الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 21 شباط (فبراير) 2016

توصية في مؤتمر الحوار بتبعية الأمن للرئاسة وجدل لإقصاء (الشعبية الديمقراطية)

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 21 فبراير 2016 - أوصت لجنة الحكم ومخرجات الحوار الوطني في السودان، بتبعية جهاز الأمن والمخابرات للرئاسة، كما اقترحت بين توصياتها تكوين حكومة "وفاق وطني" مدتها أربعة أعوام، بينما أخطرت الأمانة العامة للحوار "الحركة الشعبية الديمقراطية" بعدم إمكانية استمرارها في الجلسات، بعد وصول إخطار من مكتب سلام دارفور، ما اثار جدلا واسعا داخل اللجان التي احتجت على طريقة اقصاء الحركة بعد أربعة أشهر من مشاركة منسوبيها.

JPEG - 7.3 كيلوبايت
وزير المعادن السوداني هاشم علي سالم

وقال رئيس لجنة قضايا الحكم وتنفيذ مخرجات الحوار، بركات موسى الحواتي للصحفيين الأحد، إن لجنته دفعت بتوصيات بينها تبعية جهاز الأمن والمخابرات لرئاسة الجمهورية، مع إخضاعه للمساءلة بما لا يتعارض مع الدستور أو القانون، بجانب اعتماد معايير الحكم الراشد في مكافحة الفساد والإفساد والاستعانة بتجارب البلاد الأخرى.

كما أوصت اللجنة بتشكيل حكومة وفاق من المشاركين في الحوار الوطني بدون إقصاء رافضيه.

في غضون ذلك تلقت "الحركة الشعبية الديمقراطية" الأحد، بلاغا من الأمانة العامة للحوار، بعدم إمكانية استمرارها في لجان الحوار الوطني، استنادا على إفادة من مكتب سلام دارفور، تؤكد أن الحركة غير موقعة على اتفاق مع الحكومة، كما أنها لم تجري الترتيبات الأمنية.

وابلغ القيادي أسامة النور (سودان تربيون) أن حركته التي يقودها عبد العزيز دفع الله وآخرين، وافقت على المشاركة في المبادرة، باتفاق مع أحزاب المعارضة المحاورة، وبدعوة رسمية من رئاسة الجمهورية.

وأبدى استغرابه من توقيت الخطاب الذي دفع به مكتب سلام دارفور ،لأمانة الحوار، خاصة وأن أعضاء الحركة ظلوا طوال الأربعة أشهر الماضية يسجلون حضورا يوميا في قاعات اللجان، ويدفعون بمقترحات لمعالجة القضايا المحورية.

ورجح النور اتخاذ ذاك القرار، بسبب مواقفهم من قضايا الحكم والمطالبة بإلغاء القوانين المقيدة للحريات، وتأييد الدعوة لمرحلة انتقالية.

وكشف عن مواجهة قرار الأمانة العامة للحوار، بإبعاد الحركة ، باعتراض واسع داخل لجنتي الحكم والحريات، حيث طالبت لجنة الحكم أمانة الحوار بالتراجع عن إقصاء الحركة لإلقائه أثارا سالبه على أجواء العملية السياسية برمتها ، كما منعت اللجان منسوبي الحركة من مغادرة الجلسات.

وقال النور إن لجنة العلاقات الخارجية، ترتب ايضا لتعليق جلستها لحين الحصول على ايضاحات كاملة، من الامانة العامة للحوار وآلية (7+7) لتوضيح الجهة التي تقف وراء اخراج (الشعبية الديمقراطية) بتلك الطريقة.

إلى ذلك، أعلن الأمين العام للحوار هاشم علي سالم تسلمهم توصيات لجان الحريات والحقوق الأساسية والهوية. وقال إن بقية اللجان تعمل على مناقشة توصياتها، توطئة لرفعها للأمانة العامة خلال أيام.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.