الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 19 شباط (فبراير) 2018

تزايد الضغوط على الحكومة السودانية للإفراج عن قادة المعارضة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 19 فبراير 2018- حثت بعثة الاتحاد الأوروبي في السودان، السلطات الحكومية على الافراج الفوري عن بقية المعتقلين السياسيين.

JPEG - 35.9 كيلوبايت
الاتحاد الأوروبي

وجدد بيان للبعثة الأوربية تلقته (سودان تربيون) الأحد دعوة الحكومة السودانية الى ضمان حرية الصحافة وحرية التجمع من أجل المظاهرات السلمية.

وأضاف "بالمثل تدعو بعثة الاتحاد الأوروبي وسفراء بعثاته المقيمين في السودان إلى رفع حالة الطوارئ التي أعلنت في عدة ولايات اتحادية في الأشهر الأخيرة".

وأكد البيان أن الاتحاد الأوروبي ودوله ملتزمون بدعم السودان "على طريق المصالحة الوطنية والسلام الدائم في البلد من أجل جميع الشعب السوداني"

وأخلت السلطات السودانية، الاحد سبيل نحو 80 معتقلا على خلفية الاحتجاجات ضد الغلاء التي بدأت منذ يناير الماضي، لكن القرار لم يشمل المعتقلين من كوادر الحزب الشيوعي ولا سكرتيره السياسي محمد مختار الخطيب، كما لا زال رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير والصحفيين الحاج الموز، كمال كرار، أحمد جادين ومعتقلين آخرين قيد الحبس.

بدورها جددت الجبهة الثورية السودانية، قيادة مني أركو مناوي، دعوتها لضرورة إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين.

وطالبت في تصريح للمتحدث باسمها محمد زكريا فرج الله، تلقته (سودان تربيون) الاثنين، بإلغاء كافة القوانين المقيدة للحريات، والكف عن التعدي على المظاهرات السلمية، ووقف الاعتقالات التعسفية.

واشارت إلى أن وجود المئات من المعتقلين السياسيين وأسرى الحرب في زنازين النظام، يذوقون صنوفا من التعذيب والمعاملة المهينة لكرامة الانسان.

وأكد حزب المؤتمر السوداني الافراج عن بعض معتقليه ضمن ما أسماه "سيرك" حاول النظام نصبه وحشد له وسائل الإعلام.

وانتقد بيان للحزب احتفاظ السلطات الحكومية بغالب المعتقلين في السدن " دون جريمة أو تهمة سوى اخلاصهم لقضايا وطنهم".

من جهتها رحبت حركة الإصلاح الآن بقيادة غازي صلاح الدين، بإطلاق سراح بعض المعتقلين السياسيين، مطالبة بالإفراج عن المتبقيين.

وقال المتحدث باسم الحركة صلاح حسن جمعة، إن الحركة تفاجأت بأن الافراج لم يشمل سوى 80 معتقلاً بحسب مساعد الرئيس عبد الرحمن الصادق المهدي، وأقل من ذلك العدد بحسب تقارير صحفية.

وأضاف "لا نفترض غير حسن النوايا في تأخير إطلاق سراح الجميع ولكننا نطالب بالإسراع في الإفراج عن باقي المعتقلين، وتوضيح أسباب التأخير ".

وطالب جمعة مدير جهاز الأمن الجديد بطي صفحة الكبت والتضييق على القوى السياسية والتأسيس لمرحلة جديدة تُعطي فيها الحقوق الدستورية لأهلها بلا رقيب، كما نصت على ذلك مخرجات الحوار الوطني.

وتابع "المرحلة المقبلة تطلب تضافر الجهود وتخلي السلطات عن عسفها في التعامل مع المعارضة وفتح ابواب الحوار الشامل الذي لا يعزل أحد حتى نصل إلى محطة 2020 وقد اتفق الجميع على أن الوصول إلى السلطة يكمن في خوض الانتخابات".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

مالم يقله مالك 2018-10-22 22:15:30 قراءة لبعض عناوين كلمة القائد عقار بقلم : أسامة سعيد بمناسبة ذكري ثورة اكتوبر المجيدة تقدم القائد مالك عقار بكلمة مهمة في ندوة لندن التي اقامتها قوى نداء السودان ، وإشتملت الكلمة علي عناوين في غاية الأهمية قصد بها (...)

ثم نعم لعودة الامام 2018-10-22 00:54:28 بقلم : محمد عتيق ‏أصبحت مشاعر الشك والتوجس هي التي تتقدم اغلب ردود أفعالنا عند كل قول أو حراك جديد على الصعيد العام ، ولا غرو فالازمة الوطنية في ذروة شمولها ‏وتضييقها الخناق ‏على رقاب البلاد والعباد ترفع درجات التوتر (...)

صلاح قوش في باريس... ما الجديد؟ 2018-10-20 21:51:41 بقلم : رشيد سعيد متابعة مثل هذا النوع من الزيارات التي يقوم بها قادة الأجهزة الأمنية و الاستخبارية للدول الأخرى تواجهها الكثير من المصاعب بسبب السرية التي تضرب من حولها. هذه التعقيدات تبدأ بتأكيد قيام الزيارة من عدمه و (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.