الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 7 أيلول (سبتمبر) 2017

تحالف قوى دارفورية يدعو لإبقاء تفويض (يوناميد) بلا تغيير

separation
increase
decrease
separation
separation

لخرطوم 7 سبتمبر 2017 ـ ناشد تجمع حديث لعدد من حركات دارفور المسلحة، الأمم المتحدة، إبقاء تفويض بعثة حفظ السلام في دارفور، وأكد أن الإقليم لا زال يشهد انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان.

JPEG - 44 كيلوبايت
مجلس الأمن - أرشيف

وصادق مجلس الأمن الدولي، قبل أسابيع على سحب قوات حفظ السلام من دارفور، تدريجيا، بعد التوصل الى اتفاق حول اجراء تقييم جديد بنهاية العام الحالي.

واعتمد المجلس وقتها، قرارا بتمديد تفويض القوة لعام أخر، بعد تغيير ولايتها لعملية بناء السلام وتخفيض 44% من موظفيها، ومن المقرر الفراغ من عملية إعادة الهيكلة وإعادة توزيع القوات في الإقليم، خلال 12 شهرا على مرحلتين، تستغرق كل واحدة منها ستة أشهر.

غير أن تجمع (قوى تحرير السودان) أطلق مناشدة للأمم المتحدة تدعوها للإبقاء على قوات البعثة المختلطة، بحجة تواصل الجرائم والانتهاكات.

ويضم التجمع ثلاث حركات، قررت التوحد مؤخرا، وهي حركة تحرير السودان-الوحدة، وحركة تحرير السودان -العدالة، وحركة العدل والمساواة السودانية -قيادة محجوب أغبش وعبد الله جنا.

ويرأس التجمع الطاهر حجر، وهو من القيادات التي شاركت في الحوار الوطني خلال أكتوبر الماضي بعد وساطة من الرئيس التشادي ادريس ديبي، وينوب عنه عبد الله يحي، بينما يرأس محجوب أغبش مجلس التحرير الثوري.

وقال المتحدث باسم التجمع صلاح الولي في المناشدة التي أرسلت لـ(سودان تربيون) إن كل انواع الفظائع ارتكب في حق الدارفوريين حسب التقارير الرسمية.

وأضاف "حدثت إبادة جماعية وتطهير عرقي لأكثر من 300,000 قبل صدور قرار توقيف الرئيس عمر البشير من المحكمة الجنائية".

وتابع "ذات الجرائم مستمرة الى يومنا هذا. هناك حرق وتهجير قسري لأكثر من 35,00 من مدينة/ شبه مدينة/ قرية قبل يناير 2014/، بجانب 3,500,000 نازح ولاجئي دارفوري متشردين في المدن السودانية ودول المهجر فضلا عن نازحي ولاجئي المنطقتين يعتمدون كليا على المؤن والاغاثات الانسانية".

ودعا المتحدث، الأمم المتحدة لحث أميركا على عدم رفع العقوبات عن السودان باعتبار أن الخطوة تمثل دعما ماديا ومعنويا لاستمرار "الابادة وانتهاك حقوق الانسان في دارفور والمنطقين".

واقترحت المناشدة تقويض التفويض الممنوح لليوناميد من حفظ السلام الى بناءه، لأن "السلام لم يأتي بعد". واعادة ملف دارفور ليكون واحدا من اولويات مجلس الأمن، لحين تقديم الجناة للعدالة الدولية ومساعدة الشعب السوداني في إيجاد نظام حكم راشد للانتقال من جالة الفوضى والإرهاب الى سلام واستقرار وأمن مبني على حقوق الانسان.

واعتبر التحالف تلك المسائل التي أثارها في مناشدته لها تداعيات خطيرة على مستقبل ومصداقية الامم المتحدة ومجلس الامن من "ضحايا حرب الابادة والتطهير العرقي في دارفور، وشعوب العالم المضطهدة والتي تمثل الاغلبية في دول العالم الثالث".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.