الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 8 حزيران (يونيو) 2016

تعاون سوداني أوروبي في توقيف أخطر مهرب بشر بالخرطوم وترحيله لإيطاليا

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 8 يونيو 2016 ـ أسفرت عملية منسقة بين السودان وإيطاليا وبريطانيا عن توقيف أريتري يتزعم احدى أكبر عصابات مهربي البشر في العالم، وجرى ترحيل ميريد يهديقو مدهاني من الخرطوم إلى روما، مساء الثلاثاء ليواجه 24 أمر قبض من السلطات الإيطالية.

JPEG - 18.9 كيلوبايت
مهرب البشر الأريتري ميريد يهديقو مدهاني لدى وصوله مخفورا من الخرطوم مطار روما (صورة من الفرنسية)

وقال بيان مشترك من وزارة الداخلية السودانية والسفارتين البريطانية والإيطالية بالخرطوم، الأربعاء، إنه بفضل التعاون الدولي المكثف بين الشرطتين السودانية والإيطالية ووكالة المملكة المتحدة الوطنية للجريمة ووزارات العدل والداخلية السودانية والإيطالية، تم توقيف مدهاني ورحل إلى ايطاليا عبر طائرة هبطت في روما الليلة الماضية.

وظل مدهاني البالغ من العمر 35 سنة فاراً من أوامر القبض الصادرة من السلطات الإيطالية منذ أبريل 2015 حتى صدرت بحقه مذكرة توقيف دولية في وقت لاحق ليلقى القبض عليه بالخرطوم في 24 مايو الماضي.

وطبقا للبيان فإن إدلة موثقة أكدت تورط منظمة مدهاني في تنظيم رحلات المهاجرين البحرية نحو سواحل صقلية، بالتنسيق مع المهربين المسؤولين عن الطريق البري الصحراوي وكذلك التواصل المباشر مع شركائه في أوروبا، وبشكل خاص في هولندا والدول الاسكندنافية.

وأشار إلى تتبع هواتف كانت تتنقل باستمرار بين ليبيا والسودان وأثيوبيا وأريتريا والإمارات والعديد من الدول الأوروبية، ما يعكس البعد العابر للحدود لظاهرة الاتجار بالبشر الإجرامية.

وكشفت التحقيقات عن جني مدهاني ـ الذي يدير احدى أكبر اربع عصابات لتهريب البشر ـ أرباحا هائلة من أنشطته الإجرامية، والازدراء المطلق لحياة ضحاياه.

وحسب البيان فإن المتهم مسؤول عن مصرع 356 شخصا كانوا على متن مركب غرق قبالة سواحل جزيرة لامبيدوسا عام 2013، وتشير التهم إلى أن مدهاني ظل منذ ثلاث سنوات ينقل مئات الأشخاص عبر البحر الأبيض المتوسط.
وتشير التقديرات إلى أن 1 من كل 10 أشخاص يفقدون أرواحهم خلال رحلة الذهاب إلى أوروبا.

وأكد البيان المشترك أن السلطات الإيطالية في باليرمو نفذت عمليتي "جلاوكو" و"جلاوكو 2"، حيث جمعت أدلة قوية تسلط الضوء على الدور المحوري الذي يلعبه مدهاني في عملية الاتجار بالبشر.

وقال إن وكالة المملكة المتحدة الوطنية للجريمة تمكنت من اقامة علاقة استراتيجية مع السلطات السودانية، قادت بالتعاون مع عدد من الوكالات البريطانية الأخرى مشروع "انفيجور" الذي يهدف لضمان عدم وجود مكان لإختباء المتهمين، حتى لو كانوا زعماء مثل مدهاني.

وتعهدت دول أوروبية بدعم جهود السودان في مكافحة نشاط الاتجار بالبشر بعد أن طلبت الخطروم دعما لوجستيا عبر معينات جوية وبحرية لملاحقة المهربين وتجار البشر متعددي الجنسيات الذين يتحركون بين الحدود.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ياسر عرمان وغصن الزيتون (2-3) 2018-05-24 22:50:57 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com بعد وفاة جون قرنق طلب مسئول أمريكي زائر من أحد القادة التاريخيين للحركة الشعبية لتحرير السودان من أبناء الجنوب أن يشرح له نظرية السودان الجديد، فرد القائد الجنوبي: "نظرية (...)

الرائد لا يكذب أهله 2018-05-21 17:14:52 الإمام الصادق المهدي 16/5/2018م أمتنا العربية والأمة الإسلامية والعالم، عوالم تمر بمرحلة خطيرة يعتبرها بعض الناس غلياناً منذراً بحرب كونية لا تبقى ولا تذر. وأسوأ ما في الأمر قصور التشخيص لهذه الحالات، بالتالي تهافت (...)

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.