الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 26 أيار (مايو) 2016

بدء مؤتمر للسلم الاجتماعي بعاصمة جنوب دارفور في غياب قبيلة (المعاليا)

separation
increase
decrease
separation
separation

نيالا 26 مايو 2016 - بدأت في نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور، الخميس، جلسات مؤتمر السلم الاجتماعي، برعاية السلطة الإقليمية لدارفور في محاولة للسيطرة على الصراعات القبلية باقليم دارفور، لكن ممثلو قبيلة المعاليا التي تنازع الرزيقات في أطول صراع من نوعه تغيبوا عن الجلسة.

JPEG - 33.4 كيلوبايت
يشهد اقليم دارفور نزاعات قبلية متكررة تخلف خسائر فادحة (ارشيف)

وشارك في فاتحة الجلسات ما لا يقل عن 1000 مشارك من رموز الادارة الأهلية في ولايات دارفور الخمس بينما تعذر وصول وفد قبيلة المعاليا من ولاية شرق دارفور لعدم توفير السلطة الإقليمية الطيران لنقل الوفد الي مكان الموتمر.

وحمل عمدة قبيلة المعاليا حامد محمدي بشار رئيس السلطة الاقليمية مسؤولية ابعاد وفد القبيلة عن المشاركة في المؤتمر.

وقال لـ(سودان تربيون) انهم استعدوا منذ يومين للمشاركة في جلسات المؤتمر، لكنهم لم يتمكنوا من المشاركة بسبب فشل السلطة الإقليمية في ارسال طائرة تقلهم الى نيالا.

وأوضح ان جميع المشاركين من القبيلة تجمعوا بمحلية "أبوكارنكا" ليتم ترحيلهم الى مقر الاجتماع.

وشدد محمدي على أنهم غير معنيين بالمؤتمر ومخرجاته ما لم يشارك وفد المعاليا، وقال ان القبيلة منحت السلطة الاقليمية فرصة حتى صبيحة الجمعة لنقل الوفد واشراكه في نقاش جميع الإشكالات التي تجري بين القبائل وحلولها، لافتا الى أهمية مشاركتهم لحل اكبر مشكلة قبلية بين الرزيقات والمعاليا في ولاية شرق دارفور.

وشكك محمدي في تورط بعض الجهات بالتنسيق مع نافذين في السلطة الإقليمية لدارفور لتغييب وفد قبيلة المعاليا عمدا عن المشاركة في المؤتمر لاستمرار النزاع القبلي في شرق دارفور.

الى ذلك اتهم رئيس السلطة الإقليمية لدارفور التجاني سيسي الحكومة بعدم الجدية، في تطبيق القانون وفرض هيبة الدولة مما ساعد على انتشار الصراعات القبلية على نحو وصفه يالفظيع.

وقال إن النزاعات القبلية اصبحت أكبر مهدد أمني، حل مكان نشاط الحركات المسلحة خاصة بعد تكوين تكتلات قبلية تحارب بعضها البعض في ظل انتشار الأسلحة الفتاكة بأيدي القبائل.

ودعا سيسي لدى مخاطبته فاتحة جلسات مؤتمر السلم الاجتماعي الدولة الى دعم الادارات الأهلية وتأهيلها لتحمل مسؤوليتها تجاه الانفلاتات القبلية لحقن دماء الأبرياء وحفظ ممتلكاتهم، والعمل على حل القضايا القبلية وفقا للاعراف والتقاليد المتوارثة في دارفور.

واشار سيسي الى انتهاء أجل السلطة الإقليمية في يوليو القادم، موضحا أن مبانيها بمدينة الفاشر عاصمة شمال دارفور ستتحول الى مستشفى خدمة لمواطن دارفور، ونوه الى أهمية وضع حد لمخيمات النزوح المنتشرة في الإقليم مبينا أنها تعبر صراحة عن عنوان حقيقي للأزمة في دارفور.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م 2018-06-17 22:28:54 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١ ) مقدمة أُعِدْ مشروع قانون الإنتخابات لسنة ٢٠١٨م ( *الجديد* ) من قِبل وزارة العدل و أقيمت حوله ورش على عجل ثم دُفِع به إلى مجلس الوزراء في جلسة كان جندها الرئيس و الوحيد هو هذا القانون في (...)

الرقم الوطني لمرتضى الغالي 2018-06-15 02:50:18 مصطفى عبد العزيز البطل أعرف الصحافي المخضرم مرتضى الغالي وأحسبه في زمرة أصدقائي برغم تطاول عهدي به. كنت أقرأ كتاباته في صحيفة (الأيام) وانا طالب في السنة الأولى من المرحلة الجامعية، وتابعت مسيرته الصحافية عبر العقود (...)

تعذيب المناهضة 2018-06-11 20:34:14 كتبت : سلمى التجاني (1) يوم الاثنين قبل الماضي، أعلنت وزيرة الدولة بوزارة العدل نعمات الحويرص، أمام لجنة التشريع والعدل وحقوق الإنسان بالبرلمان، أن وزارتها رفعت توصية لمجلس الوزراء للمصادقة على اتفاقية مناهضة التعذيب. (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.