الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 13 تشرين الأول (أكتوبر) 2015

توالي ردود الأفعال على الملاسنات بين البشير ومسار في مؤتمر الحوار

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 13 أكتوبر 2015 ـ توالت ردود الأفعال على زجر الرئيس السوداني عمر البشير لأحد قادة الأحزاب في فاتحة مؤتمر الحوار الوطني بالخرطوم، السبت الماضي، وقال الأمين العام للحوار الوطني إن عبد الله مسار الذي دخل في مشادة مع الرئيس لم يطلب فرصة ضمن برنامج الإفتتاح.

JPEG - 70.6 كيلوبايت
الرئيسان البشير وديبي أمام فاتحة جلسات مؤتمر الحوار السبت 10أكتوبر 2015 (سونا)

وكان البشير انتهر خلال الجلسة الثانية للحوار، رئيس حزب الامة الوطني عبد الله علي مسار، بعد أن احتج على عدم منحه الفرصة للحديث، وزجره بلهجة حاسمة قائلا إنه يوزع الفرص وفقا لقائمة أمامه قبل أن يستفسره ما إذا كان حديثه واضحا أم لا.

وقال الأمين العام للحوار الوطني هاشم علي سالم، للصحفيين، الثلاثاء، إن الأمانة العامة طلبت رسمياً من كافة القوى السياسية التي تود الحديث في الجلسة الإفتتاحية التقدم بخطاب للأمانة ومن ثم إدراجها ضمن برنامج الإفتتاح.

وأضاف سالم أن الأمانة لم تتلقى خطابا من حزب مسار، لكنها وحرصا منها على اتاحة فرص المشاركة للجميع منحته الفرصة للتحدث.

وكان عبد الله مسار قد حمل في تصريحات صحفية الأمانة العامة للحوار مسؤولية ملاسناته مع الرئيس، مشيرا إلى أنها أعطت البشير قائمة متحدثي الجلسة الأولى خلافا للتي وزعتها على الحضور.

ودمغ أمانة الحوار بالفشل، قائلا إنها فاشلة وتسببت في الفوضى لأنها غير مؤهلة لإدارة الحوار الوطني، وزاد "الأمانة فشلت في إعداد كشف بأسماء المتحدثين فكيف ستدير جلسات حوار لكل السودان ؟".

وأكد زعيم حزب الأمة الوطني أنه لم يغضب من حرمان الرئيس له من التحدث في الجلسة، وكشف أنه أوضح للبشير سبب إعتراضه خلال فترة الاستراحة وبعدها وتدارك الأخير الموقف، وتابع "البشير محق فيما قاله وأنا محق في احتجاجي".

يشار إلى أن رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض إبراهيم الشيخ، أفاد "سودان تربيون"، الثلاثاء، بأنه لا بد من اختيار شخص محايد لإدارة الحوار الوطني بديلا عن الرئيس عمر البشير، الذي قال إن طريقته في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الحوار أكدت أن هذا النوع من الإدارة غير مطلوب، في إشارة للملاسنة بين البشير ومسار.

كما شدد الأمين العام للحركة الشعبية ـ شمال، ياسر عرمان، في تصريحات يوم الأحد، أن رئاسة المؤتمر تعد من أكبر القضايا ولا يمكن أن يصبح الخصم هو القاضي، قائلا "في غياب إجراءات بناء الثقة لن تكون هناك امكانية فعلية لمشاركة المعارضة لأن إجراءات تنظيم الحوار مهمة مثل الحوار نفسه.. وإلا تحول السودان كله الى عبد الله".

ورد البشير على مطالبات مسار المتكررة بالحديث خلال الجلسة قائلا: " يا عبد الله أنا عندي قائمة شغال بيها ما بغيرا عشانك انت ولا عشان واحد تاني.. الكلام دا واضح ؟".

وبدأت بالخرطوم، السبت الماضي، جلسات مؤتمر الحوار الوطني وسط مقاطعة واسعة من الحركات المسلحة الرئيسية في دارفور والحركة الشعبية التي تقاتل الحكومة في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، فضلا عن مقاطعة قوى المعارضة بالداخل.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

مخابرات بالمكسّرات ومخابرات بالبشاميل 2018-01-21 17:36:11 مصر حافية على جسر الأوهام بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com (1) لم تخالجني حيرة من قبل كتلك التي خالجتني عندما استمعت الى تسريبات المحادثات الهاتفية للنقيب أشرف الخولي، الضابط بفرع الاستخبارات (...)

عودة "طه" تكريس حالة اللا دين واللا عقل 2018-01-21 17:31:04 بقلم : عبد الحميد أحمد متى صدقت الأنباء عن عودة نائب الرئيس السابق "علي محمدعثمان طه" إلى تشكيلات سلطة الإنقاذ الحاكمة في السودان فإن النظام يكون قد أُركس أبشع نسخة شمولية عرفها ذلك أنّ "طه" ظل عبر تاريخه السياسي لا (...)

في المسألة الإقتصادية... ترويض الدولار 2018-01-17 21:49:36 د. أمين حسن عمر رغم حالة التفلت الكبير فى سعر العملات الأجنبية فإن قرارات بنك السودان المركزى الإحتفاظ بسياسة تعويم سعر الصرف للجنيه السوداني ربما هى الخيار الوحيد الذى هو متاح فى الوقت الراهن . وهى سياسة ممتدة مجربة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.