الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 18 أيار (مايو) 2016

جنوب السودان يتبرأ من إيواء متمردين سودانيين في (بحر الغزال)

separation
increase
decrease
separation
separation

جوبا 18 مايو 2016 ـ نفى جنوب السودان بشدة تقاريرا تحدثت عن فتحه لأراضيه وتقديمه مساعدات عسكرية لحركات سودانية مسلحة تناهض نظام الخرطوم.

JPEG - 14.7 كيلوبايت
مجموعة من مقاتلي حركة العدل والمساواة في شمال دارفور (رويترز - إرشيف)

وقال حاكم مقاطعة (لوي) رزق زكريا حسن في حديث لـ "سودان تربيون" الأربعاء، إنَّ "التقارير المتعلقة بإشتباكات لحركة العدل والمساواة مع مسلحين في ديم الزبير غير صحيحة... لا يوجد متمردين سودانيين يعملون داخل أراضي جنوب السودان، وكررنا ذلك مراراً في مختلف المنابر واللقاءات مع أجهزة الإعلام".

ومقاطعة لوي هي واحدة من بين 28 ولاية استحدثها الرئيس سلفا كير ميارديت قيل عدة أشهر وتقع في غرب بحر الغزال.

وأضاف "ومع ذلك فإنَّ ذات الأجهزة التي تحدثنا إليها تواصل نقل معلومات غير صحيحة مبنية على تقارير وشائعات لا أساس لها ومنقولة عن مصادر فاقدة للضمير... المصادر التي تطالب بعدم الكشف عن هويتها.. من هم هؤلاء ؟".

وأوضح رزق، وهو المسؤول عن الملف الأمني في المنطقة، أن القضايا الثنائية تنفذ في العادة عبر الوسائل الدبلوماسية المناسبة وليس باللجوء للإعلام.

وكانت مصادر أمنية وعسكرية أبلغت "سودان تربيون" الثلاثاء أنهم استطاعوا بمساعدة "قوات صديقة" الاستيلاء على موقع معروف للمواطنين في المنطقة بأنه كان يستخدم لجماعات مسلحة يعتقد أنها موالية لشخصيات سياسية متحالفة مع المعارضة المسلحة التي يقودها النائب الأول لرئيس حكومة الوحدة الوطنية، رياك مشار.

وأكد وزير دولة في مقاطعة لوي بغرب بحر الغزال وقوع اشتباكات بين جماعات مسلحة مختلفة يوم الثلاثاء بدون أن يحدد عدد الضحايا.

جميع هذه المصادر ـ وزير الدولة وضباط الأمن وضابط الإستخبارات العسكرية ـ من اللواء الخامس مشاة الحكومي في المنطقة طالبوا بعدم ذكر أسمائهم خوفاً من أن تؤدي أقوالهم في حالة كشف أسمائهم للمزيد من تدهور العلاقة المتعثرة أصلاً بين البلدين.

كذلك فإن إثنين من المسؤولين رفيعي المستوى بوزارة الخارجية الأربعاء رفضا التعليق على التطورات في بحر الغزال.

وقال أحدهم لـ"سودان تربيون" إنه لن يناقش علاقة جوبا بالخرطوم عبر أجهزة الأعلام.

وظل جنوب السودان يبدي قلقه من أن السودان سيستخدم الإتهامات بأن جوبا تقد الدعم والإيواء للحركات المسلحة التي تسعى لإسقاط نظام الرئيس البشير كذريعة لمساعدة متمردي جنوب السودان.

وعلى الرغم من أن الدول الغربية تعتقد أن جوبا تدعم مزيج متباين من الجماعات المتمردة السودانية، إلا أنها تشعر بالقلق إزاء التقدم الأخير للمتمردين على طول الحدود المشتركة.

ويتمثل أحد هذه المخاوف في أن وقوع المناطق الحدودية في أيدي الجماعات المتحاربة سيؤدي لحالة من الفوضى في الحدود المشتركة ويوفر ملاذات آمنة للجماعات التي تعمل ضد الأنظمة الحاكمة في كلا البلدين.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"فيل" الروات (1+2) 2018-04-22 18:01:42 كتب: السر سيد أحمد الاعلان التحريري المنشور في موقع "أويل برايس" المتخصص في الشؤون النفطية يوم الاحد الماضي عن حقل الروات جنوب غرب كوستي وأثار الكثير من الاهتمام واللغط لم يكن الوحيد من نوعه، فقد لحقه أعلان أخر في نفس (...)

بعد إذن زرقاء اليمامة 2018-04-22 15:19:13 كتب : د.عبد اللطيف البوني (1 ) في المقالات الثلاثة الأخيرة ذهبنا في اتجاه أن الاختراقات التي حدثت في محصول القطن والتي جاءت متأخرة في محصول القمح والتي يمكن ان تمهد للاختراق كبير في العام القادم، وذكرنا بعض نقاط القوة (...)

في الجزيرة نزرع أملنا 2018-04-22 15:16:42 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) أجد العذر للسادة الذين اندهشوا من الكلام الذي سقناه من أن السياسات الزراعية الجديدة تجاه محصولي القطن والقمح في مشروع الجزيرة في موسم 2017\2018 الحالي احدثت اختراقاً وانه يمكن التوسع في (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.