الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 20 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

متمردو جنوب السودان ينتقدون دعوة واشنطن لفرض عقوبات على مشار

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 20 نوفمبر 2016 ـ انتقدت حركة التمرد المسلحة التي يقودها نائب رئيس حكومة جنوب السودان السابق رياك مشار الأحد، المقترح التي تقدمت به الولايات المتحدة لمجلس الأمن الجمعة والذي يطالب إدراج مشار على قائمة العقوبات، واصفة الخطوة بأنها "تتعارض" مع الملابسات التي أدت إلى تجدد أعمال العنف في العاصمة جوبا في يوليو الفائت

JPEG - 20.3 كيلوبايت
رياك مشار لدى وصوله جوبا..الثلاثاء 26 أبريل 2016 ..صورة لـ(سودان تربيون)

واقترحت واشنطن على مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الجمعة، إدراج القيادي المعارض في جنوب السودان مشار وقائد الجيش بول مالونق ووزير الإعلام مايكل ماكوي على قائمة العقوبات بسبب عرقلتهم لاتفاق السلام.

وأتهم حاكم ولاية الوحدة، التي تسطير عليها قوات التمرد، ديفيد جاني ياك الولايات المتحدة بالفشل في التعرف على المجموعة التي حرضت على استمرار العنف في جنوب السودان، مشدداً أن مشار كان يعمل جاهداً لمصلحة السلام والاستقرار في البلاد التي مزقتها الحرب.

وتابع ياك "لا نرى أي أسباب حقيقية لإدراج رياك مشار في قائمة العقوبات، أنه كان فقط يدافع عن حياته بعد أن أُجبر على الفرار من جوبا. ما الذي فعله مشار ليتم إدراجه في قائمة مجرمي الحرب مثل مالونق وماكوي ؟"

ولفت مسؤول المتمردين أن الولايات المتحدة التي لعبت دورا رئيسيا في الأحداث التي أدت إلى انفصال جنوب السودان خانت شعب الجنوب عن طريق الكذب على كل العالم، وزاد "أن مشار وقيادته في الحركة قبلوا طوعا الذهاب إلى جوبا بأقل من 1200 جندي وذلك لأنهم يرغبون في السلام، لكن دول الترويكا ودول الإيغاد كانت لديهم أجندة خفية عندما أجبروا الحركة للذهاب الي جوبا".

وناشد ياك زعماء العالم لإنقاذ عملية السلام في جنوب السودان عبر إشراك مشار في العملية السياسية بصورة فعلية والذي وقع اتفاقاً مع الرئيس سلفاكير أغسطس 2015.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

شائعة موت 2018-06-22 17:15:55 بقلم : سلمى التجاني أثارت شائعة مرض الرئيس البشير ، والتي تحولت لاحقاً إلى خبر موتٍ كاذب ، أسئلةً ملحَّة كانت مؤجلة دوماً أو حتى منسية ؛ فالرجل الذي يحكم لثلاثة عقود بقبضة السلاح والأمن ، قد دفع بأكثر من عشرة ملايين (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م* ( ٣ ) والأخيرة* 2018-06-20 13:07:45 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١٤ ) *المادة (٥٩ / ١ )* تحذف عبارة *( في الجريدة الرسمية )* كما تحذف أيضاً أينما وردت في مشروع القانون ليكون *أعلان و نشر* المفوضية لكل أعمالها التي تستوجب الأعلان أو النشر في *الجرائد اليومية (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م ( ٢ ) 2018-06-19 15:04:19 محمد الطيب عابدين المحامي ( ٣ ) *تكوين مفوضية الإنتخابات وعضويتها* أ / نص مشروع القانون الجديد - كسابقه - تعيين رئيس المفوضية و أعضائها بوساطة رئيس الجمهورية ( فقط ) * وفي هذا نرى أن يقوم رئيس الجمهورية بترشيح عدد ثلاثة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.