الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 15 أيار (مايو) 2017

تقرير يكشف أضرار مجمع سدي أعالي عطبرة وستيت

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 15 مايو 2017 ـ كشف تقرير استقصائي حول آثار بناء سدي أعالي عطبرة وستيت، عن حجم الأضرار التي لحقت بالمواطنين جراءه، مؤكداً تسببه في تهجير ما يزيد عن 155 ألف مواطن دون الالتزام بالضوابط المحلية والعالمية المتعلقة بتهجير السكان المتأثرين من السدود، في حالة اعتبرها الأسوأ في تاريخ السودان.

JPEG - 18 كيلوبايت
مجمع سدي أعالي عطبرة وستيت في شرق السودان

وقال التقرير إن جميع اجراءات تخطيط وتنفيذ المشروع تمت بدون اشراك المواطنين المتأثرين بقيامه، ودون الأخذ في الاعتبار لمصالحهم خاصة فيما يتعلق بالأراضي التي قامت عليها منشآت المشروع، أو تلك التي غمرتها مياه البحيرة، أو الأراضي الزراعية التي خصصت للإستثمار الزراعي برأس المال الأجنبي.

وتضمن التقرير الذي أصدرته "المجموعة السودانية للديمقراطية أولآ"، وأطلعت عليه (سودان تربيون) توصيات ومقترحات عملية لحل مشاكل المواطنين التي تسبب فيها بناء السد.

وأكد أن المشروع أدى لتهجير ما يزيد عن 155 ألف مواطن من مساكنهم وقراهم وأراضيهم الزراعية، بعد أن غمرت المياه مساحة واسعة تجاوزت 310 كلم، "دون الإلتزام بالضوابط المحلية والعالمية المتعلقة بتهجير السكان المتأثرين من السدود، في حالة هي الأسوأ في تاريخ السودان".

ويقع مشروع سدي أعالي عطبرة وستيت، على بعد 460 كلم شرق العاصمة السودانية الخرطوم، وهو عبارة عن سدين علي أعالي نهر عطبرة ونهر ستيت ببحيرة واحدة.

ويشير التقرير إلى أن بحيرة المشروع تغطي مساحات واسعة من محلية ود الحليو بولاية كسلا ومحليتي الفشقة والقريشة بولاية القضارف، وتقدر سعتها التخزينية بـ (3.6) مليار متر مكعب، ويبلغ إرتفاع سد أعالي عطبرة 58 متراً، بينما يبلغ ارتفاع سد ستيت 55 متراً.

وأوضح التقرير أن الحكومة السودانية نفذت مشروع سدي أعالي عطبرة وستيت بتمويل من صناديق الاستثمار الخليجية والحكومة الصينية والبنك الإسلامي للتنمية بجدة بتكلفة كلية بلغت 1,150 مليون دولار.

وأكد أن تنفيذ المشروع تولته عدد من الشركات الصينية، بينما تولت الأعمال الاستشارية شركة (لامير) الألمانية والتي سبق أن تمت ادانتها بقضايا متعلقة بالفساد ما قاد البنك الدولي إلى وقف التعامل معها لمدة سبع سنوات، طبقاً للتقرير.

وأضاف "هي ذات الشركة التي تولت المسؤولية الاستشارية لبناء سد مروي على الشلال الرابع لنهر النيل بشمال السودان والذي صاحب قيامه أضرار بيئية واجتماعية كبيرة".

وذكر التقرير أن دعم دول الخليج لإنشاء السدود مرتبط بتحقيق استراتيجية الاستحواذ على الأراضي من قبل الدول والشركات التي تستثمر في إنتاج وتصدير المنتجات الغذائية والسلع غير الغذائية مثل الأعلاف وما يصاحب ذلك من مضار بيئية واجتماعية وإقتصادية، فيما تقدم الصين القروض مقابل بناء المشاريع عن طريق الشركات التابعة للحكومة الصينية.

يشار إلى أن الاتفاقية الاطارية الخاصة بتمويل مشروع سدي أعالي عطبرة وستيت التي أجازها البرلمان السوداني في يونيو من العام 2016، منحت الشركات السعودية الحق في الاستفادة من كل الأراضي الزراعية التي يوفرها المشروع والتي تبلغ مساحتها مليون فدان لمدة 99 عاما.

وأفاد التقرير أن تلك الفترة ينتهي خلالها عمر السعة التخزينية للسد، مقارنة بتجربة خزان خشم القربة الذي فقد حوالي 70% من قدرته التخزينية في 50 سنة بسبب تراكم الاطماء، وأضاف "بذلك تحولت كل الفوائد الزراعية الناتجة عن بناء سدي عطبرة وستيت لمصلحة المملكة العربية السعودية".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ورحل رستم علي مصطفى 2018-11-14 16:57:34 ياسر عرمان بالامس الموافق ١٣ نوفمبر، وفي كنساس سيتي بالولايات المتحدة الامريكية رحل أخانا الكبير وصديقنا ورفيقنا العزيز رستم علي مصطفى، وقد أبلغني قبل ساعتين الاستاذ محمد داوؤد بهذا النبأ الحزين، فمن هو رستم علي مصطفى؟ في (...)

ثلاثة أسئلة وإجابات مقترحة بشأن ما يجري من امر التسوية السياسية! 2018-11-14 14:15:25 بقلم : د. أمجد فريد الطيب بشكل عملي، تجري مسارات متسارعة على ارض الواقع ومن قبل عدة جهات نحو فرض تسوية سياسية فوقية، تنهي وضعية وتوتر اللا حرب واللا سلم المستمرة في المناطق الثلاث (دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان/جبال (...)

الصَّادق المهدي.. تجلِّيات زعيم طائفي (9) 2018-11-13 21:18:28 الدكتور عمر مصطفى شركيان shurkiano@yahoo.co.uk الصَّادق المهدي في السُّلطة.. ليته أنجزنا ما يعد وكما أشرنا آنفاً فإنَّ أكبر خطأ سياسي ارتكبه الصَّادق المهدي وهو ما يزال يعاني من مضاعفاته هو توليه رئاسة حزب الأمة؛ إذ (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.