الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 8 أيار (مايو) 2016

أسرار صمود جبل كلقو (المقدس) أمام 21 هجوما للجيش السوداني

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 8 أبريل 2016 ـ قاد الجيش السوداني منذ أبريل 2015 نحو 21 هجوما للسيطرة على جبل "كلقو"، في ولاية النيل الأزرق، لكن الجبل ذو القيمة التاريخية والنضالية والمقدس لدى قبائل الإنقسنا ظل عصيا حتى الآن.

JPEG - 40 كيلوبايت
متمردو الحركة الشعبية ـ شمال يستغلون التضاريس الصعبة في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق

ويقع جبل كلقو في منطقة وعرة، على بعد نحو 30 كلم جنوبي الدمازين عاصمة الولاية، ويعد نقطة إرتكاز مهمة لقوات الحركة الشعبية ـ شمال، ويكفل لها زمام المبادرة.

ويقول الوزير السابق فرح العقار لـ "سودان تربيون" إن الأهمية الاستراتيجية لجبل كلقو تتمثل في أنه المدخل الشمالي لسلسلة جبال الإنقسنا.

ويشير إلى أن الجبل لديه تاريخ وقيمة نضالية إذ أن الشهيد أفندي أحد الذين ناضلوا ضد الاستعمار الإنجليزي استخدم جبل كلقو كملاجئ ومخابئ لقواته التي دخلت في مناوشات مع المستعمر، موضحا أن ثمة أقاويل تتحدث عن استخدام أسامة بن لادن ذات المنطقة كمعسكر.

ويؤكد فرح العقار أن الجبل المكون من قمتين، لديه قيمة روحية لدى قبائل الإنقسنا.

ويقع الجبل ضمن سلسة جبال الإنقسنا ذات تضاريس الصعبة وتوجد فيه خنادق وكهوف أشبه بالمتاهات منذ اعمال التنقيب عن الذهب في العهد التركي، وتتخلل المنطقة وديان عميقة توفر مياه الشرب إلى جانب نهر سودا الدائم الجريان وينابيع الصخور الجبلية التي تكون بركا على سفوح الجبال وهو ما يشكل عاملا مهما يعزز صمود متمردي الحركة.

ويرى عضو البرلمان كمندان جودة أن لجبل كلقو قيمة استراتيجية كبيرة لقربه من مدينة الدمازين عاصمة ولاية النيل الأزرق، كما أن المنطقة التي حول الجبل تتمتع بكثافة سكانية كبيرة وأراضٍ زراعية خصبة.

وحتى منتصف مارس الماضي قال متمردو الحركة الشعبية إنهم أفشلوا الهجوم الحكومي رقم 21 على جبل "كلقو" منذ العام 2015، عندما بدأ الجيش الحكومي في أبريل من العام الماضي محاولاته المضنية للسيطرة على الجبل الاستراتيجي.

ويقول كمندان لـ "سودان تربيون"، إن وجود قوات الحركة الشعبية وسيطرتها على الجبل يمثل تهديدا لمدينة الدمازين، مؤكدا "من الممكن أن تشاهد جبل كلقو من داخل مدينة الدمازين".

ويضيف أن الجبل يعد مقدسا لدى قبائل المنطقة التي لديها طقوس بعينها لكل جبل من جبال الانقسنا، موضحا أن القيمة الروحية لهذه المناطق أمر سماوي ومتوارث لدى الإنقسنا.

وتعيش مجموعات الانقسنا في مناطق جبل أقدي، جبل بقيس، جبل كلقو، جبل بوط، جبل بلموط وجبل سيداك.

وينفي كمندان علاقة زعيم تنظيم القاعدة ذائع الصيت، أسامة بن لادن بجبل كلقو، مؤكدا أن بن لادن أقام مخيما عند جبل "كدم" بين محليتي باو وقيسان.

وكان بن لادن وصل السودان عام 1990، وأنشأ مشروعا زراعيا في ولاية النيل الأزرق، أطلق عليه اسم "وادي العقيق".

في مقابل ذلك لم يكف الجيش السوداني عن محاولاته للسيطرة على جبل كلقو، وأكد المتحدث باسم الجيش العميد أحمد خليفة الشامي في مارس الماضي محاصرة القوات المسلحة للمنطقة الوعرة.

ونوه الشامي إلى أن الحركة الشعبية حشدت قواتها لحماية الجبل المحاصر، لرمزية الجبل لقبيلة الإنقسنا التي تنظم فيه طقوسها.

وتقاتل الحكومة السودانية، متمردي الحركة الشعبية ـ شمال، في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ العام 2011.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

كيف عاد (الشعبي) إلى السلطة 2017-01-16 15:33:31 بقلم :عبدالحميد أحمد أرَادَتْ كِلابٌ أنْ تَفُوزَ بدَوْلَةٍ لمن ترَكتْ رَعْيَ الشُّوَيهاتِ وَالإبْلِ أبَى رَبُّها أنْ يترُكَ الوَحشَ وَحْدَها وَأن يُؤمِنَ الضّبَّ الخبيثَ من الأكلِ فَوَلّتْ تُريغُ الغَيثَ والغَيْثَ (...)

امريكا دنا وفاقها (1-3) 2017-01-15 10:24:14 بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) لم يكن خافيا، او عصيّا على الفهم، وجود مسارات متعددة لحوار سوداني امريكي خلال العامين الماضيين. ولكن الذين تنبهوا للتسارع في وتيرة ذلك الحوار خلال العام الماضي (...)

وزارة الخارجية وشئون الدبلوماسيين 2017-01-13 23:41:02 بقلم :محمد عثمان إبراهيم من حسن حظ المواطن السوداني الذي يواجه بعض المتاعب القانونية مع شرطة نيويورك أنه كان يحمل بطاقة توفر له الحصانة الدبلوماسية وفقاً لاتفاقية فيينا وإلا فإن ليله كان سيمسي (أسود من سجم الدواك) بلغة (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.