الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2018

جبريل ومناوي: الحكومة السودانية تفتقر لإرادة السلام الشامل

separation
increase
decrease
separation
separation

لندن 21 أكتوبر 2018 ـ اتفق قادة الحركات المتمردة التي تحارب الحكومة السودانية في دارفور على افتقار النظام الحاكم في الخرطوم للإرادة الجالبة للسلام الشامل وشددوا على ضرورة توحد قوى المعارضة وتجاوز خلافاتها لأجل إحداث التغيير.

JPEG - 22.8 كيلوبايت
جبريل إبراهيم في الجلسة الافتتاحية لمفاوضات دارفور وبجانبه مني أركو مناوي في أديس أبابا نوفمبر 2014 (صورة سودان تربيون)

وتحدث كل من زعيم حركة تحرير السودان مني أركو مناوي ورئيس حركة العدل والمساوة جبريل إبراهيم في ندوة أقيمت بالعاصمة البريطانية لندن مساء الاحد احتفالا بذكرى ثورة 21 أكتوبر التي أطاحت بالحكم العسكري في العام 1964.

وقال مناوي إن الحكومة الحالية تفتقد كل الطرق أمام الحل الشامل لانعدام الإرادة الحقيقية بعد أن استنفذت كافة الحلول ووصلت مرحلة العجز الكلي ولجأت الى أساليب الخداع وإعلاء سياسة "فرق تسد" فضلا عن انشغالها بانقساماتها الداخلية على مستوى الحزب صاحب الأغلبية الحاكمة.

وأضاف: "لا يتوقع أحد حلا نموذجيا كما تنشده الرغبات العامة ولا حدوث معجزة لأن التردي في جميع مناحي الحياة وصل درجة يصعب مقاومتها الا بمعالجات طويلة الأمد عبر خطط دقيقة وهذه الحالة لا تحتاج لوجود الإنقاذ التي برعت في فشلها لمرافقة الاخرين بمشوار الإصلاح".

وقال مناوي إن قوى المعارضة أيضا مسؤولة عن الوضع الراهن بعد أن انشغلت بخلافاتها وحرص بعض أطرافها على البحث عن نقاط الخلاف والمزايدة عليها.

وتابع "بعض الفصائل تنعدم فيها المبادرات ولايمكن رؤيتها بالعين المجردة الا عند انتقاد مبادرات الأخيرين".

من جهته قال زعيم حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم إن الاتصالات واللقاءات العديدة التي تمت مع الحكومة لم تثمر تقدما نحو السلام الشامل العادل الذي يخاطب جذور الأزمة السودانية بسبب "غياب إرادة السلام لدى النظام الذي يؤمن فقط بالحلول العسكرية والأمنية".

وشدد في كلمته أمام الندوة على أن الحرب في دارفور لم تنته كما يشيع النظام مستشهدا باستمرار بقاء ملايين النازحين واللاجئين في المعسكرات ورفضهم العودة الى مناطقهم الأصلية.

ووصف قرار مجلس الأمن بخفض قوات (يوناميد) على أساس تحقق السلام في الإقليم بأنه "أمر خطير" وستكون عواقبه وخيمة على سلامة المدنيين، خاصة النازحين.

ووجه جبريل انتقادات عنيفة لآلية الوساطة الأفريقية التي يفودها ثابو أمبيكي ووسمها بالضعف وعدم القدرة على مواجهة تعنت الحكومة السودانية قائلا إنها اختارت مسايرته في اطروحاته.

وتابع "وما خطاب امبيكي الأخير لبعض قوى نداء السودان والذي تجاوز بموجبه قرارات مجلس السلم والامن الافريقي، وألغى من الناحية العملية خارطة الطريق الا دليل ساطع على نهج الوساطة وعجزها وتواطأها مع النظام".

ورأى جبريل إن الحديث عن دعوات قادمة للتفاوض لا يرمي الى تحقيق اختراق في ملف السلام بقدر ما هو محاولة لتوفير سبب يعين على "تجديد تفويض الوساطة".

وشدد على ضرورة وحدة قوى المعارضة وانفتاحها مع تمتين التنسيق بين قوى الداخل والخارج، وتكثيف الجهد الدبلوماسي لتغطية الدول المؤثرة في الشأن السوداني.

ودعا للعمل على ربط المرحلة الثانية من الحوار المرتقب بين الحكومة السودانية والإدارة الأميركية بمطلوبات الشعب من سلام شامل وحريات واحترام حقوق الإنسان.

وتابع "لا نطلب من الخارج دعمنا في إزالة النظام فالشعب قادر على ذلك كما فعل مرتين، لكن عليه الا يجئ لنجدته بحيل مختلفة مثل مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية والاستقرار الاقليمي".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

أهل المعارضة مرة أخرى 2018-11-19 17:47:11 بقلم : محمد عتيق المتأمل في الحالة السياسة السودانية يلاحظ ان تحركات ومواقف قوي المعارضة - في اغلبها - هي اما : ردود افعال علي افعال الحكومة وحزبها الحاكم ، مثلاً الحكومة تعلن عن انتخابات فتهرول احزاب المعارضة بالتعليق (...)

رؤساء التحرير: موظَّفُو أَمْن ؟ 2018-11-17 14:29:37 بقلم : سلمى التجاني عندما وصف مدير جهاز الأمن والمخابرات الصحافيين الذين ذهبوا لإحدى الدول العربية بأنهم مشروع عمالةٍ وتجنيد، لم يدُر في خلدِ أسوأ الناس ظنَّاً أن تكون الخطوة القادمة هي استمارة رؤساءالتحرير، التي وزَّعَها (...)

استقالة الفريق عبد العزيز الحلو: حقائق وظنون! 2018-11-15 14:32:49 بقلم : الواثق كمير kameir@yahoo.com تقدم نائب رئيس الحركة الشعبية/شمال، الفريق عبد العزيز آدم الحلو، باستقالته إلى مجلس تحرير إقليم جبال النوبة، فى 6 مارس 2017. حفزني نشر الاستقالة على الملأ للشروع في كتابة مسودة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.