الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 17 آذار (مارس) 2018

تفاؤل حذر في السودان حيال تعيين مدير الـ (CIA) وزيرا للخارجية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 17 مارس 2018 ـ أبدت الأوساط السياسية في السودان تفاؤلا حذرا حيال استفادة ملف تطبيع العلاقات مع واشنطن من انتقال مدير وكالة المخابرات الأميركية "CIA" مايك بومبيو إلى منصب وزير الخارجية.

JPEG - 13.2 كيلوبايت
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو

ودائما ما كانت هناك علاقات تعاون جيدة بين جهاز الأمن والمخابرات السوداني ووكالة المخابرات المركزية منذ أواخر تسعينيات القرن الماضي، حيث ظلت الـ "CIA" دائما ما توصي برفع العقوبات عن الخرطوم وإزالة اسمها من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وقال نائب رئيس قطاع العلاقات الخارجية في حزب المؤتمر الوطني الحاكم بكري عثمان سعيد إن تعيين الرئيس دونالد ترامب لمدير المخابرات الأميركية، وزير للخارجية سيكون تأثيره محدودا على ملف تطبع العلاقات مع السودان.

وأوضح سعيد لـ "سودان تربيون" أن مايك بومبيو سيكون مرتديا "طاقية أخرى" وهو وزير للخارجية ويعمل وفقا لاختصاصات منصبه الجديد، "لذا لا أتوقع أثرا كبيرا".

وتابع قائلا "من الممكن أن يكون توليه وزارة الخارجية إيجابيا للسودان، لكن اتخاذ القرار من الخارجية يختلف من التوصية في وكالة المخابرات المركزية"، وزاد "لا بد من استيفاء كل المطلوبات.. عموما التطبيع ورفع السودان من قائمة الإرهاب مسألة سياسية".

وأكد سعيد أن المخابرات الأميركية هي احدى الأطراف في الشهادة بشأن استيفاء السودان لكل المطلوبات وظلت منذ سنوات تقول إن الخرطوم متعاونة في مجال مكافحة الإرهاب، "لكن قطعا الخارجية لديها اعتبارات أخرى".

وأقال ترامب الثلاثاء الماضي وزير خارجيته ريكس تيلرسون وعين خلفا له مدير وكالة المخابرات الأميركية مايك بومبيو، ورقى نائبته جينا هاسبل لتحل في مقعده.

من جانبه قال أستاذ العلوم السياسية في جامعة أمدرمان الإسلامية عبده مختار موسى إنه "متفائل لحد ما" حيال تولي بومبيو حقيبة وزارة الخارجية في الولايات المتحدة، نسبة لأن ترامب متقلب المزاج ويصعب التنبوء بقراراته ومواقفه.

وأكد أنه "قد يفيد السودان إيجابا" لكن ذلك يعتمد على قدرة الدبلوماسية السودانية على توظيف الفرصة عبر مدخل العلاقات المخابراتية السابقة والمتمثلة في التعاون بين البلدين في مكافحة الإرهاب منذ فترة طويلة إبان تولي صلاح قوش لجهاز الأمن السوداني في فترته الأولى.

ورأى موسى أن عودة قوش لجهاز الأمن والمخابرات وما يمتلكه من صفات شخصية يمكن أن تعوض ضعف المؤسسات، بما يسمح له بقيادة جهود مع الدبلوماسية لاستغلال وجود بومبيو في الخارجية الأميركية وتحقيق اختراق في تطبيع العلاقات بين البلدين.

وقال إن "الفرصة الآن مواتية أمام الدبلوماسية السودانية وجهاز الأمن يمكن أن يستغل الفرصة أيضا ليبني عليها مفاوضات بناءة وايجابية لرفع كل العقوبات والسماح بالتحويلات المصرفية وإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب".

ورفعت الولايات المتحدة الأميركية في أكتوبر الماضي عقوبات اقتصادية ظلت مفروضة على السودان 20 عاما، لكنه ما زال ضمن قائمة الدول الراعية للإرهاب.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"فيل" الروات (2+2) 2018-04-23 11:11:02 السر سيد أحمد تعتبر قضية أمن الطاقة من القضايا المحورية التي ترتبط بالأمن القومي لكل بلد، سواء من ناحية تأمين الامدادات لضمان استمرار الحياة في مختلف جوانبها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، أو تنويع مصادر الامدادات (...)

ونواصل بدون فاصل 2018-04-23 11:09:10 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) أخشى ما أخشاه أن تنطبق علينا قصة بخيت الذي رأى هلال رمضان؛ فزغردت له النساء وبشر فيه الرجال، فاهتاج وأعاد النظر الي السماء وقال لسامعيه (على الطلاق هاداك هلال تاني) أو ذلك الأحمق الذي (...)

بيزنس إذ بيزنس 2018-04-23 11:06:30 كتب: د.عبد اللطيف البوني Business is Business (1) تقيم أصول مشروع الجزيرة بما يفوق المائة مليار دولار، هذا بعد تلك التي (لحقت أمات طه) بعد قانون 2005م، مع أن ذلك القانون بريء من تلك (البرشتة)، لكن الجماعة بعينهم (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.