الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 7 كانون الأول (ديسمبر) 2017

برلمانيون يطالبون بطرد القائم بالأعمال الأميركي من السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 7 ديسمبر 2017- دعا نواب في البرلمان السوداني الخميس الحكومة الى طرد القائم بالأعمال الأميركي من الخرطوم، احتجاجاً على اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل.

JPEG - 80.7 كيلوبايت
نواب في البرلمان السوداني "سودان تربيون"

وأعلن الرئيس دونالد ترمب، الأربعاء اعتراف بلاده رسمياً بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

ووسط تحذيرات من حدوث اضطرابات في الشرق الأوسط دعا ترمب المنطقة إلى أن تتعاطى مع رسالته بهدوء واعتدال.

وأضاف” سيكون هناك بالطبع اختلاف مع هذا القرار ومعارضة له لكننا واثقون من أننا سنصل في النهاية إلى تفاهم وتعاون أكبر بينما نعمل للتغلب على هذه الاختلافات“.

وقال وزير الخارجية ابراهيم غندور في جلسة طارئة عقدها البرلمان الخميس للتداول حول هذه الخطوة الى إن "قرار الرئيس دونالد ترمب بنقل سفارة بلده بإسرائيل إلى القدس سيؤدي إلى تداعيات خطيرة في منطقة الشرق الأوسط والعالم أجمع وتداعيات كبيرة على الداخل الفلسطيني". كما لفت الى أن القرار " سيؤدي إلى زيادة الإرهاب في العالم".

وأفاد غندور أن الرئيس عمر البشير تلقى الأربعاء اتصالاً هاتفياً من نظيره التركي رجب للتشاور وتم الاتفاق على عقد قمة طارئة عقب (6) أيام بتركيا.

ودعا العضو حسن عبد الحميد من جماعة الأخوان المسلمين إلى مقاومة القرار بكافة السبل، ومقاطعة البضائع الأميركية وطرد القائم بالأعمال الأميركي من البلاد بجانب انشاء ادارة بوزارة الخارجية لمقاطعة البضائع الأميركية.

بدورها طلبت النائبة عبلة مهدي رؤساء الدول العربية والإسلامية بطرد سفراء الولايات المتحدة من بلدانهم.

كما دعا عضو البرلمان عن حزب المؤتمر الشعبي كمال عمر، الحكومة لطرد القائم بالأعمال الأميركي من السودان

من جهته وصف رئيس الهيئة التشريعية القومية " تضم البرلمان ومجلس الولايات" إبراهيم أحمد عمر القرار بـ "الجائر والبائس" في حق الأمة الإسلامية والعربية والشعب الفلسطيني، مؤكداً، أن موقف الشعب السوداني سيظل ثابتاً تجاه القضية الفلسطينية.

ودعا نائب رئيس مجلس الولايات محمد الأمين خليفة الحكومة إلى "مقاطعة كل الدول المؤيدة والمناصرة لقرار الرئيس ترامب، مقاطعة سياسية وتجارية ودبلوماسية".

واقترح النواب على وزارة التربية والتعليم تخصيص فاتحة اليوم الدراسي الأحد القادم لمناصرة القضية الفلسطينية، بجانب توجيه أئمة المساجد لتوحيد خطبهم في صلاة الجمعة لنصرة للقدس فيما طالب اخرين بتخصيص يوم الاربعاء لتنكيس الاعلام في الدول العربية والاسلامية.

ودعت الهيئة التشريعية نظيراتها النيابية في الدولة الاسلامية لمطالبة حكوماتها الاعتراف الكامل بدولة فلسطين وعاصمتها القدس.

وشدد رئيسها ابراهيم أحمد عمر على ضرورة تبادل التمثيل الدبلوماسي بينهم وفلسطين واتخاذ القدس مقرا لسفارتها الي جانب تمثيل فلسطيني مماثل في بلدانهم.

كما دعت الهيئة الشعب الفلسطيني للوحدة وبناء دولة قوية وطالبت الدول الافريقية بإلغاء الزيارة الافريقية المزمعة للقدس الشريف.

واكدت اعتراضها على اعلان القدس عاصمة لإسرائيل مطالبة الحكومة السودانية وكل الحكومات العربية والإسلامية باتخاذ إجراءات المناسبة والقوية لهزم القرار.

وطالبت الهيئة بعقد جلسة طارئة للبرلمان العربي والبرلمان الافريقي واتحاد برلمان العالم الاسلامي لاتخاذ الإجراءات المناسبة لمناهضة هذا القرار ودعم المقاومة الفلسطينية.

وناددت باتخاذ الإجراءات القانونية ضد القرار الذي تحدى كل القرارات والأممية.

ودعت الهيئة الحكومات العربية والإسلامية الى نبذ الخلافات وتوجيه حربها نحو العدو الصهيوني.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م* ( ٣ ) والأخيرة* 2018-06-20 13:07:45 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١٤ ) *المادة (٥٩ / ١ )* تحذف عبارة *( في الجريدة الرسمية )* كما تحذف أيضاً أينما وردت في مشروع القانون ليكون *أعلان و نشر* المفوضية لكل أعمالها التي تستوجب الأعلان أو النشر في *الجرائد اليومية (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م ( ٢ ) 2018-06-19 15:04:19 محمد الطيب عابدين المحامي ( ٣ ) *تكوين مفوضية الإنتخابات وعضويتها* أ / نص مشروع القانون الجديد - كسابقه - تعيين رئيس المفوضية و أعضائها بوساطة رئيس الجمهورية ( فقط ) * وفي هذا نرى أن يقوم رئيس الجمهورية بترشيح عدد ثلاثة (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م 2018-06-17 22:28:54 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١ ) مقدمة أُعِدْ مشروع قانون الإنتخابات لسنة ٢٠١٨م ( *الجديد* ) من قِبل وزارة العدل و أقيمت حوله ورش على عجل ثم دُفِع به إلى مجلس الوزراء في جلسة كان جندها الرئيس و الوحيد هو هذا القانون في (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.