الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 19 آب (أغسطس) 2015

جهاز الأمن يدفع بقوات جديدة من (الدعم السريع) إلى دارفور وجنوب كردفان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 19 أغسطس 2015 ـ احتفل جهاز الأمن والمخابرات السوداني، الأربعاء، بتخريج دفعة جديدة من قوات الدعم السريع، قال أنه سيدفع بها إلى دارفور وجنوب كردفان، بينما أعترف الجيش لأول مرة بأن الجسم الغريب الذي تعاملت معه مضاداته الأرضية فوق سماء أمدرمان في مايو الماضي، كان طائرة بدون طيار.

JPEG - 18.5 كيلوبايت
الفريق عطا يخاطب طابور "السير الطويل"- 17 ديسمبر 2014

وأكد مدير جهاز الأمن الفريق أول محمد عطا "أن الانتصارات التي حققتها قوات الدعم السريع تعد رسالة واضحة للتمرد"، وذكر أن هذه الدفعة "ستنطلق لتدمير التمرد في دارفور وجنوب كردفان".

وقال، طبقا للمركز السوداني للخدمات الصحفية، إن الحركات المسلحة أصبحت تتاجر بالحرب من خلال تجنيد الأطفال القصر، موضحاً أن اجتماع الحركات مع بعثة يوناميد في باريس هو محاولة من المجتمع الدولي لمنعها من تجنيد الأطفال وترويع المواطنين مطالباً المجتمع الدولي بتصنيف الحركات المسلحة باعتبارها "حركات إرهابية".

وأكد أن جهاز الأمن سيعمل على تأهيل وبناء قوات الدعم السريع لحماية كل السودان ومناطق النزاعات في دارفور وجنوب كردفان "لحماية الأرض والدين والمواطن الذي أصبح عرضة لهجمات الحركات المسلحة".

وطالب عطا المتخرجين بالعمل في المجال الاجتماعي لدعم الخدمات والمناطق التي تضررت من الحرب في دارفور وجنوب كردفان وتنمية المشاريع الخدمية من أجل السلام والاستقرار، موضحا أن هذه الدفعة ستتوجه إلى دارفور مباشرة للمساهمة في تعمير ما دمره التمرد.

من جانبه أكد قائد قوات الدعم السريع العميد محمد حمدان (حميدتي)، أن قواته ظلت تحمل البندقية والغذاء والكساء من أجل المتضررين من الحرب، مشدداً أنهم "ماضون في الطريق ولا رجعة إلا بتحرير كل شبر من أرض الوطن".

وأبان أن قوات الدعم السريع أصبحت "فزاعة" للعدو وكلما سمع بها هرب من أماكن تمركزه.

وقال حميدتي "نؤكد للأصوات النشاز التي تتحدث عن قوات الدعم السريع أننا قوة نظامية تتجه وفق نظام الدولة وتحمل في دواخلها المكونات السودانية والأعراف والقيم الإنسانية".

وتابع "إن هذه الدفعة ستكون دافع كبير للذين يعملون في الميدان لتطهير الأرض من دنس التمرد".

وقال مدير هيئة العمليات بجهاز الأمن اللواء علي النصيح القلع إن الدفعة الحالية من القوات تبلغ 1217 فردا، وتم إعدادها وتدريبها لمدة 8 أشهر على كافة العمليات القتالية.

وأشار القلع إلى جاهزية الدفعة للدفع بهم إلى ميادين القتال والعمل الاجتماعي داخل دارفور وجنوب كردفان، وزاد "البيان سيكون بالعمل في أرض المعركة".

الجيش يعترف: المضادات دمرت طائرة بدون طيار في مايو الماضي

إلى ذلك قال قائد الدفاع الجوي الميداني بمنطقة جبل أولياء، عبد الرحمن يوسف، إن الدفاعات الجوية السودانية والصواريخ المتطورة التي تمتلكها قوات الجيش تصدت بكفاءة عالية لطائرة بدون طيار اخترقت الأجواء السودانية أخيرا، مؤكداً استعدادهم لصد أي عدوان خارجي.

وتشير "سودان تربيون" إلى أن ما ذهب إليه قائد قوات الدفاع الجوي، يعد أول اعتراف من الجيش بأن ما اصطلح على تسميته وقتها بـ "الجسم الغريب" كان طائرة بدون طيار.

وقال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية، في 6 مايو الماضي، إن المضادات الأرضية تصدت لجسم متحرك شمال مدينة امدرمان، حيث توجد هناك منشاءات للجيش.

وقال المتحدث، حينها، أن التحقيقات جارية لمعرفة هوية الجسم الاستطلاعي الجوي الذي فتتته المضادات الأرضية.

وأكد قائد الدفاع الجوي الميداني بمنطقة جبل أولياء، خلال احتفال الدفاع الجوي بالعيد 61 للقوات المسلحة، أنهم ماضون في تحديث المعدات والأجهزة العسكرية بجانب التدريب والتسليح والإعداد الجيد من أجل بسط الأمن والاستقرار في كل الجبهات.

وأشار إلى الدور الكبير الذي لعبته القوات الجوية في عمليات الصيف الحاسم في جنوب كردفان وحسم التمرد.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

معلومات جديدة عن الثورة والثورة المضادة والمجلس 2019-04-25 11:39:01 بقلم : ياسر عرمان الوضع الحالي اكثر الأوضاع دقة في تاريخ السودان منذ ١٩٥٦م ، ويطرح فرصة لتجديد الدولة السودانية بالكامل أو انهيارها بالكامل، وهذا يعتمد على مقدرة قوى التغيير والتجديد في استخدام الإمكانات والفرص التي (...)

على المجلس العسكري ان يكون اداة في يد الحركة الجماهيرية لا اداة في يد الحركة الاسلامية 2019-04-22 20:45:05 ياسر عرمان جماهير الشعب السوداني هي مصدر الشرعية، ولولا التضحيات التي قدمها الشعب السوداني طوال الثلاثين عاما والتي وصلت الي حدة الابادة الجماعية وجرائم الحرب ولولا شجاعة النساء و الشباب ونهر الشهداء والجرحى لما وصلنا الي (...)

الأزمة السودانية: أبعد من مجرد "إنقاذ" 2019-04-22 20:43:25 فاروق جبريل لا تتناطح عنزتان على حاجة البلاد الماسة للتغيير، ولكن تكمن الأزمة في تعريف هذا المصطلح النسبي. فبالتأكيد للمجلس العسكري و تجمع المهنيين وحاملي السلاح تصورات مختلفة, ربما كليا, عن التغيير المنشود. عموما، يمكن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.