الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 17 أيلول (سبتمبر) 2018

تململ داخل (الاتحادي الأصل) وتوالي مذكرات تطالب الميرغني بالإصلاح

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 17 سبتمبر 2018 ـ دفعت قيادات في الاتحادي الديمقراطي الأصل بثاني مذكرة خلال ساعات لزعيم الحزب محمد عثمان الميرغني الموجود بالقاهرة تشكو تراجع وتشرذم الحزب، بينما تدرس مجموعة أخرى امكانية توحد الفصائل الاتحادية.

JPEG - 38.1 كيلوبايت
الميرغني ونجله الحسن محاطين بعدد من أنصار الحزب

ويعكس الحراك داخل الاتحادي الأصل حالة من التململ تعتري الحزب العريق الذي يقيم زعيمه "الميرغني" خارج البلاد منذ خمس سنوات.

وأفادت تقارير صحيفة الإثنين أن نحو 130 من كوادر الاتحادي الأصل، أبرزهم محمد سيّد أحمد، سارة كمبال، منصور بله، وأبو سن الدابي، وقعوا مذكرة للميرغني تطالب بفض الشراكة مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم.

وتلقت "سودان تربيون"، يوم الإثنين، مذكرة ثانية من لجان الحزب بولاية الخرطوم موجهة لزعيم الحزب، من قيادات بارزة تطالب بالتوحد وطي الخلافات التي أنهكت جسد الاتحاديين، فضلا عن إجراء إصلاحات تنظيمية بما يجعل الحزب قادرا على الاضطلاع بمهامه.

وشددت المذكرة على ضرورة اقامة المؤتمر العام في أقرب وقت ممكن، حيث لم يعقد الحزب مؤتمرا عاما منذ قرابة 5 عقود.

ودعت قيادات الحزب لفتح تحقيق مع بعض المجموعات والكوادر التي تسهم في تشظي الاتحادي الديمقراطي الأصل.

وطبقا لمصادر موثوقة فإن مختطي هذه المذكرة يطالبون الميرغني بتجميد عضوية كل من القياديين هشام تاج السر وأحمد سعد عمر واحالتهما للتحقيق والمحاسبة، علاوة على ابعاد الخليفة عبد المجيد عبد الرحيم عن التحكم في مفاصل الحزب.

وكانت المذكرة الأولى طالبت بتسمية لجنة حكماء لـ "لم شمل" الحزب وإزالة ما علق في النفوس بين القيادات وتفعيل قرارات مؤتمر المرجعيات بإكمال النقص في الهياكل الحزبية وإعادة الصلاحيات الكاملة لها للقيام بواجباتها الدستورية.

كما دعت الى تدعيم آلية قيام المؤتمر العام بكوادر شابة ونشطة للاسراع في وضع التدابير المالية والتنظيمية لإنجاز مهامها وفض الشراكة مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم وشراء قطعة أرض لتشييد مقر رئيسي للحزب في العاصمة بتمويل مباشر من اشتراكات وتبرعات العضوية القيادية.

إلى ذلك علمت "سودان تربيون" أن قيادات تمثل مختلف الفصائل الاتحادية بدأت عقد اجتماعات بمنزل عبد الله أبو سن في أمدرمان للتدارس حول ابتداع طرق ووسائل ناجعة لتحقيق الوحدة الاتحادية.

ومن أبرز القيادات التي شهدت الاجتماع محمد زين العابدين، محمد أحمد المكي، معاوية ابراهيم حمد، محمد هاشم عمر ووليد بكري خرسهن.

وتعرض الحزب الاتحادي الديمقراطي لعدة انقسامات خلال حقبة "الإنقاذ"، بدأت بانشقاق الشريف زين العابدين الهندي، عن قيادة محمد عثمان الميرغني في العام 1996، ما أضعف الحزب العريق وجعل أعضائه موزعين تحت أكثر من لافتة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

دفن الليل أب كراعا بره 2019-02-15 12:18:54 محمد صالح رزق الله من الواضح الجلي أن ثلة من القوم ، لم يستوعبون الدرس ولم يفهمون الرسالة بعد . فنجد أنفسنا مضطرين لنعيد علي مسامعهم مرة اخري ان ( سودان الأمس ولي ومضي ولن يعود ) و نراهم ما فتئوا في غيهم يعمهون ، لا (...)

جيوش صلاح قوش و الحراك الجماهيري في السودان (3 - 10) 2019-02-14 22:10:22 بقلم : عبدالعزيز النور oudingdung0214@gmail.com أشرنا في خاتمة المقال الثاني من هذه السلسلة إلى أن تصاعد الحراك و إنتظام و تضاعف القوى الجماهيرية المطالبة بإسقاط النظام في السودان يضع النظام أمام خيارات صعبة جدا، (...)

قراءة في متون "مبادرة السلام والإصلاح" 2019-02-13 15:10:24 بقلم: خالد التيجاني النور موقف المجموعة الجوهري: ضرورة الامتثال الفوري لمطالب الجماهير بالتغيير (1) أعادت الاحتجاجات الشعبية التي انتظمت البلاد على مدار الشهرين الماضيين، (مبادرة السلام والإصلاح) إلى واجهة الرأي العام (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.