الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 18 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

جوبا ترحب بمقترح البرلمان الكيني بعدم استضافة مشار

separation
increase
decrease
separation
separation

جوبا 18 أكتوبر 2016 ـ رحبت حكومة جنوب السودان بمقترح عدد من نواب البرلمان الكيني، الذي يطالب بمعاقبة قادة دولة جنوب السودان وعدم استضافة زعيم حركة المعارضة المسلحة رياك مشار، على الرغم من أن المقترح لا يستهدف مشار وحده، وإنما يستهدف الرئيس سلفاكير، وأفراد أسر الزعيمين المقيمة في كينيا.

JPEG - 27.4 كيلوبايت
سلفا كير ونائبه ريك مشار في جوبا يوم 26 أبريل 2016.. صورة من (رويترز)

وقال وزير شؤون مجلس الوزراء بحكومة جوبا مارتن إليا لامورو في تصريحات للصحفيين الاثنين، إن الخطوة التي قام بها أعضاء البرلمان الكيني تتماشى مع الاتزام الإقليمي لمساعدة الحكومة الانتقالية للوحدة الوطنية لتنفيذ الاتفاق على حل للنزاع في البلاد.

وأشار إلى أن كينيا لعبت دوراً إيجابياً في حل الصراع ،ولايزال دورها مستمراً، وأن اوهورو كينياتا كان أول رئيس يزور جوبا بعد أحداث يوليو الماضي، وزاد "أن كينيا يجب أن لاتسمح باستخدام أراضيها من قبل أي جماعة معادية لزعزعة استقرار البلاد".

وأضاف "من المهم لكينيا مواصلة لعب دورها الريادي.. إن أي دولة يجب عليها عدم السماح لمشار، و أولائك الذين لا يرغبون في السلام باستخدام أراضيها للخطط التدميرية ضد شعوبهم".

وجاءت تصريحات المسؤول الحكومي رداً على تقارير إعلامية تشير إلى أن لجنتي الأمن والدفاع في البرلمان الكيني تعتزمان تقديم اقتراح بشأن فرض عقوبات ضد الرئيس سلفاكير ونائبه السابق مشار وأقاربهم.

وقال المشروعون الكينيون إن أسر الزعيمين تتمتعان بالحياة في كينيا، وامتلاك الأصول التي ينبغي تجميدها من قبل السلطات الكينية، كما أدانوا دعوة مشار إلى الحرب.

ووصف رئيس اللجنة الأمنية بالبرلمان الكيني أسمان كاماما في مؤتمر صحفي الأثنين، دعوات مشار لتجديد القتال بـ "غير المقبولة" و"غير المبررة"، مطالباً مشار وحلفائه بالعودة إلى طاولة المفاوضات كخيار لتحقيق مطالبهم.

و أوضح أن عدم الاستقرار في جنوب السودان يهدد المصالح الاقتصادية الكينية بجانب تدفق اللاجئين إلى البلاد، مشددا على وقف إراقة الدماء في البلاد ومنع مشار من الوصول إلى أي بلد في شرق أفريقيا، وزاد "لا يمكن لمشار وحلفائه العيش في راحة في نيروبي ويذهب أطفالهم إلى أفضل المدارس في حين لا يزال الناس يموتون في جنوب السودان".

من جانبه طالب رئيس لجنة الدفاع والعلاقات الخارجية في البرلمان الكيني إندوجو جيثينجي بعدم السماح لمشار باستخدام أي عاصمة في المنطقة كمنصة إطلاق لإرتكاب الفظائع ضد المواطنين الأبرياء بعد أن فشل في أداء واجباته في منصب نائب الرئيس.

مشار ينتقد الموقف الكيني

ورداً على تصريحات نواب البرلمان الكيني قال مشار "إن رئيسي اللجنة الأمنية ولجنة الدفاع والعلاقات الخارجية في البرلمان الكيني يجهلان تماماً ما يحدث في جوبا، ويجب عليهما الإطلاع بشأن الوضع، وكيف وصل إلى هذه المرحلة".

وأكد أن ليس لديه أصول في كينيا مثل المنازل والحسابات المصرفية، وزاد "أن عائلته تسكن في منزل مستأجر يدفعه صديق كيني".

وأضاف "هل عرفوا ما حدث في جوبا؟ هل سمعوا القصة من جانبي؟ هذه هي المرة الثانية التي يحاول فيها سلفاكير اغتيالي، أنني على استعداد لنقاشهم، وإذا كان البرلمان الكيني يرغب أن يكون له دور يلعبه في حل الصراع في جنوب السودان، ينبغي أن يعطي الجانبين الفرصة لمناقشة بعضهم البعض".

وقال زعيم المعارضة سأزور كينيا للقاء الرئيس أوهورو كينياتا، وشرح الملابسات التي أدت إلى الوضع الحالي، داعياً الحكومة الكينية بالحياد، وعدم الوقوف مع جانب واحد في الصراع والذي من شأنه الخصم من دورها التاريخي كصانع سلام محايد في المنطقة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ياسر عرمان وغصن الزيتون (2-3) 2018-05-24 22:50:57 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com بعد وفاة جون قرنق طلب مسئول أمريكي زائر من أحد القادة التاريخيين للحركة الشعبية لتحرير السودان من أبناء الجنوب أن يشرح له نظرية السودان الجديد، فرد القائد الجنوبي: "نظرية (...)

الرائد لا يكذب أهله 2018-05-21 17:14:52 الإمام الصادق المهدي 16/5/2018م أمتنا العربية والأمة الإسلامية والعالم، عوالم تمر بمرحلة خطيرة يعتبرها بعض الناس غلياناً منذراً بحرب كونية لا تبقى ولا تذر. وأسوأ ما في الأمر قصور التشخيص لهذه الحالات، بالتالي تهافت (...)

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.