الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 30 أيار (مايو) 2017

حركة دبجو تتهم (الوطني) بنقض بروتكول الشراكة فى السلطة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 30 مايو 2017 - اتهمت حركة (العدل والمساواة) التي يتزعمها بخيت عبد الكريم دبجو، حزب المؤتمر الوطني الحاكم فى السودان بنقض بروتكول الشراكة فى السلطة، وعدم الالتزام بتنفيذ اتفاقية السلام الموقع عليها من الطرفين، وأعلنت عن اجتماع لمكتب الحركة التنفيذي يعقد خلال يومين لحسم ما وصفته بـ"الوضع المخل".

JPEG - 15.4 كيلوبايت
رئيس حركة العدل والمساواة السودانية بخيت عبد الكريم دبجو

ووقعت حركة دبجو اتفاق سلام مع الحكومة السودانية في 6 أبريل 2013 بعد انفصالها من العدل والمساواة الأم في سبتمبر 2012، وحينها توسط الرئيس التشادي إدريس ديبي بين الخرطوم والفصيل المنشق قبل بدء محادثات سلام في الدوحة.

وعلمت (سودان تربيون) أن حركة دبجو أبدت إعتراضها على تقليص حصتها في التشكيل الوزاري الأخير، وسحب ما يقارب 14 وظيفة دستورية في العاصمة والولايات، ونقلت الحركة الى نافذين في القصر الرئاسي والمؤتمر الوطني، إحتجاجها على منح قوى التحرير والعدالة والتحرير والعدالة القومي وآخرين كامل حصصهم المتفق عليها في الحكومة الجديدة، مقابل "تقليص مخل" لنصيب حركة دبجو.

وتنص الاتفاقية بين حركة دبجو والحكومة السودانية على تمثيل العدل والمساواة بوزير اتحادى ووزير دولة، كما تمنحها ثلاث مفوضين ووزيرين في السلطة الاقليمية، بجانب منصب مستشار رئيس السلطة الاقليمية وخبراء وطنيين، علاوة على 5 وزراء و6 معتمدين في حكومات دارفور و13 نائبا في المجالس التشريعية لولايات دارفور وعشرة أعضاء في مجلس السلطة الاقليمية.

وبعد حل السلطة الإقليمية لدارفور العام الماضي، فقدت العدل والمساواة نحو عشرة مقاعد ، دون أن يتم تعويضها.

وتستند حركة دبجو في اعتراضها على أن أهم توصيات الحوار الوطني الذي شاركت فيه كانت الإلتزام بالاتفاقيات الموقعة وليس الغائها، كما أن مرجعيتها في برتوكول الشراكة مع الحكومة نهض على أساس اتفاقية الدوحة ومنحت على أساسها مناصب في السلطة، لكنها فوجئت بتقليصها عند التشكيل الوزاري الجديد الى مادون الثلث.

وأفادت المعلومات بأن الرئاسة أحالت اعتراض الحركة الى سلسلة طويلة من الإجراءات دون أن تخلص لنتيجة مما أغضب قيادة الحركة.

ووقعت العدل والمساواة بقيادة دبجو، على اتفاق الدوحة مع الحكومة في 6 ابريل 2013 إلا أن الاتفاقية لم يشرع في تطبيقها إلا في منتصف نوفمبر من العام 2014 نتيجة لاغتيال رئيسها محمد بشر ضحية في معارك مع حركة العدل والمساواة بقيادة جبريل ابراهيم، وجرى بعدها اختيار دبجو رئيساً للحركة خلفاً لضحية.

وقالت الحركة، فى بيان أصدرته أمانة الإعلام وتلقته (سودان تربيون) الثلاثاء، إن قوى داخل المؤتمر الوطني ، لم تلتزم بتنفيذ توصيات الحوار الوطني التي أقرت الإبقاء على كل اتفاقيات السلام الموقعة مع الحكومة.

وأضاف البيان " نلفت النظر الي إستمساك قوى في المؤتمر الوطني بالقوى السياسية التقليدية علي حساب تيار القوى الحديثة باعتبار الأولي صمام الإستقرار والوجه المشرق للسلام".

ورأت الحركة في هذه الخطوة " ردة لمشروع وروح الحوار وتجعل المؤتمر الوطني وكيلا غير عادل".

وأضاف البيان "ازاء هذا التملص من الاتفاق سينعقد اجتماع للمكتب التنفيذي للحركة ليقرر في هذا الوضع المخل من عدم تنفيذ وثيقة الدوحة خلال يومين ".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

نيلسون مانديلا .. سيطلع من عتمتي قمر 2018-07-18 19:50:09 كتب: عمر الدقير يوافق اليوم - الثامن عشر من يوليو - الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الإفريقي نيلسون مانديلا، وهو ذات اليوم الذي أعلنته الأمم المتحدة، قبل عدة سنوات، مناسبةً سنوية عالمية للإحتفاء بسيرة هذا الثائر التحرري. (...)

المونديال والثلاثي 2018-07-16 18:00:29 كتب : محمد عتيق عند الخامسة من عصر الامس (الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨) بتوقيت الخرطوم ، الثالثة بتوقيت قرينتش ، كانت الملايين قد احتشدت في المنازل والمقاهي وصالات المشاهدة وساحاتها المفتوحة حول شاشات التلفاز علي امتداد المعمورة (...)

القاهرة والإمام 2018-07-15 23:43:51 كتب : المحبوب عبد السلام يقول السيد الشريف زين العابدين – عليه شآبيب الرحمة – في مناجاته للسودان: «زى ما موسي عدَّى ولا تعب لا حاجة»، ذلك استعمالٌ بليغ لكلمة “حاجة” في عاميَّتنا السُّودانيَّة، وهي عادة تأتي في سياقاتنا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.