الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 4 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

الكونغرس الأميركي يطلب إجراء تحقيق دولي في مزاعم الكيماوي بدارفور

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 4 نوفمبر 2016 ـ دعا ثلث أعضاء الكونغرس الأميركي وزير الخارجية جون كيري للطلب من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التحقيق في مزاعم ساقها تقرير منظمة العفو الدولية باستخدام قوات الحكومة السودانية أسلحة محرمة دولية في جبل مرة بدارفور.

JPEG - 17.8 كيلوبايت
جون كيري (رويترز)

واتهمت منظمة العفو الدولية، في سبتمبر الماضي، قوات الحكومة بقتل عشرات المدنيين، بينهم أطفال، في هجمات استخدمت فيها أسلحة كيميائية في جبل مرة، وهو ما نفاه الجيش ووزارة الخارجية بشدة. وفي وقت لاحق طالبت فرنسا بإجراء تحقيق دولي حول المزاعم.

ووقع 33 من نواب مجلس الكونغرس "من جملة 100 نائب" على رسالة لجون كيري، تحثه على أن يطلب من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التحقيق في هذه المزاعم، وأن تحض السودان بقوة على التعاون مع ذلك التحقيق.

وأشارت الرسالة إلى "أن السودان انضم السودان إلى اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية، وبالتالي عليه مسؤولية قانونية بعدم استخدام أو إنتاج أو تخزين الأسلحة الكيميائية".

وتابع: "إذا لم تُمنح منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إمكانية الوصول لإجراء التحقيق، فسوف يتعين علينا أن نفترض أن الحكومة تخفي تورطها في هذه الفظائع".

وابتدر التحرك في الكونغرس النائب إليوت ل. إنجل، العضو البارز بلجنة الشؤون الخارجية، حيث قاد مجموعة من 32 من التشريعيين، أعربوا عن مخاوف جدية بشأن سرعة تدهور الوضع في السودان.

وأبرز النواب زيادة تشريد المدنيين في دارفور، والمزاعم الأخيرة باستخدام الحكومة السودانية للأسلحة الكيماوية ضد مواطنيها.

ووقع الخطاب كل من النائب الديمقراطي ستيني هـ. هوير، ورئيس اللجنة إدوارد ر. رويس، إلى جانب النواب ماكغفرن، روني، لي، مكول، كابوانو، وبيتس من "الكوكس" الخاص بقضايا السودان وجنوب السودان، إضافة إلى 24 عضواً آخر بالكونغرس.

وأدان العضو البارز إنجل في سبتمبر الماضي حكومة السودان على استخدامها المزعوم للأسلحة الكيماوية ضد المدنيين في منطقة جبل مرة بدارفور. واستندت الإدانة على تقرير بأن الحكومة السودانية نفذت 30 هجوما على الأقل منذ يناير 2016.

ودارت معارك ضارية في جبل مرة بين القوات السودانية والحركات المسلحة خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر 2016، وأعلن الجيش الحكومي في أبريل الماضي إقليم دارفور خاليا من المتمردين بعد سيطرته على "سرونق" بجبل مرة، آخر معاقل حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور.

ويقع جبل مرة، وهي منطقة غنية بالمياه وتتمتع بمناخ معتدل، بين ثلاث ولايات في دارفور، تشمل شمال ووسط وجنوب دارفور.

ودون النواب في رسالتهم لكيري "نكتب اليوم لنعبر عن مخاوف جدية حول زيادة نزوح المدنيين في دارفور، والمزاعم الأخيرة بأن الحكومة السودانية ظلت متورطة في الاستخدام الممنهج للأسلحة الكيميائية ضد المدنيين".

وقال النواب في الرسالة "إننا نرى أن استخدام مثل هذه التدابير ضد الأبرياء من الرجال والنساء والأطفال مروعاً، ونحثكم على اتخاذ كل الخطوات المناسبة لضمان وصول المساعدات الإنسانية بدون عوائق لمنطقة جبل مرة حيث يمكن لضحايا هذه الهجمات أن يحصلوا على الرعاية الطبية التي يحتاجونها".

وأكد أعضاء الكونغرس دعمهم لسودان سلمي يمكن لمواطنيه أن يتمتعوا بمزيد من الاستقرار والحريات المدنية، والنمو الاقتصادي، قائلين "لا نزال نشعر بقلق عميق لأن محادثات السلام فشلت في تحقيق الأمن لأهل دارفور".

ورغم أن الرئيس الأميركي باراك أوباما أفاد في رسالة للكونغرس لدى تجديد العقوبات على السودان الإثنين الماضي، بأن الحكومة السودانية ما زالت تشكل خطرا على الأمن القومي للولايات المتحدة، إلا أن الخارجية الأميركية قللت من الخطوة واعتبرتها روتينية.

وتضع واشنطن السودان في قائمة الدولة الراعية للإرهاب وتجدد عقوبات اقتصادية عليه منذ العام 1997، بسبب استمرار الحرب في إقليم دارفور ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

امريكا دنا وفاقها (3) 2017-01-22 05:44:42 بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) في حوار مع صحيفة (اليوم التالي)، الاسبوع الماضي، جاء على لسان وزير الخارجية السابق الاستاذ على كرتي عبارة لافتة للنظر. قال هذا الحبيب يصف ردود افعال بعض الجهات (...)

أمريكا دنا وفاقها(2-3) 2017-01-19 14:43:50 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) مضت واشنطن قدما في خطتها باتجاه إصحاح العلاقات مع حكومة الخرطوم دون ان تأبه بضجيج العصيان المدني الذي تكالبت عليه وتعلقت بأهدابه تنظيمات المعارضة عند نهايات العام (...)

الكفاح المسلح والنضال المدني: هل يلتقيان؟ 2017-01-19 14:37:05 بقلم: د. الواثق كمير kameir@yahoo.com 1. أصدرت الحركة الشعبية-شمال بيانا، فى 17 يناير، عرضت فيه موقفها الرافض للمبادرة الأمريكية (التي اطلعت عليها كاملة) لنقل وتوزيع الإغاثة، والمطالبة بتضمين ستة شروط أخرى، بحسب خطاب (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.