الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 9 نيسان (أبريل) 2016

جوبا تدعو البشير لإلغاء حكم بإعدام 22 من رعاياها قاتلوا مع متمردي دارفور

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 9 أبريل 2016 ـ دعت حكومة جنوب السودان الرئيس السوداني عمر البشير لاستخدام سلطاته بالعفو عن 22 من رعايا جنوب السودان حكمت عليهم محكمة السودانية الأربعاء الماضي بالإعدام لمشاركتهم في القتال ضمن حركة دارفور مسلحة.

JPEG - 20 كيلوبايت
سلفاكير ينحني أمام العلم السوداني في فاتحة زيارته للخرطوم في أغسطس 2013

وقضت المحكمة بالاعدام شنقاً حتى الموت في مواجهة 22 من مواطني جنوب السودان، كانوا يقاتلون في وقت سابق مع حركة العدل والمساواة السودانية بقيادة بخيت عبد الكريم دبجو قبل ان ينضم الأخير الى اتفاق سلام الدوحة ويحصل مع مقاتليه على عفو رئاسي عام.

وقال نائب وزير الخارجية بجنوب السودان بيتر بشير بندي إن حكومته طلبت تدخل الرئيس البشير لاستخدام سلطته كرئيس للدولة والعفو عن المدانين بإلغاء عقوبة الإعدام والسجن بحق 25 شخصا من جنوب السودان.

وقال لـ "سودان تربيون": "نحن نتحدث إلى السلطات السودانية للإفراج عن هؤلاء المواطنين.. نطلب من الرئيس السوداني على وجه الخصوص التدخل في هذا الموضوع ونأمل أنه سيرد بايجابية". وتابع "نحن نعلم أنه لن يفعل لأن الشعب السوداني والرئيس عمر البشير على وجه الخصوص عطوف".

وانضم المدانون لحركة العدل والمساواة السودانية حين كانت تحت قيادة زعيمها الراحل خليل ابراهيم، ثم انشقوا عنها والتحقوا بفصيل دبجو، الذي وقع اتفاق سلام مع الحكومة السودانية في أبريل 2013، وسلموا اسلحتهم للاستخبارات العسكرية السودانية، بعد أشهر من توقيع اتفاق سلام الدوحة، وبحسب افادات المحكومين فإنه جرى تجميعهم بمعسكر، بمنطقة جديد السيل، القريبة من الفاشر، عاصمة شمال دارفور.

ووفقا للسلطات السودانية، فإنه تم العثور على 25 مواطنا من جنوب السودان في وقت لاحق من قبل مفتشي القوات المسلحة السودانية وجرى اعتقالهم في فبراير الماضي بسبب جنسيتهم.

وقال الوزير إنه متفائل أن الحكومة السودانية ستطلق سراح المدانين، "لأنها ستتفهم الظروف التي دفعت الضحايا ليكونوا جزءا من متمردي حركة العدل والمساواة".

من جانبه أكد سفير جنوب السودان لدى الخرطوم ميان دوت وول، لـ "سودان تربيون" أنه بدأ يتحدث مع الحكومة السودانية نيابة عن حكومته بعد تلقي توجيهات من الرئيس سلفا كير ميارديت، بالسعي للحصول على تدخل الرئيس البشير.

وقال السفير إنه على اتصال مع أسر المدانين والسلطات السودانية، مؤكدا أنه أجرى محادثات مع المسؤولين والمؤسسات ذات الصلة في الخرطوم حول المسألة، موضحا أنه تم ابلاغه بأن أي تدخل من مستوى أعلى لن يحدث إلا بعد الانتهاء من الإجراءات القانونية.

وكشف أن السفارة تعمل جاهدة مع محامي الضحايا للطعن في الحكم وأبدى تفاؤله بأن الضحايا يمكن أن يتم الافراج عنهم لأنه تم تجنيدهم من جانب المتمردين السودانيين الذين تم العفو عنهم من قبل الرئيس وفقا لوثيقة الدوحة للسلام في دارفور.

وقال "أنا متفائل سيتم اطلاق سراح هؤلاء الإخوة وهناك أسباب تجعلني انه سيتم الافراج عنهم.. الحكومة السودانية ليست لديها أي نوايا سيئة ضد جنوب السودان، لقد فتحت حدودها أمام مواطنينا وسمح لبعضهم بالبقاء بعد الانفصال".

ورأى أن بعض المدانين من رعايا جنوب السودان تم اجبارهم على التجنيد ضمن صفوف متمردي دارفور، قائلا: "تم اختطافهم وإجبارهم على الانضمام"، مبينا أنه تم تجنيدهم قبل الإنفصال عندما كانوا سودانيين.

ولم يتسنى الحصول على تعليق من مسؤولي حركة العدل والمساواة ـ جناح دبجو، لكن علمت "سودان تربيون" أن قيادة الحركة تدرس سبل تأمين إطلاق سراح المحكومين.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.