الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

تصاعد موجة الرفض لتعديلات قانون الصحافة و(الشعبي) يعد بمقاومتها

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 15 نوفمبر 2017 ـ اتسعت وتيرة مقاومة ورفض الصحفيين السودانيين للتعديلات المقترحة على قانون الصحافة والمطبوعات لسنة 2009، في وقت تعهد حزب المؤتمر الشعبي المشارك في الحكومة بمقاومة التعديلات والدفع بمقترحات بديلة.

JPEG - 62.8 كيلوبايت
صحفيون يحتجون على تعديلات قانون الصحافة..الأربعاء 15 نوفمبر 2017

ونظم عشرات الصحفيين في الخرطوم وقفة احتجاجية، الأربعاء تزامنت مع ورشة عقدها مجلس الصحافة والمطبوعات لمناقشة التعديلات.

واقتحم الصحفيون الذين منعتهم السلطات من مواصلة الوقفة الاحتجاجية، قاعة الورشة رافعين لافتات تطالب برفض التعديلات وتدعو لأن تكون الصحافة حرة بلا تدخلات من السلطة التنفيذية.

وقاطع المحتجون أكثر من مرة المنصة بهتافات "صحافة حرة او لا صحافة"، مؤكدين أن السلطات الأمنية اقتادت الصحفية شمائل النور أثناء الاحتجاجات قبل أن تطلق سراحها لاحقاً.

وتحتوي التعديلات المقترحة على عقوبات مشددة، بينها منح المجلس القومي للصحافة -الجهة المنظمة للمهنة-صلاحية تعليق صدور الصحيفة إلى فترة لا تتجاوز خمسة عشر يوماً، بدلا عن ثلاثة أيام في القانون القديم.

ومنحت التعديلات المجلس كذلك سلطة إيقاف الصحفي عن الكتابة "للمدة التي يراها مناسبة"، بجانب سحب الترخيص مؤقتاً لمدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر.

واعطت التعديلات المقترحة مجلس الصحافة أيضا سُلطة الترخيص لمزاولة النشر الالكتروني.

ونصت التعديلات كذلك على تشكيل لجنة سجل تختص بعدد من الاختصاصات أبرزها شطب الصحفي من السجل بناءاً على قرار المحكمة أو أي جهة مختصة بمحاسبته.

وانتقد الصحفي فيصل محمد صالح، الحائز على جائزة "بيتر ماكلر" للشجاعة والنزاهة، التعديلات على القانون بشدة، قائلاً خلال مداخلة في الورشة إن المناخ السياسي والتشريعي الذي أتت فيه يجعلها الأسوأ في كل العالم.

واشار إلى أن التعديلات التي جرت على الدستور والقوانين بعد عام 2011 جميعها كانت تراجعاً إلى الأسواء لأن المناخ السياسي "سيئ جداً".

وقال إن التعديلات تجعل من القانون "قانون نظام عام" للصحافة السودانية، لأنه قانون عقوبات وليس تنظيم، ولا يمكن مقارنته إلى بدول مثل أرتيريا وماينمار.

وشدد على أن التعديلات تعد غير دستورية لجهة أن القوانين تنظم الحريات المنصوص عليها في الدستور ولا تصادرها كما في التعديلات على قانون الصحافة.

وأضاف "لا يوجد قانون في الدنيا في أي دولة تحترم كيانها وقوانينها، تشرع نص قانوني لا يقاف الصحفي، سلطة الايقاف الإداري تتعارض من حيث المبدأ مع المعايير الدولية لحرية التعبير والتي أقرها السودان بنص دستوره".

وأوضح أن التعديلات لم يطلبها الصحفيين ولم يشتركوا في اعدادها وإنما كانت بطلب السلطة التنفيذية، مشيراً إلى أن مسودة التعديلات ظلت سرية ولم تنشر إلا بعد إرجاعها من مجلس الوزراء.

وضمت لجنة اعداد التعديلات على قانون الصحافة، بحسب الأمين العام لمجلس الصحافة والمطبوعات، عبد العظيم عوض، كل من رئيس اتحاد الصحفيين، ورئيس مجلس الصحافة، وممثلين للسلطة القضائية وجهاز الأمن، ووزارة الداخلية، ووزارة العدل، وأفراد بينهم أمين حسن عمر، وبابكر حنين.

وقال رئيس اتحاد الصحفيين، الصادق الرزيقي، خلال حديثه في الورشة، إن الظروف التي عملت فيها اللجنة هي التي حددت مسار التعديلات.

وأشار إلى وجود مخاوف للدولة من الأداء الصحفي التي ظهرت من خلال تصريحات المسؤولين واحتجاجهم على الأداء الصحفي، ما قاد إلى التعديلات على القانون.

وأوضح أن التعديلات حذفت المادة التي ترفض "مصادرة الصحف وسجن الصحفي" واستبدلتها بنص فضفاض ليس له قيمة ولا يوضح المبادئ الأساسية لحرية الصحافة.

وذكر أن العقوبات الموجودة في القانون الجنائي ما كان ينبغي أن تضاف لها عقوبات إدارية مشددة، قائلاً إن العقوبات الادارية لن توقف الإجراءات الاستثنائية بحق الصحافة إلا بتعديل قانون جهاز الأمن.

(الشعبي) يتعهد بنصرة الصحفيين

وفي غضون ذلك أعلن الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي، الذي يشارك في الحكومة والبرلمان، الأمين عبد الرازق رفض ومناهضة حزبه للتعديلات المقترحة.

وقال عبد الرازق لـ (سودان تربيون) الأربعاء، إن حزبه متمسك باستكمال الحريات في كل البلد.

وأضاف " نحن ضد أي إجراء أو قانون يحد من حرية الصحافة .. ونعلن مناهضتنا للتعديلات المقترحة على القانون ووقوفنا مع المجتمع الصحفي في معارضته للقانون المقترح".

وكشف عبد الرازق عن تشكيل حزبه لجنة تضم قانونيين وسياسيين واعلاميين لدراسة التعديلات.

وتابع "سيخرج الحزب بموقف تفصيلي من خلال مسودة تحمل رؤية المؤتمر الشعبي وسيتم الدفع بمقترحات بديلة تبعد كل ما من شأنه الحد من حرية الصحافة".

وشدد عبد الرازق على رفضهم تدخلات جهاز الأمن في الصحافة من خلال الرقابة القبلية أو البعدية، داعيا لأن يترك أمر محاكمة ومحاسبة الصحفيين للجهات القضائية.

وأكد أن عرض التعديلات المقترحة على البرلمان سيجد مقاومة كبيرة من نواب الحزب.

ودعا المؤتمر الشعبي الى ندوة تقام السبت المقبل حول التعديلات على قانون الصحافة، بمشاركة صحفيين وقانونيين على رأسهم نبيل أديب وأمين بناني، والصادق الرزيقي والطيب مصطفى وآخرين.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.