الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 17 أيلول (سبتمبر) 2017

جامعات سودانية تبرئ (الوحدات الجهادية) من العنف الطلابي

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 17 سبتمبر 2017- أعلنت جامعات سودانية تبنيها للوحدات الجهادية المتهمة بالتسبب في أحداث العنف الطلابي، قائلة إنها أصبحت جزءاً من إدارات الجامعات، وإنها لا تمت بصلة لأعمال العنف بين الطلاب.

JPEG - 11.9 كيلوبايت
صورة من مواقع التواصل الاجتماعي للطالب محمد علي عبد الله الذي أعلنت وفاته بالخرطوم متأثرا بإصابته في أحداث عنف طلابي

ويؤكد طلاب المعارضة في غالب الجامعات السودانية، أن "الوحدات الجهادية" تمثل المعقل الأساسي لطلاب المؤتمر الوطني الحاكم حيث تبدأ منها حملات العنف والاعتداء المسلح على رصفائهم من التنظيمات المعارضة، كما يعتبرونها فوق القانون حيث لم تتمكن السلطات من توقيف بعض الطلاب الذين دونت في مواجهتهم بلاغات رسمية.

وقال مدير الوحده الجهادية بجامعة أمدرمان الاسلامية، عبد المهيمن سر الله سليمان، للصحفيين الأحد، إن "الوحدة الجهادية" هي "إدارة من إدارات الجامعة تخضع لرقابتها وكل العاملين فيها موظفون يقومون بمهام تتعلق بالمجاهدين وأسر الشهداء".

واضاف "اختصاص الوحدة الجهادية يقتصر على رعاية أسر شهداء الجامعة من طلاب وعاملين، وتنظيم امتحانات البدائل للذين لم يجلسوا في الامتحانات بسبب وجودهم في مناطق العمليات".

وأوضح أن "الوحدة الجهادية" لا علاقة لها بالأحداث الدامية التي شهدتها الجامعة مؤخراً، مؤكدا أن الادارة ليس لها علاقة باي تنظيم مسلح ولا تتدخل في اي صراع داخل الجامعة.

وشهد السكن الطلابي لجامعة ام درمان الاسلامية قبل أسابيع أحداث عنف ذهب ضحيتها ثلاثة طلاب ينتمون للجبهة الشعبية المتحدة، الذراع الطلابي لحركة تحرير السودان.

واتهم طلاب بعض التنظيمات بينهم "المؤتمر الشعبي" المشارك في الحكومة، الوحدات الجهادية التابعة الى حزب المؤتمر الوطني الحاكم، بالتورط في الأحداث، وانهم نفذوا مداهمة مباغتة لغرفة المجني عليهم أسفرت عن طعن ومقتل الضحايا.

ورفض عبد المهيمن الاتهامات التي تشير الى انهم يخفون الاسلحة داخل تلك الوحدات، مضيفاً "نحن لا علاقة لنا بالأسلحة ولا نخفيها ومن يقول هذا مفتري".

وأشار الى ان إدارة شؤون الجهاد مثلها ومثل بقية الادارات بالجامعة ولا علاقة لها باعمال العنف في الجامعة، وإنما ترعى شؤون المجاهدين الذين استشهدوا في العمليات.

وكان مدير جامعة الخرطوم السابق صديق حياتي، أصدر قرارا في أبريل 2014 بتصفية الوحدة الجهادية بالجامعة، قبل أن يصدر قرارا لاحقا في أغسطس من ذات العام بتبعيتها لعمادة الطلاب.

من جانبه قال مدير الوحدة الجهادية بجامعة القران الكريم، ادريس صالح علي عمر، إن الادارة تعمل على رعاية أسرهم ومتطلباتهم وتقدم تسهيلات لابنائهم في مجال الدراسة وايجاد فرص لتوظيفهم.

وأضاف "الادارة لا تستنفر الطلاب للجهاد بل تنسق مع الجهات المعنية لتسهيل إجراءات الطلاب الذين يذهبون للجهاد وحفظ حقوقهم الاكاديمية، مشيراً إلى أن الطلاب المجاهدين من أكثر الطلاب تفوقا".

من جهته أكد عميد شؤون الطلاب، د. محمد ابو القاسم، عدم وجود أي نوع من السلاح ولا أي عمل عسكري، قائلاً إن وجود هذه الوحدات لا يتعارض مع العمل الأكاديمي.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ردود مؤدبة على الصادق المهدي 2018-01-13 16:23:36 د/ أمين حسن عمر السيد الصادق المهدي سياسي معتق عاش السياسة في مطلع ستيناتها ثم هو يعيشها الآن في العقد الثاني من الألفية الثانية ، وهو طراز خاص من أهل السياسة إيجاباً وسلباً ، فطموحاته أدنى سقوفها السماء مهما يكن وهن (...)

ضبط الأسواق وتخفيف العبء المعيشي 2018-01-13 16:16:48 د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com السياسات المالية والنقدية المصاحبة لموازنة العام 2018 ترتب عليها ارتفاع كبير لأسعار الخبز للمستهلكين. كما ترتب عليها ارتفاع بنسب متفاوتة لعدد كبير جداً من السلع (...)

أنظروا السلة ملأى بالقشور 2018-01-09 15:13:36 بقلم : عبدالحميد أحمد قالت الصورة إنّ القول زور.. ها هنا الوجه شقوق تتنامى.. وعلى الأطراف حجل من صنيع الورم الطالع من غبن الصدور أنظروا السلة ملأى (بالقشور) والطواحين على لحم الكلام الحي تمشي ثم تمشي وتدور.. ألياس فتح (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.