الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 21 آذار (مارس) 2018

برنامج أممي لدعم مضيفي لاجئي جنوب السودان بولاية النيل الأبيض

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 21 مارس 2018 ـ أطلق برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (موئل الأمم المتحدة)، الأربعاء، مشروع "دعم المجتمعات المضيفة المتأثرة بلاجئي جنوب السودان بولاية النيل الأبيض"، بتمويل من حكومة اليابان.

JPEG - 103.8 كيلوبايت
اطلاق برنامج أممي لدعم مضيفي اللاجئين في ولاية النيل الأبيض بتمويل ياباني

ويهدف المشروع إلى توفير أسواق آمنة ونظيفة كمراكز للمجتمعات المضيفة والعائدين واللاجئين من جنوب السودان في محلية الجبلين بولاية النيل الأبيض، للحد من انتشار الأمراض بما فيها الإسهال المائي الحاد.

ويعزز المشروع الاعتماد على الذات للمجموعات المختلفة خاصة الشباب والنساء من خلال التدريب أثناء العمل لبناء وتحسين أماكن الأسواق في منطقة "الجبلين".

وقال رئيس البرنامج القطري لموئل الأمم المتحدة، وائل الأشهب، في مؤتمر صحفي بالخرطوم، الأربعاء، إن "موئل الأمم المتحدة" ملتزم بالعمل مع الحكومات والشركاء.

وأكد الحاجة إلى دعم المجتمعات بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني، والحكومات المحلية والقطاع الخاص، لضمان الانتقال السلس من الاستجابة لحالات الطوارئ إلى الحلول طويلة الأجل، ومنع تدهور البيئة المعيشية والحالة الصحية في المستقبل.

وأشار إلى أن السودان مواجه بتحد كبير بسبب العدد الكبير من السكان النازحين داخلياً واللاجئين والعائدين الذين يحتاجون إلى مساعدات إنسانية عاجلة أو حلول دائمة أو دعم إنمائي.

وأضاف: "على وجه الخصوص الارتفاع الكبير لعدد اللاجئين من جنوب السودان الذين تدفقوا إلى السودان بأعداد كبيرة، وارتفاع نسبة اللاجئين في ولاية النيل الأبيض والتي أثرت بشدة على المجتمعات المضيفة".

ووفقا للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة فإن عدد اللاجئين من جنوب السودان في السودان وصل إلى 157010 منذ 15 يناير 2018.

وتقدر مصادر أخرى أن ما مجموعه 1.3 مليون لاجئ من جنوب السودان في السودان لكن هذه البيانات تحتاج إلى التحقق.

وشكر المسؤول الأممي حكومة اليابان على دعم المشروع في السودان الذي يساهم في دعم البيئة والمستوى المعيشي والصحة لضمان العيش الكريم للمجتمعات المضيفة واللاجئين من جنوب السودان.

من جهته قال سفير اليابان لدى الخرطوم، شينجي أوراباياشي، إنه من المهم للغاية دمج اللاجئين وأعضاء المجتمع المحلي معا، وإشراكهم في تحسين بيئتهم المعيشية.

وأضاف "أعتقد أيضاً أن عملية التعاون هذه سوف تؤدي إلى خلق انسجام متناغم بين أفراد المجتمع واللاجئين".

من جهته أبدى والي ولاية النيل الأبيض، عبد الحميد موسى كاشا، امتنانه لحكومة اليابان لدعمها المشروع.

وأكد التزام حكومة الولاية ووزارة التخطيط العمراني بولاية النيل الأبيض بالمشاركة بشكل كبير وتوفير كامل الدعم للمشروع في الولاية.

ويتوزع لاجئ جنوب السودان في أربع ولايات سودانية وهي ولاية النيل الأبيض وجنوب كردفان وشرق دارفور والخرطوم وسط مخاوف من أن تزايد الأعداد الحالية.

وفي أغسطس 2016 أعلن السودان رسميا أن مواطني جنوب السودان الفارين من الحرب في بلادهم سيعاملون كلاجئين مما يفتح الباب أمام الأمم المتحدة لتزويدهم بالمساعدات وبرامج المساعدات المالية.

وقالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن ثلاثة آلاف لاجئ من جنوب السودان وصلوا إلى السودان في النصف الأول من يناير 2018.

وطبقا لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق المساعدات الانسانية فإنه من المتوقع وصول 200.000 لاجئ جديد من جنوب السودان إلى السودان في العام الحالي.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الأرض لمن؟ 2018-04-25 15:02:39 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) من أول وهلة قرر الإنجليز أن ملكية ومنفعة الأرض في مشروع الجزيرة يجب أن تكون للذين يقطنون الجزيرة، لذلك رفضوا دخول الشركات الأجنبية ورفضوا منح الرأسمالية الوطنية ممثلة في السيد علي والسيد (...)

في منهجية السلام الذي يؤدي إلى الحرب 2018-04-24 13:40:27 كتبت: سلمى التجاني بعد اجتماع برلين في 16-17 من أبريل الجاري، والذي مُنِيَ بالفشل، بدا واضحاً أن السقف الذي تتوافق عليه الحكومة والمجتمع الدولي هو وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقع في الرابع عشر من يوليو 2011، الحكومة (...)

عائشة وكرفانات والي الخرطوم ومحمد لطيف 2018-04-24 13:20:25 كتب : الوليد بكرى في البدء خالص التقدير للاستاذة عائشة محمد صالح لا لسسب غير أنها تتحرك بصدق على ميزان تعتقد ما تقول لاسيما عند راهن رفع الظلم المعاش ... فهى سعت لتقف مع من هدمت منازلهم وبالتالى هنا ذهبت والنساء (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.