الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 1 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

كي مون يقيل قائد قوة حفظ السلام في جنوب السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 1 نوفمبر 2016 ـ أقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الثلاثاء، قائد قوة حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في جنوب السودان بعد نشر تقرير عن عجز هذه القوات عن حماية المدنيين خلال اعمال عنف وقعت في يوليو في جوبا.

JPEG - 49.5 كيلوبايت
الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يصافح رئيس جنوب السودان سلفا كير في القصر الرئاسي بجوبا ـ 25 فبراير 2016 (صورة من UNMISS)

وقال الناطق باسم بان كي مون، ستيفان دوجاريك، إن الامين العام للمنظمة الدولية طلب تغيير قائد قوة الامم المتحدة في جنوب السودان فورا.

وأكدت الأمم المتحدة في تقرير وضع بعد تحقيق أن جنود حفظ السلام التابعين لها في جنوب السودان ردوا بشكل "فوضوي وغير فعال" على أعمال العنف التي وقعت في يوليو في جوبا ولم يؤمنوا حماية للمدنيين من اعتداءات جنسية.

كما أن بعثة الامم المتحدة في جنوب السودان "أخفقت في التصدي" لهجوم 11 يوليو لجنود من جنوب السودان على فندق يقيم فيه موظفون في منظمات دولية.

وأظهر تحقيق للأمم المتحدة في وقت سابق اليوم الثلاثاء، أن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة تقاعست في الاستجابة لصد هجوم لقوات حكومية بجنوب السودان على مدنيين في فندق تيران في العاصمة جوبا في شهر يوليو الماضي، والذي يبعد أقل من ميل عن مجمع تابع للأمم المتحدة.

ففي الثامن من يوليو الماضي إندلع القتال بين قوات الرئيس سلفاكير وحرس رياك مشار، والذي أودى بحياة أكثر من 300 شخصاً، وأسفر عن هروب المقاتلين الموالين لمشار من العاصمة جوبا.

وخلص التحقيق إلى أن البعثة لم تستجب بالشكل الفعال للعنف، وأرجع ذلك إلى الغياب العام للقيادة والاستعدادات والتكامل بين مختلف مكونات البعثة.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، الثلاثاء، إن التحقيق الخاص وجد أيضا أن تدابير القيادة والتحكم كانت غير كافية.

وذكر تحقيق الأمم المتحدة "هذه العوامل ساهمت في فشل بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان في الاستجابة لهجوم جنود الحكومة على مخيم تيرين في الحادي عشر من يوليو، وحماية المدنيين المعرضين للتهديد،ولم يتمكن التحقيق الخاص من التحقق من ادعاءات فشل حفظة السلام في الاستجابة لأعمال العنف الجنسي المرتكبة أمامهم مباشرة في السابع عشر والثامن عشر من يوليو".

وأضاف أن بعثة الأمم المتحدة واجهت مجموعة من الظروف بالغة الصعوبة، وعلقت في الخطوط الأمامية لصراع عنيف.

وخلال ثلاثة أيام من القتال، وفقا لبعض التقديرات المتحفظة، قتل ثلاثة وسبعون شخصا على الأقل من بينهم أكثر من عشرين مشردا داخليا في مواقع حماية المدنيين.

كما قتل جنديان من قوات حفظ السلام، وأصيب آخرون. وتعرض مئة واثنان وثمانون مبنى في مجمع الأمم المتحدة لإطلاق النيران وقذائف الهاون والقذائف الصاروخية.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في المؤتمر الصحفي الثلاثاء "يشعر الأمين العام بالأسى العميق إزاء تلك النتائج. ويجدد الإعراب عن غضبه بشأن أعمال العنف المرتكبة في جوبا في شهر يوليو، والاستمرار في خيانة الكثيرين من قادة جنوب السودان للشعب".

وتابع "يقر الأمين العام بأن بعثة الأمم المتحدة أنقذت مئات آلاف الأرواح خلال الأعوام الثلاثة الماضية بما في ذلك في مواقع حماية المدنيين التابعة لها، ويشيد بأفراد البعثة لتفانيهم. ولكنه يشعر بالقلق إزاء القصور الخطير، الذي حدده التحقيق الخاص، والذي بدا واضحا في فشل البعثة في التطبيق الكامل لولايتها المتمثلة في حماية المدنيين وموظفي الأمم المتحدة أثناء القتال".

وأوضح دوجاريك أن الأمين العام درس التوصيات التي قدمها التحقيق، ويعتزم تطبيقها. وأضاف أن أمين عام الأمم المتحدة سيضمن اتخاذ جميع الخطوات الضرورية لتمكين البعثة من حماية المدنيين بشكل أكثر فعالية، من خلال أمور منها المساءلة الأكبر لقيادة البعثة المدنية والعسكرية.

وكان الأمين العام أعلن في شهر أغسطس تكليف الهولندي باتريك كاميريت برئاسة التحقيق الخاص المستقل في أعمال العنف التي وقعت في عاصمة جنوب السودان جوبا في يوليو 2016، واستجابة الأمم المتحدة لتلك الأعمال.

وانتقدت منظمة العفو الدولية في أكتوبر الماضي قوات حفظ السلام ووصفت استجابتها لأعمال العنف "بالمحبطة" وزادت "إن اليونيمس فشلت في حماية المدنيين من القتل والاغتصاب".، وقالت"إن قوات الأمم المتحدة فشلت في حماية المدنيين ووقفت مكتوفة الأيدي بينما يقتل ويغتصب المدنيون".

وتجددت الحرب وهددت بانهيار اتفاق السلام الذي وقع في أغسطس عام 2015 لإنهاء 21 شهرا من الحرب الأهلية التي بدأت في ديسمبر 2013، وأدى القتال إلى أزمة إنسانية حيث غادر الألاف المواطنين جوبا.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في منهجية السلام الذي يؤدي إلى الحرب 2018-04-24 13:40:27 كتبت: سلمى التجاني بعد اجتماع برلين في 16-17 من أبريل الجاري، والذي مُنِيَ بالفشل، بدا واضحاً أن السقف الذي تتوافق عليه الحكومة والمجتمع الدولي هو وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقع في الرابع عشر من يوليو 2011، الحكومة (...)

عائشة وكرفانات والي الخرطوم ومحمد لطيف 2018-04-24 13:20:25 كتب : الوليد بكرى في البدء خالص التقدير للاستاذة عائشة محمد صالح لا لسسب غير أنها تتحرك بصدق على ميزان تعتقد ما تقول لاسيما عند راهن رفع الظلم المعاش ... فهى سعت لتقف مع من هدمت منازلهم وبالتالى هنا ذهبت والنساء (...)

بلاش إنكار 2018-04-24 13:19:07 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) تحدثنا عن تركيبة الجزيرة السكانية، ولم نرسم صورة قاتمة لمستقبل هذه التركيبة ولاصورة وردية، فالباب مفتوح لكل الاحتمالات، فإذا أحسنا إدارة التنوع الإثني سيكون هذا التنوع خير وبركة، وإذا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.