الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 24 أيلول (سبتمبر) 2019

جبريل: قضايا السلام في السودان لا تعالج في (مؤتمر عام)

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 43.3 كيلوبايت
قادة الجبهة الثورية من اليمين جبريل ابراهيم ، مالك عقار ، مني أركو مناوي .. صورة من "الجزيرة نت"

القاهرة 24 سبتمبر 2019- رفض القيادي في الجبهة الثورية السودانية، رئيس حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم مقترحا دفع به زعيم حزب الأمة الصادق المهدي لعقد مؤتمر للسلام داخل السودان، واشراك الاحزاب السياسية في معالجة القضايا التي قادت لاندلاع الحرب.

وأكد جبريل في تصريح لـ "سودان تربيون" من القاهرة الثلاثاء على أن قضايا السلام ذات الخصوصية لا يمكن معالجتها في مؤتمر عام.

وكان المهدي بعث بخطاب الى قادة تحالف "نداء السودان" الأسبوع الماضي متضمنا استقالته من التنظيم ودعا في ذات الوقت الى التحضير لعقد "مؤتمر السلام العادل الشامل"، داخل البلاد بمشاركة كافة قوى المقاومة المسلحة وتلك التي ابرمت اتفاقيات سابقة والنازحين واللاجئين علاوة على أطراف النزاعات القبلية وقوى الحرية والتغيير والقوى الأخرى المشاركة في الثورة.

وأوضح جبريل أن مسألة تحقيق السلام بالبلاد ليست بالبساطة التي تستدعي "عقد مؤتمر عام يجمع فيه كل أهل السودان".

ولفت الى أن العملية تتشابك فيها قضايا عسكرية تستلزم أن تعالجها الأطراف المتحاربة فيما بينها، علاوة على أن قضايا المناطق المتأثرة بالحرب تحتاج للجلوس مع الجهة المالكة للسلطة لحلها.

وأردف " هناك قضايا عامة يمكن معالجتها في مؤتمر عام بينها الحريات والهوية وحقوق الانسان والدين والدولة لكن خصوصية المناطق المتضررة من الحرب ومشاكل النازحين واللاجئين لها قوانين محلية ودولية واعتبارات مختلفة ..والجيوش ومستقبلها لا تعالج في مؤتمر عام".

وتابع "أي حديث عن أن كل القضايا يمكن ان تعالج في مؤتمر عام يمثل فهما قاصرا نحن لسنا معه".

ومن المقرر أن تبدأ منتصف الشهر المقبل مفاوضات شاقة بين الحكومة السودانية والقوى الحاملة للسلاح في مسعى جديد لانهاء الحرب والتوصل الى اتفاقية سلام شاملة توقف النزاع المسلح في دارفور والمنطقتين.

وطبقا لوثيقة اتفاق مبدئي تم التوصل اليها في جنوب السودان هذا الشهر فإن المحادثات المرتقبة ينبغي ان تنتهي في أو قبل 14 ديسمبر على ان تجرى في مسارين بين قوى الجبهة الثورية والحكومة السودانية من جهة، والحركة الشعبية لتحرير السودان قيادة عبد العزيز الحلو مع الحكومة من جهة ثانية.

ونفى جبريل في سياق آخر أي اتجاه لدى الجبهة الثورية للخروج من تحالفي "نداء السودان" و"إعلان الحرية والتغيير".

وأشار الى أن التنظيمات المسلحة كانت شريكا فاعلا في تكوين هذين التحالف و"لا نرى سببا لتركهما".

وقال "نحن باقون لكن نريد ان يكون صوتنا مسموعا في نداء السودان وفي اروقة الحرية والتغيير ولا نرى ان قضايا الجبهة الثورية يمكن ان يعبر عنها أي طرف بالوكالة.. نحن مع البقاء لكن مع احداث تغييرات مهمة في طريقة إدارة هذين التحالفين".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

سماجة الشر، احتجاب البصيرة.. في تذكّر مساعد البشير 2019-10-17 15:14:11 بقلم : عبدالحميد أحمد حملت صحف الخرطوم الصادرة بالأمس مفارقةً باعثةً على السخرية إذ ترافق على صفحاتها خبران أولهما هو "عزم النيابة العامة على أن تحسم ملفات قضائية عالقة في مواجهة أقطاب النظام الساقط أبرزها تقويض النظام (...)

ثم ماذا عن مؤتمر السلام الشامل في السودان 2019-10-16 11:43:15 الشفيع خضر سعيد تنطلق اليوم في مدينة جوبا، عاصمة جمهورية جنوب السودان، الجولة الأولى من مفاوضات البحث عن السلام بين حكومة السودان والحركات المسلحة، تصاحبها بعض المفارقات والأسئلة التي تفرض نفسها عليها. أولى هذه المفارقات، (...)

أخواني الشهداء: العيون السود في البطانة كتار 2019-10-14 05:41:16 مجدي الجزولي انهضوا لبوا يا شبابنا هموا شهيدنا الطاهر ضحى بدموا أخواني الشهداء الزايد شوقهم مناى يا الله أسير في طريقهم أصبر قلبي وراجي لحوقهم هنالك في الجنة أبقى رفيقهم.. من أخسر ما خاض فيه المرحوم حسن الترابي بعد (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.