الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 11 كانون الثاني (يناير) 2019

تقرير: مبعوث أميركي سابق قدم نصائح لضباط انقلابيين سودانيين

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 11 يناير 2019-كشف موقع (ديلي بيست) عن أن المبعوث الأميركي السابق للسودان برينستون ليمان كان على اتصال بضباط كبار في الجيش السوداني كانوا يعدون لانقلاب ضد الرئيس عمر البشير.

JPEG - 12.3 كيلوبايت
برينستون ليمان (رويترز)

وذكر الموقع الأميركي، المعروف بنشر القصص السرية، أن صلاح عبد الله (قوش)، الذي كان مستشارًا رئاسيًا لشؤون الأمن القومي، كان على موعد مع ليمان في القاهرة خلال سبتمبر 2012 لمناقشة المسائل المتعلقة بالانقلاب والعلاقات مع الولايات المتحدة لكنه لم يحضر.

وقبل أيام من وفاته في أغسطس عام 2018، كشف ليمان عن تفاصيل اتصالاته مع ضباط الجيش السوداني الذين تواصلوا معه أوائل عام 2012 لمعرفة ما إذا كان "الأمريكيون سيعترفون بالسيطرة العسكرية في السودان، على الرغم من أن هذا الاعتراف غير قانوني بموجب القانون الأميركي".

وقال الدبلوماسي الراحل إنه كان على وعي بأن واشنطن لن تغير سياستها حتى للإطاحة بالرئيس "المتهم".

ومع ذلك، "يعتقد أنه ينبغي على الولايات المتحدة التعامل مع أي شخص يسعى للإصلاح في السودان، وخاصة إذا كان التغيير يأتي مع الحد الأدنى من الفوضى والمذابح"، وفقا للموقع.

ويشعر الدبلوماسيون في وزارة الخارجية الأميركية بقلق بالغ إزاء الاستقرار السياسي في السودان لأن أي تزعزع للأمن يمكن أن تؤثر بشكل مباشر على العديد من دول المنطقة.

وتبادل ليمان الرسائل مع قادة الانقلاب لعدة أشهر لشرح اللغة التي ينبغي عليهم اعتمادها، وعلى التزامهم بالديمقراطية واحترام حقوق الإنسان.

الاجتماع مع قوش

وكشف عن أنه في سبتمبر 2012، نظم المتآمرون اجتماعًا في القاهرة بينه وصلاح قوش "الذي تم الزج به في الانقلاب في المراحل الأخيرة لإعطاء الانقلابين واجهة سياسية".

"لكن قوش لم يحضر وغادر ليمان مكتئبا ولم يتواصل مرة أخرى مع المجموعة".

بعد شهرين، في نوفمبر 2012، تم اعتقال قوش واتهامه بالمشاركة في مؤامرة لزعزعة استقرار النظام.

كما تم اعتقال 13 من كبار القادة العسكريين المقربين من الرئيس عمر البشير بمن فيهم العميد محمد إبراهيم من المخابرات العسكرية وعادل الطيب.

لكن ديلي بيست لم يتوسع حول ما يعتقده ليمان عن علاقة قوش الذي يرأس جهاز الأمن للمرة الثانية بالانقلابين.

وفي ديسمبر 2012، اتهم نافع علي نافع، المساعد الرئاسي آنذاك، قوش بالعمل لفترة طويلة لتحضير انقلاب.

وعرف نافع بعدائه الشديد لقوش ومع ذلك، أصدر البشير في يوليو 2013 عفواً عاماً عن قوش وأسقط التهم الموجهة إليه وضباطه من زملائه.

وفي فبراير 2018، أعيد تعيينه مرة أخرى كرئيس لجهاز الأمن الوطني وتم إفراغ جهاز الأمن والاستخبارات من رجال نافع الذين صنفوا كمعاديين لإعادة انتخاب البشير لولاية ثالثة في أبريل 2020.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

حروب "الكيزان" ضد شعب السودان 2019-01-19 21:55:46 بقلم : د. عائشة البصري لكل حراك أو انتفاضة أو ثورة مُحركها. فإن كان رفع سعر الخبز وغلاء المعيشة قد أشعلا حقا فتيل الانتفاضة في السودان، فإن ما أبقى الشعلة حية هو إجماع جل الشعب على أنه حان وقت رحيل الجنرال عمر البشير (...)

أين القناع ؟! 2019-01-18 20:28:00 بقلم : سلمى التجاني ننهزم عندما يحدد لنا العدو ساحة المعركة ، هو يعلم أن ميدانه العنف، يجيده ويعلم أدواته وظل يمارسه لثلاثة عقود. بسلميتنا سبقنا النظام بخطواتٍ كبيرة، وعندما يستخدم القوة المفرطة يعني أنه فقد السيطرة (...)

طريق الإغتسال والغفران 2019-01-18 18:30:22 بقلم : محمد عتيق حكمت البلاد عقوداً من السنين ، ساد الدين ‏خلالها شعاراً ونشيدا ، أزياءً ومظاهر .. تحولت المؤسسات الحكومية إلى شركات خاصة وقطع غيار للأعوان والمنسوبين ، والدولة كلها مالاً سائباً ‏يرتع فيه الأقارب وأركان (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.