الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 4 أيار (مايو) 2018

تقرير: تنامي العنف ضد المرأة بالسودان لعدم توقيع (سيداو)

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 4 مايو 2018 ـ قال المركز الأفريقي لدراسات العدالة والسلام، إن عدم توقيع السودان على اتفاقية "سيداو" وأسباب أخرى يشكل مناخا لتنامي العنف ضد المرأة وعرض المدافعات عن حقوق الإنسان لانتهاكات جسيمة.

JPEG - 75.5 كيلوبايت
ناشطة من مبادرة (لا لقهر النساء) في وقفة احتجاجية على اعتقال مريم المهدي

وصادقت غالبية الدول العربية على اتفاقية القضاء على كافة اشكال التمييز ضد المرأة "سيداو"، لكن الخرطوم ترى أن فيها كفالة حريات للمرأة بما يخالف تعاليم الدين الإسلامي.

وقال تقرير للمركز الأفريقي لدراسات العدالة والسلام، صدر الخميس، إن رفض السلطة الحاكمة في السودان مواءمة القوانين مع الدستور الانتقالي لسنة 2005 والمصادقة على اتفاقية (سيداو) واتفاقية مناهضة التعذيب "شكل مناخا لتنامي العنف ضد المرأة بشكل عام وأعاق تطور الحركة النسوية كما في السابق بشكل خاص".

وأفاد تقرير المركز الذي تلقته "سودان تربيون"، الجمعة، أن هذه الأوضاع أثرت أيضا على أوضاع المدافعات عن حقوق الإنسان اللائي أصبحن عرضة لتك الانتهاكات الناجمة من الفلسفة والمناخ الى جانب التعنت السياسي الأيدولجي في قطع الطريق أمام حركتهن ونشاطهن.

وتابع قائلا "بالنظر الى الواقع نجد أن الممارسة تشير الى استخدام أيدولجي للقوانين من أجل فصل النساء بشكل عام في الحياة العامة".

وأشار إلى أن المدافعات عن حقوق الأنسان تعرضن لذات حزم الانتهاكات التي أتخذت أشكال استخدام القوانين والمحاكمات غير العادلة والإغتصاب وغيرها من أشكال الأنتهاكات الجنسية.

كما أوضح أنهن تعرضن للاعتقال التعسفي بمعزل عن العالم الخارجي، والحرمان من العمل والمنع من السفر والتهديد المستمر بالتحرش والقتل لهم ولأفراد أسرهن.

واستعرض التقرير الأدوار الرائدة للنساء في التاريخ السياسي والاجتماعي بالسودان في مجال الدفاع عن الحقوق، مقارنة بالدول الأفريقية والعربية من ناحية التعليم وإنشاء الروابط والاتحادات الخاصة بالنساء ونيل حق التصويت في الانتخابات.

وتمثل "سيداو" معاهدة دولية تم اعتمادها في 18 ديسمبر 1979 من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة، وتوصف بأنها وثيقة حقوق دولية للنساء.

ودخلت الاتفاقية حيز التنفيذ في 3 سبتمبر 1981. وتعتبر الولايات المتحدة الدولة المتقدمة الوحيدة التي لم تصادق عليها، إضافة لثماني دول أخرى لم تنضم إليها بالأساس من بينها إيران والسودان والصومال.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ياسر عرمان وغصن الزيتون (2-3) 2018-05-24 22:50:57 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com بعد وفاة جون قرنق طلب مسئول أمريكي زائر من أحد القادة التاريخيين للحركة الشعبية لتحرير السودان من أبناء الجنوب أن يشرح له نظرية السودان الجديد، فرد القائد الجنوبي: "نظرية (...)

الرائد لا يكذب أهله 2018-05-21 17:14:52 الإمام الصادق المهدي 16/5/2018م أمتنا العربية والأمة الإسلامية والعالم، عوالم تمر بمرحلة خطيرة يعتبرها بعض الناس غلياناً منذراً بحرب كونية لا تبقى ولا تذر. وأسوأ ما في الأمر قصور التشخيص لهذه الحالات، بالتالي تهافت (...)

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.