الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الأحد 30 أيلول (سبتمبر) 2018

بين الكاتب والقارئ: الضرب بالزجاج!

separation
increase
decrease
separation
separation

مصطفى عبد العزيز البطل
‏mustrafabatal@msn.com

لفت نظري مقال قرأته مؤخراً للروائي أمير تاج السر أشار فيه عرضاً إلى واقعة مدهشة ملأت دنياوات أوربا وشغلت أناسها حيناً من الدهر.

الواقعة كان مسرحها بريطانيا، ولم أكن قد تنبهت إليها أو اطلعت عليها في وقتها، إذ كان القضاء في مدينة غلاسكو، أكبر مدن أسكتلندا، قد حكم على الكاتب والمؤلف ريتشارد بريتين بالسجن لمدة عامين ونصف العام. وكانت شرطة مدينة غلاسكو قد ألزمت الكاتب البريطاني بالخضوع لإجراء أمني احترازي بربط حزام معدني إلكتروني حول قدمه اليمنى بحيث تتمّكن الشرطة من مراقبة تحركاته داخل المدينة التي تم تحديد إقامته فيها لبعض الوقت. السؤال: ماذا فعل الكاتب المحترم ريتشارد بيرتين فاستحق ذلك كله؟!

المختصر المفيد هو أن صاحبنا الكاتب الأسكتلندي انتابته حالة من الغضب بسبب تعليقات بعض القراء على كتاباته، فترصد اثنان ممن كتبوا، في مورد تقييم إنتاجه المكتوب الذي قدمه للقراء، تعليقات مسيئة بحسب تقديره.

القارئة الأولى التي تجرأت على كتابة تعليق مسيء، وفق رأي بيرتين، اسمها بيج رولاند، تعيش وتعمل في غلينروثيز، وهي مدينة صغيرة جنوب إدنبرة. وقد تمكن الرجل من خلال متابعة المعلومات المتاحة عنها في صفحتها بالفيسبوك من معرفة مدينتها ومكان عملها.

الذي حدث بعد ذلك أن الكاتب استقل القطار وقصد تلك المدينة الصغيرة، وبحث عن صاحبة التعليق الناقد الذي اعتبره مسيئاً، حتى عثر عليها في مكان عملها. وبمجرد أن وقعت عينه على الشخصية المطلوبة وتعرّف عليها توجه الرجل إلى منضدة عليها بعض زجاجات المشروبات الكحولية فحمل زجاجة، أحسبها من زجاجات الويسكي الأسكوتلندي الفاخر، واتجه إلى القارئة التي لم تكن قد رأته، ثم هوى بالزجاجة على رأسها. وفي سرعة البرق تم استدعاء الشرطة وإسعاف القارئة التي أُصيبت بتهشم في السطح الخارجي للرأس ونقلها إلى المستشفى!

لم أطلع على ما كتبته القارئة المضروبة على رأسها بزجاجة الكاتب الضارب، ولست آسفاً على ذلك إذ أنني لم أطلع على المادة موضع الجدل أساساً. ولكن من خلال تقريرين متشابهين في محتوياتهما وردا في التايمز والايفيننق ستاندارد اللندنيتين فهمت أن القارئة كتبت تعليقاً ينضح بالاستفزاز والعنف اللفظي ضاق به الكاتب. وأحسب أنه كان عنفاً لفظياً نسبياً لا يشبه عنف ألفاظ بعض السوادنة عندما يجنحون إلى ذلك الجناح من التبادل الكيبوردي عبر الوسائط.

حمدت الله حمداً كثيراً طيباً عندما وقفت على تلك الوقائع أن حمانا ووقّانا نحن معشر الكتّاب السوادنة من مثل هذا السلوك الزجاجي في صلاتنا مع القارئ. وقد ظلت العلاقة بين الكتاب والقراء السوادنة في عمومها عبر التاريخ علاقة احترام ومسالمة في غالب أمرها. وحتى في حالات الخلاف المرير والغضب الساطع لم تبلغ بنا الأمور، كاتبين وقارئين، مبلغ الضرب على الرؤوس بزجاجات النبيذ، مثلما صار إليه الحال في بريطانيا العظمى.

فيما يليني من الأمر، وباعتباري كاتباً سودانياً سميناً (لا صلة بين الكتاب السمان والقطط السمان، وإنما هو مجرد تشابه في الأوصاف، لذا لزم التنويه)، فقد رأيت من أوجب واجباتي كوني من المنتمين إلى قبيلة الكاتبين السوادنة ذوي التوجه العولمي، بحكم تواجدي المتطاول في العالم الخارجي، أن أعبر بالأصالة عن نفسي وبالوكالة عن جميع أحبابي من الخابطين والمطرقعين بالحق وبالباطل على الكيبوردات، عن استنكارنا وتنديدنا بالسلوك غير الحضاري للكاتب البريطاني ريتشارد بيرتين، ونهتف جميعاً، صوتاً واحداً وقلباً واحداً: (ريتشارد بيرتين ليس منا)!

كما نعلن عن تعاطفنا غير المشروط مع القارئة البريطانية بيج رولاند. ونطلب من سلطات السفارة البريطانية بالخرطوم أن تسارع، جزاها الله كل خير، بالتصديق على فيزات الدخول لجميع الكتاب والكاتبات الراغبين والراغبات في السفر إلى بريطانيا لمعاودة الآنسة بيج ومواساتها.

ثم أننا ندعو إلى ميثاق شرف وعقد ثقافي اجتماعي بين الكاتبين والقارئين السوادنة يلتزم بموجبه أي قارئ سوداني بتجنب العنف اللفظي وجميع مظاهر التجاوز، والتزام الموضوعية عند ممارسة النقد والتعليق على كتابات الكُتاب في منابر الوسائط التواصلية. على أن يتعهد الكتّاب في المقابل بعدم اللجوء إلى فتح رؤوس القراء ضرباً بالزجاج، والاكتفاء عند الضرورة بالتزام مجرى القانون.

نسأل الله أن يغفر لزميلنا الكاتب ريتشارد بيرتين ويفك أسره، وأن يعدل رأس الحبيبة بيج رولاند ويمنّ عليها بتمام العافية، وأن يهدينا جميعاً سواء السبيل.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

السودان واليوم العالمي لحقوق الإنسان: أنضحك أم نبكي!! 2018-12-10 15:15:01 بقلم: د. خالد لورد يحتفل العالم في العاشر من ديسمبر من كل عام بالإعلان العالمى لحقوق الإنسان الذي يمثل وثيقة دولية تاريخية تبنتها منظمة الأمم المتحدة فى العاشر من ديسمبر 1948م، فى قصر شايو فى باريس. يعتبر الإعلان العالمى (...)

اذهبوا مدى الحياة 2018-12-09 21:49:11 بقلم : محمد عتيق في الأنباء أن عدداً كبيراً من نواب البرلمان قد تداولوا أمر تعديل في الدستور يسمح لرئيس الجمهورية ان يترشح للرئاسة في ٢٠٢٠ ، وأنهم لم يكتفوا في مقترح التعديل بدورة إضافية او دورتين ، بل اقترحوا ان يستمر (...)

الشعوب لا تسأم تكاليف الحياة 2018-12-09 12:39:56 بقلم : ‏‎عمر الدقير لا نعني بتكاليف الحياة ما قد ينصرف إليه الذهن من أسعار السلع وفواتير الخدمات وبقية مفردات معجم السوق، سواء كانت سوداء أو بيضاء .. ما نعنيه بالتكاليف هو ما عبّر عنه زهير بن أبي سُلمى بقوله الشهير، الذي (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.