الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 29 أيار (مايو) 2017

تفشي الإصابة بالإسهال المائي في الخرطوم وسط صمت رسمي

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 29 مايو 2017- تفشت حالات الإسهال المائي الحاد بعدد من المناطق وسط العاصمة السودانية الخرطوم، وسط تكتم السلطات الصحية الرسمية التي لم تصدر تصريحات بشأن مستوى انتشار المرض، برغم شكاوى المواطنين من تزايد حالات الإصابة منذ الخميس.

JPEG - 33.3 كيلوبايت
مرضى موزعون في احدى مدارس النيل الأبيض بسبب الإسهال الحاد .. صورة من مواقع التواصل

وأفادت تقارير صحفية نشرت في الخرطوم، الإثنين، أن سيدة توفيت متأثرة بالمرض الذي بدا ينتشر تدريجيا في أحياء الديم والإمتداد.

كما دون ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي معلومات تشير الى وجود حالات عديدة لوباء (الكوليرا) في مستشفيات بوسط العاصمة السودانية، قابله صمت رسمي مطبق، مؤكدين وفاة طفلين وإصابة عشرة آخرين بمستشفى بشائر جنوب الخرطوم.

ولا تطلق السلطات الصحية في السودان على الوباء المتفشي مسمى الكوليرا، وتسميه الاسهال المائي،حيث أقرت وزيرة الدولة بوزارة الصحة في يناير الماضي بأن الإسهال المائي وصل مناطق في الخرطوم وولاية البحر الأحمر دون أن تعطي وقتها أي أرقام للحالات.

ونقلت صحيفة (الجريدة) الإثنين أن السيدة ذكية سعيد (55) عاماً من مواطني حي الديم بالخرطوم شرق، لقيت حتفها جراء الإصابة بإسهال مائي حاد، وأشارت الى إصابة عدد من المواطنين في ذات الحي ومناطق متفرقة من الخرطوم بالوباء.

وكشفت جولة الصحيفة في المستشفى الأكاديمي يوم الأحد، عن أكثر من 20 حالة ، وفدت من مناطق الأزهري والصحافة والديم والإمتداد، وإشتكى عدد من المرضى من الخدمات الطبية السيئة، بجانب تكلفة العلاج المرتفعة.

وكان المرض تفشى بصورة واسعة في ولاية النيل الأبيض جنوب الخرطوم، حيث أفاد الوالي عبد الحميد موسى كاشا، الإسبوع الماضي أن 49 شخصا لقوا حتفهم بسبب الوباء بينما أصيب به 2755 شخصا، لكن احصائيات أخرى غير رسمية أشارت الى أن ارقام الموتى في الولاية ذاتها فاق الستين شخصا.

وقالت حركة "التغيير الآن" المعارضة، إن إنتشار الإسهالات مع بداية فصل الخريف وبدء هطول الأمطار، ينذر بوضع كارثي اذا لم يتم تداركه بسرعة.

وعدت في بيان تلقته (سودان تربيون) الإثنين، إنتشار وباء الكوليرا "جريمة إهمال متعمدة"، قائلة إن السودان تعمه حالة انتشار وبائي للكوليرا في ولايات النيل الأبيض والخرطوم وشمال كردفان وحالات متفرقة في شرق السودان.

واضاف البيان " إنتشار هذا الوباء مع بداية فصل الخريف وبدء هطول الأمطار ينذر بوضع كارثي ما لم يتم تداركه بسرعة، فهذه هي الظروف الملائمة تماما لانتشار باكتريا الكوليرا".

وأوضح البيان أن ضحايا الإصابة بالكوليرا هم ضحايا للإهمال وخلل ترتيب الاولويات وسوء الادارة، بالاضافة إلى الفساد الذي يضع مسئولين فاسدين وغير مؤهلين في مقاعد المسئولية عن الصحة.

وحمل البيان النظام واعضاء حكومة "الوفاق" مسؤولية إنتشار الوباء، مضيفاً "نقول لهم ان المحاصصة والمناصب والالتصاق بالسلطة ليست نزهة او تجربة لمن يدخلوها بل ستلطخ ايدهم بدماء وارواح شعبنا".

ودعت الحركة لضغط شعبي وجماهيري واسع يتحرك بالتوازي مع العمل الانساني، لإجبار النظام على ان يكون في مستوى واجباته، بجانب وضع حزمة مطالب متكاملة تدحر الوباء بصورة نهائية.

وطالبت "التغيير الآن" في بيانها بالإعلان عن حجم الوباء وعن تشخيصه الحقيقي، واستقطاب الدعم الدولي لجلب الجرعات الوقائية والمحاليل الوريدية، ومصل الكوليرا.

وقالت إن الاعتراف وحده غير كافي وعلى الحكومة ان تتحرك بتخصيص أموال لمنع انتشاره من بند احتياطي الموازنة العامة لمواجهة الحالة الوبائية الطارئة.

ودعت إلى محاسبة المسؤولين الفاسدين والمتقاعسين عن اداء واجباتهم بينهم وزراء الصحة وحكام الولايات المتضررة من الوباء، واعتبرت التقاعس ساهم في تكرار انتشار الوباء وتحول الكوليرا الى مرض مستوطن في السودان.

كما طالبت الحكومة بفتح الباب للمنظمات الإنسانية المحلية والعالمية العاملة في مجال الصحة للتدخل والعمل بالتنسيق مع وزارة الصحة على غرار ما حدث في دول العالم التي اصابها الوباء.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الصَّادق المهدي. تجلِّيات زعيم طائفي (4) 2018-10-18 18:45:27 الدكتور عمر مصطفى شركيان shurkiano@yahoo.co.uk تنويه نودُّ أن نلفت نظر انتباه القراء بأنَّ هذه السلسلة من المقالات قد تفوق ثماني حلقات، حيث حاولنا تجزئتها حتى يتسنَّى للقراء قراءتها ومتابعتها دون ملل أو كلل. المهدي (...)

الصَّادق المهدي.. تجلِّيات زعيم طائفي (3 -8) 2018-10-17 23:56:31 الدكتور عمر مصطفى شركيان shurkiano@yahoo.co.uk تهافت الصَّادق في المعارضة والصَّادق منذ استيلاء الجبهة القوميَّة الإسلاميَّة على الحكومة في حزيران (يونيو) 1989م لم يكن مقتنعاً بالعمل العسكري، بل كان يؤكِّد تمسُّكه (...)

في السودان ام في جنيف ؟ 2018-10-15 15:52:40 بقلم : محمد عتيق الصديق ‏والصحفي الكبير الاستاذ محمد لطيف ، صاحب التحليل السياسي الرشيق والمقروء ، كان نجم التغطية الصحفية التحليلية لاجتماعات الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان التابع ‏للأمم المتحدة (جنيف سبتمبر ‏٢٠١٨) ‏عبر (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.