الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013

حركة العدل والمساواة تحتل مدينة أبوزبد لعدة ساعات وتقتل 5 بينهم 3 مدنيين

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 18 نوفمبر 2013- قتل 5 أشخاص على الاقل -بينهم شرطيان- وأصيب العشرات بجروح في هجوم لمتمردي الجبهة الثورية على مدينة أبو زبد بولاية غرب كردفان صباح يوم أمس الأحد.

JPEG - 10.3 كيلوبايت
فضيل محمد رحومة صورة من موقع حركة العدل والمساواة

و تبارى الطرفان على تاكيد كل منهما الحاق هزائم ثقيلة بالاخر ، بينما قال الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني إن القوات المسلحة تصدت للهجوم الذي شنته حركة العدل والمساواة على المدينة وقتل عددا من المهاجمين بينهم قائد الهجوم فضيل محمد رحومة، قالت الحركة انها استولت على المدينة لعدة ساعات وانسحبت عند الرابعة عصراً بعد استخدام الحكومة لسلاح الطيران.

وأبلغ المتحدث بأسم القوات المسلحة السودانية العقيد الصوارمي خالد سعد الصحفيين بأن الجيش تمكن من تدمير 18 عربة للمهاجمين، مشيرا إلى أن الهجوم جاء بهدف الحصول على وقود ومواد غذائية، وشدد على استمرار "عمليات الصيف العسكرية" لحسم مسألة الحركات المسلحة في ولايات السودان المختلفة.

وقال مواطنون من أبو زبد التي تبعد 150 كلم جنوب غرب مدينة الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان، إن عدد القتلى بلغ 5 وهم شرطيان أحدهما برتبة ملازم أول والثاني مساعد شرطة، وثلاثة مدنيين هم إبراهيم حامد، وعادل عبد الله، ومحمد حقار، وأضافوا أن عدد الجرحى من المواطنين بلغ 35 نُقل معظمهم إلى بلدة الدبيبات المجاورة، ونُقل من كانت إصاباتهم خطيرة إلى الأبيض.

وتطابقت افادة شهود العيان مع تعميم صحفي لحزب الامة القومي المعارض للحكومة ، قال فيه ان القوات المهاجمة اقتادت موظفاً بالمحلية يدعى أحمد علي فرج ولا يعرف مصيره حتى الأن واضاف التعميم الصادر عن المركز الاعلامي للحزب بأبوزبد ان قوات نظامية تصدت للهجوم وأستطاعت أن تدمر 65 عربة قتالية.

وكانت الجبهة الثورية أعلنت في بيان -تلقت سودان تربيون نسخة منه - أنها تمكنت الأحد من "اجتياح" مدينة أبو زبد و"السيطرة الكاملة" عليها، وطرد ما أسمتها مليشيات المؤتمر الوطني منها.

ونعى رئيس حركة العدل والمساواة فى بيان اصدره فضيل محمد رحومة النائب الثاني للقائد العام لقوات حركة العدل و المساواة السودانية مؤكدا مصرعه فى الهجوم على ابوزبد.

وقال المتحدث العسكري باسم العدل والمساوة بدوى موسى الساكن ان الهجوم وقع بعد حشد الحكومة عدد كبير من مليشياتها في ابوزبد اثناء استعدادهم للهجوم على مواقع الجبهة الثورية الا ان قوات حركته بادرت بالهجوم على القوات الحكومية وتشتيتها والقضاء عليها .

واكد المتحدث باسم المتمردين ان قواتهم استولت على عدد كبير من العربات الحكومية والأسلحة الثقيلة والخفيفة والذخائر والمؤن العسكرية ثم إنسحبت من المدينة بعدما مكثت فيها من الساعة الثامنة صباحا حتى الرابعة عصرا وغنمت عتادا من القوات الحكومية، متهماً الحكومة باستهداف المدنيين عبر الطيران العسكري مشيرا الى ان قواتهم غادرت المنطقة لتامين المدنيين من القصف العشوائي.

وكان متحدث باسم الجبهة الثورية المكوّنة من الحركة الشعبية-قطاع الشمال وحركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان فصيل عبد الواحد نور، وفصيل مني أركو مناوي، قد أعلن في وقت سابق أن قوات الجبهة تمكنت من التصدي لوحدتين عسكريتين لما أسماها مليشيات نظام المؤتمر الوطني في ولاية جنوب كردفان، والسيطرة على مدينة ابوزبد وانها تعمل على تأمين وجودها والمواطنين في المدينة.

JPEG - 15.2 كيلوبايت
من مخلفات هجوم سابق نفذتة قوات الجبهة الثورية على منطقة بشمال كردفان

وقال شهود عيان من مواطني أبو زبد إن قوات الجبهة هاجمت المدينة من عدة اتجاهات وتمكنت من إحراق بعض أبراج الاتصالات والمؤسسات الحكومية الموجودة وسطها.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن شاهد عيان طلب عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية، أنهم استيقظوا في السادسة من صباح الاحد على دوي انفجارات وإطلاق نار، وقال إن مسلحين كانوا يستقلون سيارات لاندكروزر دخلوا المدينة واستهدفوا مجمعا للقوات المسلحة السودانية ومركزا للشرطة.

وقال شاهد آخر للوكالة إنه شاهد المتمردين يدخلون سوق المدينة ويطلقون النار في الهواء، وإن القتال استمر حتى منتصف النهار. وأضاف أن المتمردين كان يبدو عليهم التعب والعطش وأنهم بحاجة إلى الوقود لسياراتهم.

وفى المقابل وصف المتحدث باسم الجيش السودانى العقيد الصوارمى خالد سعد هجوم العدل والمساواة على ابو زبد بالعملية الانتحارية ،وقال انها رمت منها للحصول على الوقود و المواد الغذائية من السوق الشعبي الواقع جنوب المدينة .

, وقال فى بيان اصدره الاحد ان الجيش السودانى تصدى للمهاجمين وردهم علي أعقابهم وكبدتهم خسائر كبيرة في الارواح , بينهم قائدهم فضيل محمد رحوم , بجانب تدمير ثمانية عشر عربة مسلحة , واستولى الجيش السودانى طبقا للصوارمى علي مجموعة من الأسلحة, واجبرهم علي الهروب في إتجاهات مختلفة منوها الى ان القوات المسلحة تتولى مطاردتهم ، وشدد على ان الاوضاع فى المدينة باتت تحت السيطرة.

وقال الصوارمى ان المهاجمين استهدفوا المواطنين الأبرياء العزل وممتلكاتهم , في عمل يتنافى مع المثل والأعراف السودانية الحميدة , ويتنافي مع ما يدعونه من المطالبة بتحقيق العدالة للمواطنين ،مؤكدا جاهزية القوات المسلحة للتصدي لكل من سولت له نفسه العبث بمقدرات هذا الشعب , قاطعا بالعزم على مواصلة الجيش عملياته خلال الصيف الحالى لحسم التمرد.

ويأتي هجوم المتمردين على خلفية إعلان الحكومة بدء أكبر حملة عسكرية للقضاء على التمرد في كافة ولايات السودان بنهاية الشهر المقبل، وكان وزير الدفاع عبد الرحيم محمد حسين أعلن الثلاثاء الماضي تجهيز الحكومة لأعداد كبيرة وبصورة ممتازة لتتحرك في مختلف المحاور لحسم التمرد بشكل نهائي.

وأبلغ البرلمان بأن القوات الحكومية تحركت صوب تلك المناطق، و"سيكون صيفاً حاسماً لكافة حركات التمرد" ، واعلن الرئيس عمر البشير في وقت سابق أن العام 2014 سيكون موعدا لنهاية كل الصراعات والنزاعات المسلحة في كافة مناطق السودان.

وكشف معتمد محلية أبوزبد ، الهادي عبدالماجد، أن قوات العدل والمساواة التي هاجمت البلدة قوامها مابين 150ـ 170 مركبة، محملة بكافة أنواع الأسلحة ،وأكد عبد الماجد لـ"الشروق" أن المعتدين هاجموا المدينة في الساعة الثامنة صباحاً، واستخدموا في الهجوم جميع الأسلحة، بينها المضادة للطيران، مشيراً لوجود معلومات سابقة لديهم تؤكد تمركز قوات للتمرد خارج أبوزبد بحوالي 75 كليومتراً، و كانت متحركة من الجبال الغربية نحو الجبال الشرقية.

ونبه إلى أن المتمردين تحاشوا في تحركهم مناطق القوات المسلحة. مضيفاً أنهم استهدفوا المواطنين العزل داخل المدينة والأسواق ، وأكد عبدالماجد وصول تعزيزات عسكرية للمنطقة تقوم الآن بمطاردة للمتمردين خارج أبوزبد، حيث دمرت كميات كبيرة من آليات العدل والمساواة.وكشف عن إجراء عمليات الحصر للشهداء في المدارس ومحطة الكهرباء والسوق والدوانكي.

ووصف مسؤول الإعلام بالمؤتمر الوطني ياسر يوسف الاعتداء على ابو زبد بالمحاولة الفاشلة وشبهها بفرفرة المذبوح ، وأعلن يوسف فى تصريحات صحفية الاحد مساندتهم للقوات المسلحة فيما أعلنته من خطط بان الصيف الحالى سيكون حاسما للتمرد فى جميع مسارح العمليات .

وناشد الشعب السوداني مواصلة دعمه للقوات المسلحة من أجل إنجاز البرنامج الوطني فى تحرير الأرض والعرض ودحر المتمردين .


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.