الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 4 كانون الأول (ديسمبر) 2010

تأجيل اجتماع حاسم لمؤسسة الرئاسة السودنية الى وقت غير محدد

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم في 4 ديسمبر 2010 — أجلت مؤسسة الرئاسة السودانية إلى أجل غير مسمى عقد اجتماع حاسم لمناقشة عدد من القضايا العالقة في تنفيذ اتفاقية السلام الشامل بحضور الرئيس عمر البشير ونائبيه سلفاكير ميارديت وعلى عثمان طه.

وكان منتظرا من الاجتماع ان يحسم جملة من القضايا الخلافية بين الشمال و الجنوب تتعلق بتنظيم الاستفتاء في منطقة ابيى لما وتفاصيل فترة بعد الاستفتاء على تقرير المصير فى يناير القادم خاصة ترسيم الحدود وتقاسم الديون.

ونص اتفاق السلام الموقع فى يناير 2005 بين الحكومة السودانية و الحركة الشعبية التى كانت تقود التمرد فى جنوب السودان على اجراء استفتاء ليقرر الجنوبيون من خلاله ما اذا كانوا يرغبون بالبقاء مع الشمال فى دولة واحدة او الانفصال و تكوين دولتهم المستقلة .

وابرز القضايا الخلافية التى تنتظر الحسم من الرئاسة السودانية هى قضية منطقة ابيى المنتجة للنفط والتى يفترض ان يجرى فيها استفتاء متزامن لتحديد تبعيتها للجنوب او الشمال لكن بات متعذرا الايفاء بموعده في بداية يناير القادم حيث لم يتم تكوين المفوضية المناط بها الاشراف على العملية حتى الان بسبب خلاف حول "هوية" من يحق لهم التصويت .

والى جانب ابيى فان الخلاف يحتدم بين الطرفين ايضا حول مسألة المواطنة و الجنسية حيث يتشدد حزب المؤتمر الوطنى الحاكم فى الشمال فى رفض منح الجنوبيين الذين يقيمون بالشمال اذا وقع الانفصال الجنسية المزدوجة .

وقالت صحيفة "الرأى العام" الصادرة امس الجمعة ان تأجيل الاجتماع بسبب انشغال الرئيس البشير بأجتماع مجلس شورى حزبه الذى ينعقد هذه الايام الى جانب عدم حضور نائبه الاول سلفاكير من عاصمة الاقليم الجنوبى جوبا .

إلا أن المرجح هو عدم اتفاق الطرفين حول أحد الخيارات التي طرحها رئيس اللجنة الإفريقية للسودان لحل الخلاف حول منطقة ابيي، خاصة وانهما قد اتفقا على قيام الاستفتاء قبل ترسيم الحدود.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الترابي والجيش: من دبر الانقلاب 2019-11-12 08:08:26 مقاربة بين المحاكمة والتاريخ بقلم : عبدالحميد أحمد نحو منتصف العام 1989 فرغت سكرتاريا الحزب الشيوعي السوداني من صياغة مسودة تقييم 19 يوليو وانتهت إلى الأعتراف بأن: "19 يوليو انقلاب عسكري، نظمته وبادرت بتنفيذه مجموعة من (...)

الثورة بين الجزع والغفلة 2019-11-10 20:00:01 بقلم : محمد عتيق الثورة تختتم عامها الأول ، وحكومتها في ختام شهرها الثالث .. هذا العمر - ولأن المهام والواجبات جسيمة - يفرض علينا المراجعة وتسمية الأخطاء والسلبيات باسمائها .. وفي ذلك أمامنا : ١/ عدو واضح من فئات مختلفة (...)

تجديدها ليس"روتينياً"، ودبلوماسية "الانتظار" ليست حلاً 2019-11-10 16:54:15 عن الحاجة ل"طوارئ" سودانية لمقاربة "الطوارئ" الأمريكية بقلم: خالد التيجاني النور (1) وضع بالغ التعقيد على صعيد العلاقات الخارجبة يتعيّن على الحكومة المدنية الانتقالية برئاسة الدكتور عبد الله حمدوك أن تواجهه في خضم (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.