الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 14 حزيران (يونيو) 2017

بدء محاكمة الناشط مضوي وسط حضور دبلوماسي أجنبي لافت

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 14 يونيو 2017 ـ بدأت في العاصمة الخرطوم، الأربعاء، محاكمة الناشط الحقوقي مضوي إبراهيم، وآخرين، تحت اتهامات تصل عقوبتها الاعدام، وسط حضور كثيف للناشطين وممثلي البعثات الدبلوماسية الأجنبية بالخرطوم.

JPEG - 35.2 كيلوبايت
الناشط في مجال حقوق الإنسان د. مضوي إبراهيم آدم

وأحالت نيابة أمن الدولة الأسبوع الماضي ملف القضية إلى المحكمة بعد أن أنهت التحريات والتحقيقات فى البلاغ، ووجهت تهماً للمتهمين تحت المواد (66، 65، 64، 53، 51، 50 و21) من القانون الجنائي.

وتتعلق المواد محل الاتهام بالعمل في تنظيم إجرامي، وإدارة أنشطة تجسسية، واستخباراتية لصالح سفارات أجنبية بمقابل، بالإضافة إلى نشر أخبار كاذبة تتعلق بحسب صحيفة الإتهام باستخدام الحكومة أسلحة كيميائية في دارفور، وتشويه صورة البلاد.

وعلى ذمة ذات القضية يواجه حافظ إدريس المعتقل منذ أواخر نوفمبر الماضي اتهامات نيابة أمن الدولة، على خلفية عمله كمعاون قانوني في رصد انتهاكات حقوق الإنسان بحق النازحين بدارفور.

وفي وقت سابق تم شطب البلاغ ضد تسنيم طه "25 سنة" المحامية بالفاشر ونورا عبيد "40 سنة" المحاسبة بشركة "لامدا" المملوكة لمضوي بالخرطوم بعد اعتقالهما منذ ديسمبر الفائت.

وعقدت محكمة جنايات الخرطوم شمال، برئاسة القاضي عابدين حمد ضاحي، الأربعاء، جلسة إجرائية في محاكمة د. مضوى إبراهيم، وآخرون.

ومثل أكثر من 30 محام بينهم عبد العزيز عشر، ونبيل أديب، وساطع الحاج، كهيئة دفاع عن المتهمين.

ومثل الاتهام رئيس نيابة أمن الدولة بابكر عبد اللطيف، و(6) من أعضاء النيابة العامة بحضور المتحري.

وسمحت المحكمة للمحامي ساطع الحاج، بزيارة المتهم في السجن، بجانب قبول طلبه بنقله بسيارة خاصة بالشرطة للمستشفى نسبة لظروفه الصحية.

واتفق قاضي المحكمة مع الهيئتين على جلسة راتبة كل خميس، وأمر بحصر أعضاء الاتهام والدفاع في كشف وايداعه للمحكمة.

ودعت منظمة العفو الدولية السلطات السودانية للافراج عن مضوي ابراهيم آدم وزميله حافظ إدريس الدومة فورا، كما حثتها على وقف ما أسمته "الهجوم المضلل على الأصوات المعارضة في البلاد".

وقال مدير منظمة العفو الدولية لشرق أفريقيا والقرن الأفريقي والبحيرات العظمى موثوني وانيكي في بيان أصدره الإثنين إن الحكومة السودانية دأبت على مضايقة دكتور مضوي بسبب عمله في مجال حقوق الإنسان في دارفور وعبر السودان لأكثر من عقد من الزمان.

وأضاف "للأسف فإن الإجراءات الأخيرة من المضايقات تتخذ منعطفا أكثر خطورة حيث يواجه مضوي وزميله حافظ عقوبة الإعدام".

وشدد موثوني على إن العمل في مجال حقوق الإنسان ليس جريمة لذا "يجب الإفراج فورا وبدون قيد أو شرط عن الدكتور مضوي وزميله حافظ، أن اعتقالهما واستمرار احتجازهما هو إخلال بالعدالة بصورة واضحة".

واعتقل جهاز الأمن والمخابرات في 7 ديسمبر الماضي أستاذ الهندسة الميكانيكية بجامعة الخرطوم د. مضوي "59 عاما"، الحائز في العام 2005 على جائزة منظمة "فرونت لاين ديفندرز" بإيرلندا ـ المؤسسة الدولية لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان ـ.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في منهجية السلام الذي يؤدي إلى الحرب 2018-04-24 13:40:27 كتبت: سلمى التجاني بعد اجتماع برلين في 16-17 من أبريل الجاري، والذي مُنِيَ بالفشل، بدا واضحاً أن السقف الذي تتوافق عليه الحكومة والمجتمع الدولي هو وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقع في الرابع عشر من يوليو 2011، الحكومة (...)

عائشة وكرفانات والي الخرطوم ومحمد لطيف 2018-04-24 13:20:25 كتب : الوليد بكرى في البدء خالص التقدير للاستاذة عائشة محمد صالح لا لسسب غير أنها تتحرك بصدق على ميزان تعتقد ما تقول لاسيما عند راهن رفع الظلم المعاش ... فهى سعت لتقف مع من هدمت منازلهم وبالتالى هنا ذهبت والنساء (...)

بلاش إنكار 2018-04-24 13:19:07 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) تحدثنا عن تركيبة الجزيرة السكانية، ولم نرسم صورة قاتمة لمستقبل هذه التركيبة ولاصورة وردية، فالباب مفتوح لكل الاحتمالات، فإذا أحسنا إدارة التنوع الإثني سيكون هذا التنوع خير وبركة، وإذا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.