الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 29 آذار (مارس) 2018

برنامج أممي: المساعدات الأوروبية أنقذت أرواح الآلاف بالسودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 29 مارس 2018 ـ قال برنامج الأغذية العالمي، في السودان، إن المساعدات التي دفع بها الاتحاد الأوروبي مكنته من مواجهة تحديات جسيمة خلال العام الماضي وإنقاذ أرواح الآلاف في هذا البلد.

JPEG - 24.8 كيلوبايت
يعتمد عشرات الآلاف من السودانيين على المنظمات في الغذاء

وأبدى البرنامج الأممي امتنانه للحصول على "دعم سخي" من مكتب المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو) العام الماضي ما ساعده على التصدي للتحديات حيث يؤدي النزوح والجفاف إلى زيادة معدلات إنعدام الأمن الغذائي لأكثر من ثلاثة ملايين شخص.

وقال بيان لبرنامج الغذاء تلقته (سودان تربيون) الخميس إن المساهمة البالغة 6.5 مليون يورو هدفت إلى مساعدة اللاجئين الفارين من النزاع في جنوب السودان.

وأضاف "بفضل دعم الاتحاد الأوروبي، وصل برنامج الأغذية العالمي إلى حوالي 34,000 لاجئ بالمساعدات الغذائية وقدم لأكثر من 51,000 طفل الدعم الغذائي للعلاج والوقاية من سوء التغذية. تم توزيع ما يقرب من 500 طن متري من الأغذية التكميلية الجاهزة للتناول".

وأشار الى استخدام مساهمة إضافية بقيمة 1.6 مليون يورو للوصول إلى أكثر من 1.2 مليون شخص من المستضعفين من خلال التحويلات النقدية أو المساعدات الغذائية العامة في تسع ولايات بالسودان.

ويعد لاتحاد الأوروبي أكبر الجهات المانحة لبرنامج الأغذية في السودان، حيث ساهم بأكثر من 114 مليون يورو في دعم المساعدات الإنسانية لعمليات البرنامج في البلاد منذ عام 2012.

ومكنت هذه المساهمات البرنامج من تلبية الاحتياجات الغذائية للفئات الأشد احتياجاً في السودان، ولا سيما تلك المتضررة من الصراعات والكوارث الطبيعية.

وقال ماثيو هولينجوورث، الممثل والمدير القطري للبرنامج في السودان: "نحن ممتنون للاتحاد الأوروبي لإسهاماته السخية التي ساعدتنا على توفير المساعدات التي نحتاج إليها بشدة لدعم من يعانون انعدام الأمن الغذائي في البلاد."

وأضاف: "الاتحاد الأوروبي من المانحين الرئيسيين الذين يقفون دوماً بجانب أولئك الذين يحتاجون إلى المساعدة الضرورية."

وتظل عملية برنامج الأغذية العالمي في السودان واحدة من أكثر عمليات البرنامج تعقيداً، حيث تتكرر الصراعات ونزوح السكان وأزمات سوء التغذية والجوع.

ويقدم البرنامج مساعدات غذائية إلى المستضعفين في دارفور وغيرها من الجماعات التي تعاني انعدام الأمن الغذائي في الشرق والمناطق الحدودية إلى الجنوب.

وفي عام 2017، وصل برنامج الأغذية العالمي إلى 3.6 مليون شخص من المستضعفين في السودان من خلال مجموعة من الأنشطة تتضمن المساعدات الغذائية الطارئة والتحويلات النقدية، والدعم التغذوى وأنشطة بناء القدرة على الصمود لدعم المجتمعات المحلية حتى تصبح مستقلة.

ويشمل ذلك النازحين داخلياً واللاجئين والسكان المتأثرين بالظاهرة المناخية النينو والمجتمعات المضيفة لهم.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الأرض لمن؟ 2018-04-25 15:02:39 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) من أول وهلة قرر الإنجليز أن ملكية ومنفعة الأرض في مشروع الجزيرة يجب أن تكون للذين يقطنون الجزيرة، لذلك رفضوا دخول الشركات الأجنبية ورفضوا منح الرأسمالية الوطنية ممثلة في السيد علي والسيد (...)

في منهجية السلام الذي يؤدي إلى الحرب 2018-04-24 13:40:27 كتبت: سلمى التجاني بعد اجتماع برلين في 16-17 من أبريل الجاري، والذي مُنِيَ بالفشل، بدا واضحاً أن السقف الذي تتوافق عليه الحكومة والمجتمع الدولي هو وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقع في الرابع عشر من يوليو 2011، الحكومة (...)

عائشة وكرفانات والي الخرطوم ومحمد لطيف 2018-04-24 13:20:25 كتب : الوليد بكرى في البدء خالص التقدير للاستاذة عائشة محمد صالح لا لسسب غير أنها تتحرك بصدق على ميزان تعتقد ما تقول لاسيما عند راهن رفع الظلم المعاش ... فهى سعت لتقف مع من هدمت منازلهم وبالتالى هنا ذهبت والنساء (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.