الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 23 كانون الثاني (يناير) 2019

تقرير: السودان يمنع وصول (يوناميد) إلى جبل مرة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 23 يناير 2019- لم تتمكن قوة حفظ السلام المختلطة في دارفور (يوناميد) من التحقق من انتهاكات حقوق الإنسان وأعمال العنف في منطقة (جبل مرة) الكبرى ، وسط أنباء عن وقوع اشتباكات بين الحكومة ومقاتلي حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور.

JPEG - 128.9 كيلوبايت
فريق ليوناميد في طريقه إلى قولو وروكرو في أعلى جبل مرة بدارفور ..صورة لـ (يوناميد)

في تقرير صدر مؤخرًا إلى مجلس الأمن الدولي بتاريخ 14 يناير، أطلعت عليه (سودان تربيون)، قدم الأمين العام صورة قاتمة عن الوضع في منطقة جبل مرة المضطربة في إقليم دارفور.

ويؤكد التقرير عدم قدرة قوات حفظ السلام على الوفاء بمهمتها الأساسية، وهي حماية المدنيين، بسبب القيود المفروضة على الوصول إلى العديد من المناطق في (جبل مرة).

وأضاف التقرير "لا تزال قدرة القوة المختلطة على رصد انتهاكات القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان والتحقق منها بشكل مستقل تمثل تحدياً، وذلك بسبب عدم إمكانية الوصول إلى جبل مرة، وخاصة في محليات فينا وصابون في وسط دارفور".

وخلال الـ 90 يوماً الماضية من 4 أكتوبر 2018 إلى 3 يناير 2019، "كان هناك 75 حالة جديدة من انتهاكات حقوق الإنسان بلغ ضحاياها 140، بينهم 32 طفلاً".

وأشار التقرير الى أن 21 من أصل 75 حالة ارتكبها الجيش النظامي الحكومي وميليشيا قوات الدعم السريع. وبالنسبة للحالات المتبقية، يتحدث التقرير عن "مدنيين" و "رجال مسلحين" وحالتين تنسب إلى متمردي جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور.

وفي 22 يناير، افتتح رئيس بعثة (يوناميد) جيرمايا ماما بولو ووالي وسط دارفور، محمد أحمد جاد السيد، المقر الجديد لليوناميد في زالنجي.

ويقول التقرير إن جميع المناطق الأكثر تضرراً من العنف تقع في منطقة جبل مرة الكبرى بما في ذلك حول (قولو) و(نيرتيتي) و(تور) في وسط دارفور وكاس في جنوب دارفور وسورتوني في شمال دارفور.

وتؤكد أيضاً أن الأشخاص المنتمين إلى مجموعة الفور العرقية هم الضحايا الرئيسيون للجرائم المرتكبة ضد النازحين عموماً.

ويشير الأمين العام للأمم المتحدة الى أن الأمن لا يزال يشكل مصدر قلق في مخيم (كلمة)، حيث تستمر المواجهات العنيفة بشأن قضايا العودة، مع تورط عناصر قوات عبد الواحد نور.

وخلال الفترة المشمولة، هاجمت قوات الحكومة السودانية وفقا للتقرير مواقع جيش تحرير السودان في وسط وغرب وجنوب جبل مرة.

ووقعت الهجمات على الرغم من وقف الأعمال القتالية من جانب واحد الذي أعلنته الجماعة المتمردة من سبتمبر إلى نهاية ديسمبر.

في كلمته التي ألقاها في افتتاح مقر (يوناميد) الجديد في زالنجي 22 يناير، دعا مامابولو قوات جيش تحرير السودان إلى الانضمام إلى العملية السياسية لإنهاء النزاع المسلح الذي دام ستة عشر عامًا في دارفور.

وأضاف "أود أن أغتنم هذه الفرصة لأدعو مرة أخرى عبد الواحد نور والمتعاطفين معه للنظر بجدية في الفوائد التي سيحققها السلام في دارفور ككل، ومنطقة جبل مرة على وجه الخصوص ".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

النخبة السودانية او قصة طالب الكثرة 2019-08-21 17:24:32 بقلم : مصطفى بنياب يحتم علينا المنهج والتاريخ التساؤل و التأمل و النظر صوب المصالح الاقتصادية في ظل التغيير السياسي الحالي، او بشكل محدد النخبة السودانية و مصالحها الاقتصادية هذا قبل كل شئ وبعده يمكننا التشاؤم او التفاؤل (...)

على هوامش مجلس السيادة 2019-08-21 11:21:07 الواثق كمير اتفقت قوى الحرية والتغيير، بعد ومشاورات وخناقات واعتذارات واستقصاء، على خمسة أعضاء لمجلس السيادة، بحسب حصة التحالف في الوثيقة الدستورية، والتي احتفلت قطاعات واسعة بالتوقيع عليها، وشهد عليها إلاقليمان ولقيت (...)

فرح السودان وغياب الحركات 2019-08-18 18:23:24 بقلم : محمد عتيق مهما كانت علاقة الثورة العضوية بطرف من أطراف الحركات المسلحة - (الجبهة الثورية بحكم عضويتها في ق ح ت) - فإنها تعترف أيضاً بوجود قوى مسلحة ومؤثرة في الميدان ، بل وأكثر امتلاكاً للأرض وللسلاح ، وهي : حركة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.