الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 16 تموز (يوليو) 2018

باحث سوداني ينتقد تصريحات المتحدث باسم (الجنائية) حول البشير

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 16 يوليو 2018 ـ أبدى الباحث المشارك في كلية قانون (SOAS) بجامعة لندن أحمد حسين آدم، استغرابه إزاء تصريحات المتحدث باسم المحكمة الجنائية الدولية فادي العبد الله التي قال فيها إن روسيا ليست عضوا في نظام روما الأساسي وبالتالي لا تملك موجبات قانونية للقبض على الرئيس السوداني عمر البشير الذي يزور موسكو هذه الأيام.

JPEG - 51.4 كيلوبايت
البشير بين رؤوساء وصلوا موسكو لمشاهدة نهائي كأس العالم

ووصل البشير الجمعة الى العاصمة الروسية للمرة الثانية، بعد أن زارها في نوفمبر الماضي، وأجرى محادثات مع نظيره فلادمير بوتين وحضر ختام بطولة كأس العالم، متحديا أوامر التوقيف الصادرة بحقه من المحكمة الجنائية الدولية، كما زار خلال الثلاث أشهر الأخيرة كل من تركيا وجيبوتي وأوغندا وإثيوبيا وموريتانيا والسعودية.

وتلاحق المحكمة الجنائية الدولية الرئيس السوداني الذي أصدرت بحقه مذكرتي اعتقال في عامي 2009 و2010 للمثول أمام المحكمة في خمس تهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وتهمتين بجرائم حرب وثلاث تهم إبادة جماعية، على صلة بالنزاع في إقليم دارفور.

وقال آدم في تصريح لـ (سودان تربيون) إن روسيا بالفعل ليست منضمة للنظام الأساسي المنشئ للمحكمة الجنائية الدولية بالتالي ليس عليها التزام قانوني للتعاون مع المحكمة في تنفيذ أوامر القبض الصادرة ضد البشير وفقا لنظام روما.

واستدرك بالقول "لكن العبد لله مطلوب منه كناطق رسمي للمحكمة أن يقدم صورة وسياقا شاملا وواضحا عندما يتحدث عن التزامات الدول غير الأعضاء في التعاون مع المحكمة".

وكان فادي قال في تصريحاته إن "روسيا لها أن تتعاون طوعاً مع المحكمة إذا شاءت، لا سيما وأن موضوع دارفور أحيل إلى المحكمة بناء على قرار من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".

وأضاف "المحكمة الجنائية الدولية مستقلة وغير مسيسة تعمل في إطار نظام روما الأساسي، المعاهدة الدولية التي انضم اليها حتى الآن 123 بلداً، لمكافحة الافلات من العقاب فيما يخص أكثر الجرائم خطورة كجرائم الحرب والإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية من أجل بناء سلام راسخ وحماية الشعوب والأجيال القادمة".

ولفت حسين الى أن المتحدث كان عليه أن يذكر أن قضية دارفور واختصاصها القانوني لدي المحكمة الجنائية الدولية لم ينهض علي أساس أن السودان عضو في المحكمة أو ميثاق روما، بل انعقد وفقا للإحالة التي قررها مجلس الأمن الدولي في العام 2005 بموجب القرار 1593، تحت الباب السابع من ميثاق الأمم المتحدة، و الذي قرر بقطعية تامة "أن الوضع في دارفور يمثل تهديدا للأمن و السلم الدوليين".

ونوه حسين الى البند الثاني من الفقرة العاملة من القرار 1593، حيث أوضح مجلس الأمن الدولي الالتزامات القانونية للدول غير الأطراف في نزاع دارفور، كما خاطب كل أعضاء الأمم المتحدة غير السودان، بما في ذلك الدول الأعضاء في المحكمة وغير الأعضاء.

وأشار الى أن القرار نص على الآتي: "يناشد المجلس الدول كافة بضرورة التعاون الكامل مع المحكمة،" إي إن مجلس الأمن طالب الدول غير الأعضاء في المحكمة بضرورة التعاون الكامل مع المحكمة بحكم قرار مجلس الأمن الصادر تحت الباب السابع الذي هو منشأ الإحالة، والذي يتمتع بقوة ووضع الإلزام القانوني.

وقال حسين إنه توقع من الناطق باسم المحكمة مناشدة روسيا التعاون مع المحكمة كدولة كبري وعضو في مجلس الآمن الدولي ولم تعترض على قرار الإحالة في المجلس في مارس 2005.

وتابع "استغرب لتصرف العبد لله الذي بدلا من إن يناشد روسيا بالتعاون مع المحكمة في تنفيذ أوامر القبض، أضاع الوقت في إبراز المسوغات والأسس القانونية التي تعفي روسيا من التعاون مع المحكمة، فليس هذا دوره أو وظيفته كناطق باسم المحكمة الجنائية الدولية".

واستطرد قائلا "استغرب أن فادي لم يبلغ الصحفيين الذين تحدث معهم بأن مكتب المدعية سلم أو سيسلم مذكرة شفهية إلى السلطات الروسية يطالبها بالتعاون في تنفيذ أوامر القبض ضد البشير. كما لم يوضح العبد لله موقف المحكمة أزاء تصرفات الدول التي سمحت للبشير بالمرور عبر أجواءها حتى وصوله إلى روسيا".

وأكد أحمد حسين، أن حديث الناطق باسم المحكمة ليس منسجما مع روح خطابات المدعية العامة التي ظلت تناشد وتتوسل إلى الدول الأعضاء وغير الأعضاء في المحكمة للتعاون في تنفيذ آوامر القبض ضد البشير وشركاءه بغية تحقيق العدالة وإنهاء حالة الإفلات من العقاب في دارفور والعالم، وآخرها التقرير السابع والعشرون الذي قدمته المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية أمام مجلس الأمن الدولي في العشرين من يونيو 2018.

وأصدرت مفوضية الاتحاد الأوروبي في بروكسل الأسبوع الماضي بيانا تأسفت فيه على عدم توقيف جيبوتي وأوغندا الرئيس السوداني وتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية امتثالا لالتزاماتهما بموجب القانون الدولي ونظام روما الأساسي الذي وقعّت عليه الدولتان.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

التسوية السياسية على طريقة ثابو مبيكي 2018-12-13 14:29:05 بقلم : سلمى التجاني ما حدث في أديس أبابا أمس، يعطي ملمحاً لشكل التسوية السياسية القادمة. ففي الوقت الذي حصر فيه وفد الحكومة الهدف من اللقاء التشاوي في مناقشة مقترحات الوسيط الأفريقي المشترك، حول إدخال بندي الدستور (...)

السودان واليوم العالمي لحقوق الإنسان: أنضحك أم نبكي!! 2018-12-10 15:15:01 بقلم: د. خالد لورد يحتفل العالم في العاشر من ديسمبر من كل عام بالإعلان العالمى لحقوق الإنسان الذي يمثل وثيقة دولية تاريخية تبنتها منظمة الأمم المتحدة فى العاشر من ديسمبر 1948م، فى قصر شايو فى باريس. يعتبر الإعلان العالمى (...)

اذهبوا مدى الحياة 2018-12-09 21:49:11 بقلم : محمد عتيق في الأنباء أن عدداً كبيراً من نواب البرلمان قد تداولوا أمر تعديل في الدستور يسمح لرئيس الجمهورية ان يترشح للرئاسة في ٢٠٢٠ ، وأنهم لم يكتفوا في مقترح التعديل بدورة إضافية او دورتين ، بل اقترحوا ان يستمر (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.