الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 19 آب (أغسطس) 2016

حركة العدل والمساواة تعلن وفاة أسير يتبع لها في سجن بالخرطوم

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 19 أغسطس 2016 ـ قالت حركة العدل والمساواة السودانية، الجمعة، إن أسيرا يتبع لها توفي في محبسه بسجن الهدى في العاصمة الخرطوم، متأثرا بداء السل. ولم يصدر عن السلطات السودانية ما يؤكد أو ينفي ذلك.

JPEG - 24.7 كيلوبايت
صورة عرضتها الحكومة لأسرى من حركات دارفور بعد معركة (القبة) في يونيو 2014

وتشير إحصائية غير رسمية كشفت عنها آلية الحوار الوطني إلى أن عدد المحكومين في السجون السودانية من منسوبي الحركات المسلحة يصل إلى 93 محكوما، فضلا عن أسرى تم اقتيادهم بعد عدة معارك.

وأكد بيان لمكتب الأسرى والمعتقلين في الحركة أن الأسير مصطفى آدم إسماعيل، توفي يوم الخميس، في زنزانته بسجن الهدى شمالي أم درمان في القسم التابع لجهاز الأمن والمخابرات نتيجة تأثره بمرض السل.

واتهم البيان الجهات الأمنية برفض تقديم العلاج والدواء وترك الأسير على حاله حتى توفي مساء الخميس.

وأشارت حركة العدل والمساواة إلى أن المتوفي وآخرين تم أسرهم في معارك "قوز دنقو" و"النخارة" بين الحركة والقوات الحكومية في أبريل ومايو 2015.

وتابع البيان "منذ ذلك التاريخ لم تسمح السلطات الحكومية للأسرى بالاتصال بذويهم أو تقديم أي خدمات علاجية لهم أو تقديمهم للمحاكمات"، وذكر أن نحو 5 من أسرى هذه المعارك توفوا جراء التعذيب وسوء المعاملة، فضلا عن 29 معتقلا مصابا بداء السل "وهم على فراش الموت".

وألحقت القوات الحكومة هزيمة قاسية بحركة العدل والمساواة في جنوب دارفور في أبريل 2015 وأوقعت وسط قوة لها تسللت من جنوب السودان، خسائر فادحة في الأرواح والعدة والعتاد.

وحملت الحركة مسؤولية ما يلحق بأسراها لقيادة جهاز الأمن، وناشدت الأمم المتحدة والصليب الأحمر والمنظمة الدولية لمناهضة التعذيب والاتحاد الأفريقي بالتدخل والضغط على الحكومة "لإنقاذ حياة ما تبقى من الأسرى في السجون وتحويل المرضى منهم الى المستشفيات والسماح لهم بالاتصال بذويهم وتقديمهم للمحاكمات وتوكيل محامين للدفاع عنهم".

وأفادت بأنها في المقابل أحسنت معاملة الأسرى من القوات الحكومية في سجونها وفقا للقوانين الدولية والشريعة الإسلامية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

استقالة الفريق عبد العزيز الحلو: حقائق وظنون! 2018-11-15 14:32:49 بقلم : الواثق كمير kameir@yahoo.com تقدم نائب رئيس الحركة الشعبية/شمال، الفريق عبد العزيز آدم الحلو، باستقالته إلى مجلس تحرير إقليم جبال النوبة، فى 6 مارس 2017. حفزني نشر الاستقالة على الملأ للشروع في كتابة مسودة (...)

ورحل رستم علي مصطفى 2018-11-14 16:57:34 ياسر عرمان بالامس الموافق ١٣ نوفمبر، وفي كنساس سيتي بالولايات المتحدة الامريكية رحل أخانا الكبير وصديقنا ورفيقنا العزيز رستم علي مصطفى، وقد أبلغني قبل ساعتين الاستاذ محمد داوؤد بهذا النبأ الحزين، فمن هو رستم علي مصطفى؟ في (...)

ثلاثة أسئلة وإجابات مقترحة بشأن ما يجري من امر التسوية السياسية! 2018-11-14 14:15:25 بقلم : د. أمجد فريد الطيب بشكل عملي، تجري مسارات متسارعة على ارض الواقع ومن قبل عدة جهات نحو فرض تسوية سياسية فوقية، تنهي وضعية وتوتر اللا حرب واللا سلم المستمرة في المناطق الثلاث (دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان/جبال (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.