول على اتفاقية سلام الشرق موسى محمد أحمد بخطاب حاد اللهجة لمجلس الولايات وجهت وزيرة الدولة بوزارة العمل فاطمة ضرار انتقادات حادة لتمثيل شرق السودان في الحكومة المركزية ووصفته بالضعيف.

وكشف موسى للمرة الأولى في الاول من مايو عن وجود مليشيات حكومية تحت مسمى حرس الحدود وصفها بانها قبلية نعرض امن الإقليم للخطر.

وتشهد علاقة موسى بوالي البحر الأحمر المتنفذ مركزياً توتراً مكتوماً منذ توقيع اتفاقية السلام ، وشكا موسى ، من اعتماد الولايات الشرقية على اموال صندوق اعمار الشرق نسبة للتداخل في المهام التنموية مما أدى الى اقعاد الصندوق عن القيام بالدور المنوط به تجاه برامج أعادة بناء وتنمية المناطق المتضررة والمتاثرة بالحرب والاقل نموا وعدم وضع قانون اتحادي للصندوق يحدد الصلاحيات وكيفية الادارة .

واستبعد والي البحر الأحمرقيام تمرد جديد في الشرق السودان، وقال إن بعض تجار الحرب من الساسة والكتاب يتمنون ذلك .

وأضاف لدى مخاطبته الثلاثاء لقاءً جماهيرياً بمدينة سواكن أن الشرق آمن وسيظل آمناً وأن أهله هم الأصل في السودان ويرون أن لا أحد أفضل منهم أو أحق بالسودان منهم وأن قناعاتهم راسخة في أن وحدة السودان واستقرار السودان هو في وحدة واستقرار الشرق وأن ما قدمته لهم حكومة الإنقاذ من تنمية وخدمات وحقوق لم تقدمه ما سبقتها من حكومات .

وحذر بعض الساسة وبعض كتاب الصحف من مغبة إطلاق القول على عواهنه عن وجود بوادر تمرد بالشرق مشيراً أن لغة التخوين وإطلاق الاتهامات جزافاً ورسم سيناريوهات كاذبة عن تحركات غير موجودة على أرض الواقع لن تحل قضية وستسهم في إثارة حفيظة البعض وزرع الخوف والتوجس في نفوس المواطنين مشدداً على أن الحدود في الشرق آمنة تماماً.

وأكد أن أبناء الشرق لن يحملوا السلاح من أجل تدمير بلادهم وتشريد أهلهم ولن يحملوا السلاح لقتل وترويع ونهب أموال المواطنين واستشهد بالدمار الذي لحق بإقاليم دارفور وكردفان جراء الحرب .

يشار إلى أن جبهة الشرق أسستها عام 2005 مجموعة البجا أكبر قبائل شرق السودان إضافة إلى قبيلة الرشايدة وكانت تطالب بحكم ذاتي أوسع وسيطرة أكبر على موارد المنطقة، وهي تتشابه في هذه المطالب مع نظرائها في الجنوب السودان الذى نال إستقلاله في العام 2011 ودارفور إلتى مازالت تقاتل بعض فصائلها .

وتطالب مجموعة من مسانديها بضرورة إجراء تحقيق عاجل وشفاف في احداث وقعت في مديتة بورتسودان في يناير 2005 وراح ضخية لها 18 واصيب نحو 40 من عمال ميناء بورتسودان .

وسعى بعض ابناء الشرق في ابريل الماضي الى وضع الملف على طاولىة محكمة الجنايات الدولية باعتباره جريمة ضد الانسانية غير ان المحكمة التى تلاحق الرئيس البشير وعدد من معاونيه في قضايا اقليم دارفور ردتهم لعدم إختصاصها في النظر بهكذا ملف.

وأشاد ايلا بدور الجارة إريتريا في تحقيق سلام شرق السودان وجدد ايلا التزام حكومة ولايته بمواصلة إنفاذ مشروعات التنمية والإعمار بوصفها حقوق ودين مستحق تدفعه الحكومة لمواطنيها وأن استدامة التنمية والخدمات رهين بتوفر الأمن والاستقرار مؤكداً اهتمامهم بتنمية الريف وقال إن الأولوية عندهم هي في تكافؤ الفرص وعدالة توزيع المشروعات بين المدن والأرياف.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.