الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 7 شباط (فبراير) 2019

تحقيقات رسمية تؤكد وفاة معتقل جراء التعذيب و(الشعبي) يدعو لإقالة والي كسلا

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 7 فبراير 2019- كشفت لجنة تحقيق مختصة، في السودان ،الخميس عن نتائج التحقيق حول وفاة المعلم أحمد الخير، الذي فارق الحياة بعد ساعات من اعتقاله على يد قوات أمنية بشرق البلاد، وأفادت أن الرجل مات بسبب التعذيب، في وقت طالب المؤتمر الشعبي أحد أبرز الحلفاء في الحكومة بإقالة والي كسلا ومدير الشرطة هناك.

JPEG - 53 كيلوبايت
أعضاء لجنة التحقيق لحظة القسم بالقصر الجمهوري ..الأربعاء 16 يناير 2019

وفجر حادث مقتل المعلم الشاب ردود أفعال عنيفة وسط الشارع السوداني وتحول الى قضية رأي عام في أعقاب تأكيد ذويه تعرضه لتعذيب شديد، وهو ما أنكره بيان لجهاز الأمن السوداني مؤكدا أن الخير تعرض لوعكة نتجت عن تناوله طعاما من أحد المحال بمعية آخرين، ومع ذلك شكل جهاز الأمن لجنة تحقيق وصلت مدينة كسلا الأربعاء وباشرت مهامها الخميس.

وكانت السلطات الأمنية اقتادت أحمد الخير عوض الكريم وهو أحد كوادر المؤتمر الشعبي من منزله بمدينة (خشم القربة) الخميس الماضي، على خلفية مشاركته في احتجاجات تطالب بإسقاط النظام، وتم إعلان وفاته يوم السبت.

وقال رئيس اللجنة العليا للإشراف على التحقيقات بشأن الأحداث الأخيرة عامر محمد إبراهيم في مؤتمر صحفي الخميس، إن النيابة العامة تسلمت التقرير النهائي حول الحادثة واثبت "وجود إصابات قوية في شكل كدمات منتشرة على الظهر وخلفية العضدين والكلية اليمنى والفخذ الأيمن ومنتصف الساقين نتجت بسبب الإصابة بآلة حادة أو آلة صلبة نتج عنه مضاعفات قوية أدت للوفاة".

وأشار الى أن التقرير أكد عدم وجود أي آثار لاعتداء جنسي.

وأوضح عامر أنه بعد استلام التقرير الأول من المشرحة، تم أخذ عينة من الدم والكلية وأرسلت إلى المعامل الجنائية في الخرطوم، وتسلموا النتائج وحققوا مع الطبيب الشرعي.

وأفاد أن نتيجة المعمل الجنائي لم تُثبت وجود سموم أو مخدرات.

ونوه إلى أن النيابة العامة خاطبت مدير جهاز الأمن في ولاية كسلا لمده بأسماء الذين حققوا مع أحمد الخير والذين أحضروه إلى الولاية، تمهيدا لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

(الشعبي) يدعو لإقالة الي كسلا

من جهته طالب الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي المشارك في حكومة البشير بإقالة ومحاسبة والي كسلا آدم جماع ومدير شرطة الولاية بعد تصريحهما النافي لتعرض الخير للتعذيب.

وقال ادريس سليمان في مؤتمر صحفي الخميس أن أحد المتهمين في القضية، لاذ بالفرار وطالب باعتقال "وحدة أمن خشم القربة" والتحقيق معها والمسؤولين عنهم في الولاية بجانب 35 من الضباط والأفراد قال سليمان إنهم جاءوا من كسلا وقاموا بارتكاب الجريمة الشنيعة المشهودة والمثبتة، حسب تعبيره.

ووجه سليمان رسالة إلى مدير جهاز الأمن والنائب العام قائلاً: " إن لم نشهد تحقيقاً عدليا وقانونياً نزيها وعادلاً وشفافاً في هذه الجريمة سوف نصعد مستوى المسؤولية".

وأضاف مخاطباً مدير جهاز الأمن " أنت أمام مسؤولية إن لم يتحدد المجرمين بصورة قاطعة وواضحة فسوف يطول ويطال الامر آخرين ".

ووسط هتافات من الحضور تنديداً بالحادث، افتتح إدريس سليمان المؤتمر الصحفي للحزب " نخاطبكم اليوم محتسبين عند الله تعالى شهيداً هو الأستاذ احمد الخير عوض الكريم عضو المؤتمر الشعبي المعلم بمدرسة (ستيت) الثانوية بخشم القربة الذي فاضت روحه الى بارئها وهي تشكو ظلم الظالمين وجور الجائرين تحت التعذيب المريع والضرب الفظيع الذي شمل كل أجزاء جسده مع السحل والجر على الشوك على الأرض والتجويع والعطش، ولم يوقف عنه الضرب بكل الوسائل والأدوات حتى بعد أن صعدت روحه الطاهرة إلى جوار ربها راضية مرضية بإذن الله ".

وأضاف " اغتيل غدراً وخيانة وبوحشية فاقت كل تصور، إذ سيق من منزله سالماً معافى، وسُلم لأسرته جثة هامدة وليس في جسمه موضعاً سالماً من الضرب والتعذيب الذي كابده طيلة يومي الخميس والجمعة 31 يناير و1 فبراير عام 2019".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

دفن الليل أب كراعا بره 2019-02-15 12:18:54 بقلم : محمد صالح رزق الله من الواضح الجلي أن ثلة من القوم ، لم يستوعبون الدرس ولم يفهمون الرسالة بعد . فنجد أنفسنا مضطرين لنعيد علي مسامعهم مرة اخري ان ( سودان الأمس ولي ومضي ولن يعود ) و نراهم ما فتئوا في غيهم يعمهون ، (...)

جيوش صلاح قوش و الحراك الجماهيري في السودان (3 - 10) 2019-02-14 22:10:22 بقلم : عبدالعزيز النور oudingdung0214@gmail.com أشرنا في خاتمة المقال الثاني من هذه السلسلة إلى أن تصاعد الحراك و إنتظام و تضاعف القوى الجماهيرية المطالبة بإسقاط النظام في السودان يضع النظام أمام خيارات صعبة جدا، (...)

قراءة في متون "مبادرة السلام والإصلاح" 2019-02-13 15:10:24 بقلم: خالد التيجاني النور موقف المجموعة الجوهري: ضرورة الامتثال الفوري لمطالب الجماهير بالتغيير (1) أعادت الاحتجاجات الشعبية التي انتظمت البلاد على مدار الشهرين الماضيين، (مبادرة السلام والإصلاح) إلى واجهة الرأي العام (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.