الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 12 أيلول (سبتمبر) 2016

حركة العدل والمساواة: ليس من ضمن قواتنا أو أسرانا لدى حكومة السودان قصر

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 12 سبتمبر 2016 ـ قالت حركة العدل والمساواة السودانية إنه ليس من ضمن قواتها أو أسراها لدى الحكومة أي مقاتلين قصر دون سن الـ 18 سنة، مشيرة إلى أن حديث الرئيس عمر البشير عن اطلاق أطفال أُسروا في معركة "قوز دنقو" في أبريل 2015 يدين الخرطوم.

JPEG - 87.8 كيلوبايت
جبريل آدم بلال المتحدث باسم حركة العدل والمساواة

وأعلن الرئيس البشير، الأربعاء الماضي، النظر في إطلاق سراح الأسرى من الحركات المسلحة، والإفراج عن الأطفال الذين تم أسرهم في معركة (قوز دنقو) بجنوب دارفور قبل أكثر من عامين والتي قالت الحكومة إنها سحقت القوة الرئيسية لحركة جبريل إبراهيم.

ودعا المتحدث باسم الحركة جبريل آدم بلال "جهات الإختصاص" لزيارة مواقعها من دون سابق إخطار وإجراء التفتيش الذي تراه مناسباً للتثبّت من أن "العدل والمساواة" ليس من ضمن قواتها أطفال.

وقال المتحدث باسم الحركة في بيان تلقته "سودان تربيون"، الإثنين، "السؤال الذي نسي رأس النظام الإجابة عليه هو: هل يجوز له الاحتفاظ بأطفال قصّر في زنازينه منذ إبريل 2015 من دون علم أهليهم وبدون إخطار الجهات والمنظمات المختصة بوجودهم والسماح لها بالوقوف على أحوالهم؟ ألا يمثل هذا إعترافاً صريحاً بإقتراف جريمة حرب؟".

واعتبر البيان احتفاظ الحكومة بأسرى الحركة من معركة "قوز دنقو" في أماكن مجهولة، وتحت ظروف أقل ما يقال عنها بأنها لا إنسانية، "مخالفة صريحة لكل المواثيق والأعراف الدولية ترقى إلى إرتكاب جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية".

وأشار إلى مصرع عدد من أسرى الحركة في السجون الحكومية جراء التعذيب والدرن ـ بحسب البيان ـ.

ودعت الحركة الخبير الدولي لحقوق الإنسان بالسودان أرستيد نونوسي واللجنة الدولية للصليب الأحمر وكل المنظمات الحقوقية، لمطالبة الخرطوم بالإفصاح عن كافة أماكن حبس أسرى "قوز دنقو"، والاعلان عن عددهم وأسمائهم والسماح للخبير والمنظمات المختصّة بزيارتهم والوقوف على أحوالهم.

وقالت (العدل والمساواة): "على النظام أن يعلن عن اطلاق سراح كل أسرى الحركة طرفه إن كان يريد ردّ تحية الحركة بمثلها أو بأحسن منها، وفي ذلك تهيئة لمناخ التفاوض والحوار".

وتشير "سودان تربيون" إلى أن حركة العدل والمساواة أعلنت الأسبوع الماضي استجابتها لمبادرة من شيوخ الطرق الصوفية لاطلاق سراح الأسرى بطرف الحركة، وهو ما يمهد للإفراج عن نحو 100 أسير من القوات الحكومة وعناصر حركة العدل والمساواة ـ فصيل بخيت دبجو، الموقع على اتفاق الدوحة لسلام دارفور.

وأفاد بيان الحركة أن الحكومة عقب عملية (الذراع الطويل) أو ما يعرف بـ (غزوة أمدرمان) في العام 2008، "جمعت عدداً من أطفال الخلاوي والمشردين ذوي تقاطيع ولكنات معينة، واستخدمت معهم أساليب الترهيب والترغيب، ليدّعوا أمام الكاميرات أنهم من قوات حركة العدل والمساواة".

وتابع قائلا: "الآن يكرر النظام ذات السيناريو ويدّعي أنه يريد اطلاق أسرى قصّر من معركة (قوز دنقو) التي كانت مع حركة العدل و المساواة السودانية".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

من موج القاع إلى السونامي.. دروس يوم العصيان 2016-12-03 13:09:31 د. غازي صلاح الدين العتباني إنه لخطأ كبير أن يهوّن حراس المِحْراب من خطر العصيان الذي جرى في مدينتهم بمسمع منهم ومرآى دون أن يقدروا على منعه. يومها صاروا كعامة القوم ينتظرون النتائج لا يصنعونها. القوانين الآن تغيرت. في (...)

في ذكرى الاستقلال دخول أمريكا في المسألة السودانية:1951-1953 (4) 2016-12-03 12:35:36 دكتور فيصل عبدالرحمن على طه ftaha39@gmail.com بريطانيا تطرح صيغة جديدة بشأن السودان بعد إقالة حكومة الوفد في 27 يناير 1952، كُلف علي ماهر بتشكيل الحكومة ولكنه استقال في أول مارس 1952 وخلفه أحمد نجيب الهلالي. وقد تبين من (...)

الأخوان المسلمون والرِّبا وتطبيق الحُدود الشرعية (2-2) 2016-11-25 06:41:49 بابكر فيصل بابكر boulkea@gmail.com قلتُ في الجزء الأول من هذا المقال أنَّ جماعة الأخوان المسلمين تبني موقفها من قضية الحدود والعديد من القضايا الأخرى على أسس سياسية وليس إعتبارات دينية، و تناولت موقف الجماعة من قضية (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2016 SudanTribune - All rights reserved.