الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 15 تموز (يوليو) 2018

تحرير رهائن بكسلا والوالي يعتبر الإتجار بالبشر مبررا للطوارئ

separation
increase
decrease
separation
separation

كسلا/ الخرطوم 15 يوليو 2018 ـ أنقذت الشرطة ولاية كسلا رهائن من قبضة مهربي بشر، وعدّ الوالي ممارسة الإتجار بالبشر في ولايته مبررا لتمديد حالة الطوارئ، بينما دعا مؤتمر البجا المعارض لمقاومة فرضها من جديد.

JPEG - 34.1 كيلوبايت
ولاية كسلا تعلن تحرير 139 رهينة من تجار بشر ـ 15 يوليو 2018

وينتظر أن ينظر البرلمان في جلسة طارئة يوم الإثنين في تمديد حالة الطوارئ بولايتي كسلا وشمال كردفان، بعد أن قرر رئيس الجمهورية في ديسمبر الماضي فرضها في الولايتين لستة أشهر لدواعي جمع ونزع السلاح من أيدي المدنيين.

وحررت شرطة المباحث بولاية كسلا 139 رهينة كانوا في قبضة عصابات للإتجار بالبشر وألقت القبض على الجناة.

وطالب والي ولاية كسلا آدم جماع آدم لدى وقوفه بإدارة شرطة المباحث برفقة أعضاء لجنة أمن الولاية على الضبطية بتمديد قانون الطوارئ الذي ستتم مناقشته أمام البرلمان في جلسته يوم الإثنين.

وقال الوالي إن "الغرض من تمديد قانون الطوارئ ليس حرمان المواطنين حرياتهم وممارسة أعمالهم بل من أجل الممارسات التي يندى لها الجبين ويتفطر لها القلب خاصة تجارة وتهريب البشر والتهريب السلعي".

لكن مؤتمر البجا المعارض دعا شباب شرق السودان للتأهب لمقاومة حالة الطوارئ المفروضة قسرا في ولاية كسلا بكل الوسائل.

وقال نائب رئيس مؤتمر البجا المعارض مأمون باركوين في بيان تلقته (سودان تربيون): "ندعو كل القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني لرفض تمديد حالة الطوارئ في ولاية كسلا التي عطلت الحياة المدنية والسياسية ومنحت السلطات الأمنية صلاحيات إاستبدادية لقهر المواطنين ومصادرة ممتلكاتهم".

وتابع "الطوارئ جعلت مواطني الولاية تحت ضغط مزدوج الغلاء الطاحن وإنعدام الخدمات الاساسية من جهة وقوانين قهرية تسلبهم حقهم في العيش بحرية وكرامة من جهة أخرى.. إنه وضع لا يُطاق يستوجب رفضة ومقاومته".

وأشار إلى أن انتشار قوات الدعم السريع في كسلا حول المدينة الى ثكنة عسكرية وتمديد حالة الطوارئ بمثابة حالة حرب كاملة الأركان ـ وفقا للبيان ـ.

إلى ذلك وجه والي كسلا نداءً لكل المنظمات الدولية والعاملة في مجال محاربة تجارة وتهريب البشر للوقوف مع الولاية حتى تتمكن من تحقيق إنجازاتها بصورة متتالية وجعلها عينا ساهرة.

وأشار إلى أن هناك عصابة خطيرة تعمل بالولاية في تهريب البشر لم يتم الوصول إليها، مطالبا عناصر شرطة المباحث بقطع "رأس الحية"، وكشف عن تحفيز مادي كبير للقبض على "رأس الحية" في تجارة تهريب البشر.

وتنشط في شرق السودان عصابات الإتجار بالبشر التي تعمل على تهريب رعايا القرن الأفريقي عبر السودان إلى مصر وليبيا ومنها للهجرة إلى أوروبا عبر البحر.

وأفاد الوالي أن ضحايا الإتجار بالبشر من الأطفال والنساء عرضة للابتزاز ممن أسماهم بضعاف النفوس وفاقدي الأخلاق والوازع الديني.

وقال إن "لجنة أمن الولاية ستظل عينا ساهرة لكل خائن تحدثه نفسه بممارسة مثل هذه الأعمال".

وأكد ثقته في الأجهزة الأمنية للقيام بدورها كاملا، وتعهد بتوفير العتاد والمسائل اللوجستية لتحقيق مكاسب كبيرة فضلا عن الوقوف مع عناصر هذه الأجهزة في شؤونهم الاجتماعية والإنسانية.

من جانبه قال مدير شرطة الولاية مقرر لجنة الأمن اللواء يحيى الهادي سليمان إن تحرير الرهائن "إنجاز له بعده المحلي والإقليمي والدولي ويمثل ردا بليغا لكل المنظمات الدولية التي تدعي بأن السودان لا يتعاون في مكافحة جريمة تهريب البشر".

وأضاف أن كل الإحصائيات والسجلات الجنائية تشير إلى المجهودات التي تبذلها لجنة الأمن درءً لهذه الجريمة .

وأشار مدير شرطة الولاية إلى أن عملية تحرير الرهائن وضبط الجناة تعتبر عملية نوعية وتمت باحترافية من حيث جمع المعلومة وتقييمها وضبط الجناة متلبسين وحتى مراعاة استخدام القوة بدون أن يصاب أي شخص عبر تعطيل سيارة الجناة.

وندد بممارسة مثل هذه الأعمال "غير الإنسانية" مشيدا بالمحكمة الخاصة بجرائم تهريب البشر التي أصدرت أحكاما رادعة على الجناة ومصادرة الوسائل المستخدمة في الجرائم والأماكن التي يتم فيها إيواء وإيداع الضحايا.

وأكد أن لجنة أمن الولاية ستظل بكل مكوناتها دائما رادعة لكل المجرمين والحفاظ على الحدود حتى تكون حدودا آمنة ومستقرة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في السودان ام في جنيف ؟ 2018-10-15 15:52:40 بقلم : محمد عتيق الصديق ‏والصحفي الكبير الاستاذ محمد لطيف ، صاحب التحليل السياسي الرشيق والمقروء ، كان نجم التغطية الصحفية التحليلية لاجتماعات الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان التابع ‏للأمم المتحدة (جنيف سبتمبر ‏٢٠١٨) ‏عبر (...)

النُّخبة السُّودانية وما تبقَّى من رحيق 2018-10-14 14:46:18 بقلم :عمر الدقير يُنْسَب للمسيح عليه السلام أنه شبّهَ النخبة في أي مجتمع بالملح، لأن الملح إذا فسد ربّما تعذّر وجود ما يمكن أن يُحْفَظ به أي شيء ويصان به من التعفن والخراب .. وسواء صحّت نسبة ذلك التشبيه للسيد المسيح أم (...)

"الخواجة عبدالقادر" بين ألف النداء وياء المد 2018-10-14 14:46:02 بقلم:الجميل الفاضل قبل نحو ست سنوات تقريباً، رفعت الدراما المصرية، ذِكر المهندس النمساوي الأصل، المصري الجنسية، السوداني الروح والقبر والهوية، "جوليوس فاجوجون" أو"الخواجة عبدالقادر" الذي عاش لأكثر من ثلاث عقود بين (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.