الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 15 كانون الثاني (يناير) 2018

تقارير: وزير الخارجية السوداني عدل عن استقالة بعد وساطات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 15 يناير 2018 ـ قالت تقارير صحفية في الخرطوم إن وزير الخارجية إبراهيم غندور استقال من منصبه الأسبوع الماضي لكنه تراجع عنها عقب وساطة من قيادات عليا.

JPEG - 14.8 كيلوبايت
وزير الخارجية ابراهيم غندور

وأوردت صحيفة (السوداني) الصادرة الإثنين إن غندور كان دفع باستقالته الأسبوع الماضي لرئيس الجمهورية الذي وافق عليها غير أن جهود قيادات في الدولة أفلحت في إقناعه بالتراجع عنها.

ولم تشر الصحيفة لأسباب الاستقالة ودوافعها، لكن موقع صحيفة (التحرير) المقربة من حزب الأمة القومي نشر ليل السبت الفائت نقلا عن مصدر لم يسمه، أن غندور شكا في خطاب الاستقالة من تعرضه لمضايقات، وتدخل مباشر في عمله من قيادات في الدولة تمارس مهاماً مشابهة.

وأكد المصدر أن الرئيس قبل الاستقالة، إلا أن رئيس مجلس الوزراء بكري حسن صالح والمدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني محمد عطا نجحا في أثناء غندور عن الاستقالة خلال زيارة له في منزله يوم الخميس 11 يناير 2018.

وتتداخل ملفات عديدة بين وزارة الخارجية السودانية والرئاسة السودانية والحزب الحاكم، حيث تشكو الدبلوماسية السودانية من هذا التداخل بما يؤثر على اتخاذ القرارات المناسبة ويشئ الى اضطراب المواقف.

واتضح مستوى هذا التضارب والاضطراب حين أعلن مساعد الرئيس نائبه في الحزب إبراهيم محمود حامد، الخميس إن اجتماع المكتب القيادي للحزب استمع لتقرير حول تهديدات أمنية محتملة من مصر واريتريا في شرق البلاد.

لكن وزير الخارجية قال في تصريحات صحفية يوم الأحد إن السودان لا يتحدث عن حشود من دولة معينة، بل عن تهديد لأمنه من الناحية الشرقية.

وبحسب معلومات حصلت عليها (سودان تربيون)، فإن غندور يميل الى عدم التصعيد في ملف العلاقات مع مصر على وجه التحديد بينما تتبنى قيادات عليا في الدولة الخط المتشدد والمؤيد للتصعيد في أبعد صوره خاصة بعد الإساءات الشديدة التي لحقت بالرئيس البشير من اعلاميين مصريين.

وفي منحى آخر تتضجر الخارجية السودانية من نزع ملفات ذات صلة بدول مهمة وتسليمها لشخصيات خارج الوزارة تتحرك فيها منفردة دون تنسيق مشترك.

وقبل إقالة البشير لمدير مكاتبه السابق الفريق طه عثمان كان يسند اليه ملف العلاقات مع الخليج خاصة السعودية والامارات حتى أن قرار مشاركة السودان في (عاصفة الحزم) ضد الحوثيين باليمن أعلنه الفريق طه قبل مسؤولي الخارجية.

ومنذ مطلع العام 2016 أصدر البشير قرارا بتعيين عوض أحمد الجاز مسؤولا عن ملف الصين بدرجة مساعد رئيس جمهورية.

ولاحقا شكلت الرئاسة لجنة عليا لإدارة ملف العلاقات مع دول البركس (الصين، روسيا، الهند، البرازيل وجنوب إفريقيا) أوكلت مهام قيادتها للجاز أيضا، كما أوكل الى ذات الرجل الأسبوع الماضي ملف العلاقات مع تركيا.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

طفل بسجن كوبر 2018-02-18 22:22:39 اعتقال أحمد عبدالرحيم إنتهاكٌ للدستور والقوانين وقيم السماء بقلم : سلمى التجاني في الحادي والثلاثين من يناير الماضي ، يقوم بسجن كوبر ، في قسمه التابع لجهاز الأمن ، وضعٌ غريب ينافي مبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان (...)

فضائح بالجملة 2018-02-15 21:34:31 مصطفى عبد العزيز البطل تابع الملايين حول العالم أول أمس الثلاثاء سليلة بني يعرب، الإعلامية الأمريكية السورية اللامعة هالة غوراني، مقدمة برنامج (هالة غوراني هذا المساء) على شبكة سي إن إن الامريكية، وهي تناقش مع عدد من (...)

أنقذوا الأحفاد قبل فوات الأوان 2018-02-14 05:55:34 الامم المتحدة تعلق تعاونها مع جامعة الاحفاد بسبب العنف ضد الطالبات بقلم : عادل عبد العاطي قامت الأمم المتحدة ومنظماتها في السودان بتعليق تعاونها مع جامعة الأحفاد للبنات ، كما اعلنت عدم مشاركتها في اي برامج مستقبلية (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.