الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 20 آذار (مارس) 2018

حركة مسلحة تتهم (نداء السودان) بالإنسلاخ عن المقاومة وتهاجم المهدي

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 20 مارس 2018 ـ هاجمت حركة/ جيش تحرير السودان ـ المجلس الإنتقالي، نتائج اجتماعات تحالف قوى "نداء السودان" بباريس، واعتبرته إنسلاخا من المقاومة، كما صوبت انتقادات لرئيس التحالف المعارض الصادق المهدي.

JPEG - 31 كيلوبايت
قادة (نداء السودان) عقب اجتماع باريس 17 مارس 2018 (سودان تربيون)

وانفضت اجتماعات (نداء السودان) السبت الماضي بتنصيب رئيس حزب الأمة القومي، الصادق المهدي، رئيساً للتحالف واعتماد الوسائل السلمية في العمل المعارض بعد استبعاد العمل المسلح.

وقال بيان لحركة تحرير السودان ـ المجلس الانتقالي، تلقته "سودان تربيون" الثلاثاء، إن ما تمخضت عنه اجتماعات (نداء السودان) "محاولة للهجوم الناعم على القوى الثورية المسلحة والإنسلاخ الصريح عن المقاومة المسلحة".

وأضاف المجلس الانتقالي، المنشق عن حركة عبد الواحد نور وتربطه علاقة تنسيقية مع فصيل مني أركو مناوي، في بيانه "يأتي إنسلاخ نداء السودان عن المقاومة المسلحة رغم ما توصلت إليه اجتماعاتها في أن الحكومة أوصدت كل أبواب العمل السلمي في البيان الختامي للإجتماعات".

وألزم الاعلان الدستوري لاجتماعات نداء السودان الأخيرة، القوى السياسية الحاملة للسلاح بأهداف "التحالف" السلمية المدنية البعيدة عن العمل العسكرى، كما ألزمها بوحدة السودان في ظل المواطنة بلا تمييز وفي ظل الحرية والعدالة والتنمية.

وأشار الإعلان إلى أن التحالف ملتزم بتحقيق مطالب الشعب السوداني المشروعة بالوسائل الخالية من العنف، اما عبر إنتفاضة شعبية سلمية على غرار ثورتي أكتوبر 1964 وإبريل 1985، او حوار بإستحقاقاته على سنة كوديسا جنوب افريقا 1992.

وأوضح بيان المجلس الانتقالي الممهور بتوقيع الأمين العام عبد العزيز كتاووه، أن وصد النظام لباب الخيارات السلمية هو ما أجبر القوى الثورية على حمل السلاح لوضع حد لما اسماه "الاستعمار والعبودية والمعاناة التي لازمت الشعب السوداني لقرنين من الزمان".

وهاجم البيان الصادق المهدي بشدة وقال إن تصرفاته تدل على استمراره في دعم الاستعمار والسلطة "بمحاولته التلصق أو الإنقضاض على قوى المقاومة وسرقة جهودها والعمل على تكسيرها والهجوم على أدواتها ووسائلها".

وتابع "من خلال إعلانه البائس عقب مسرحية تنصيبه زعيما لقوى نداء السودان اليومين الماضيين بلا أدنى مراعاة لشعور المواطنين المهجرين الذين فقدوا ذويهم وأصدقاءهم ومعارفهم جراء عمليات التطهير العرقي والإبادات الجماعية".

وأكد أن مبادرات وتحركات المهدي التي اوصلته لزعامة "نداء السودان" تكشف عدم اعترافه بعدالة القضية التي قدمت الحركات لأجلها ملايين "الشهداء" من السودانيين.

واتهم البيان المهدي بمحاولته الجادة "لدعم الحكومة ومساعدتها لغسل يدها من الجرائم التي أرتكبت في حق الشعب السوداني وفرض سياسة الأرض المحروقة بتصوير القضية السودانية على أنها قضية سلطوية".

وأضاف "تنصيب المهدي رئيسا لقوى نداء السودان بهذه السرعة يكشف محاولات بعض قوى نداء السودان تصفية حساباتها مع رفاق آخرين بمحاولة عزلهم وإحراجهم، ومحاولة للتنصل من مسؤولية تفكيك الجبهة الثورية التي كادت أن تغير إختلال ميزان القوة".

وشدد البيان على المجلس الانتقالي "سيستمر بدون أي شروط أو تردد في المقاومة المسلحة وتطوير ذلك بما تتطلبه المرحلة وبما يحقق النصر وإنهاء حالة الاستعمار القائمة ووقف الظلم والمعاناة ومعالجة الإختلالات التاريخية وتجاوز التعقيدات المجتمعية الحالية وفق عقد اجتماعي جديد يضمن ويصون كرامة الجميع بدون تمييز".

ودعا البيان القوى الثورية المسلحة والقوى السياسية الحية إلى توحيد جهودها ورص صفوفها تحت قيادة موحدة وعدم الإنغلاق والإنكفاء على ذاتها، والعمل على إحداث فعل حقيقي ووضع حد للفوضى القائمة.

وتشير "سودان تربيون" إلى أن الجبهة الوطنية العريضة بقيادة علي محمود حسنين رفضت في بيان السبت الماضي مخرجات اجتماع "نداء السودان" وانتقدت تبنيه الخيارات السلمية مع الحكومة.

وأكدت الجبهة أن قوى مقدرة خرجت من التحالف المعارض بعد أن ثبت لها خطأ الحوار مع "النظام"، بينما استمرت فيه قوى محدده تؤمن بالحوار سبيلا.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

النُّخبة السُّودانية وما تبقَّى من رحيق 2018-10-14 14:46:18 بقلم :عمر الدقير يُنْسَب للمسيح عليه السلام أنه شبّهَ النخبة في أي مجتمع بالملح، لأن الملح إذا فسد ربّما تعذّر وجود ما يمكن أن يُحْفَظ به أي شيء ويصان به من التعفن والخراب .. وسواء صحّت نسبة ذلك التشبيه للسيد المسيح أم (...)

"الخواجة عبدالقادر" بين ألف النداء وياء المد 2018-10-14 14:46:02 بقلم:الجميل الفاضل قبل نحو ست سنوات تقريباً، رفعت الدراما المصرية، ذِكر المهندس النمساوي الأصل، المصري الجنسية، السوداني الروح والقبر والهوية، "جوليوس فاجوجون" أو"الخواجة عبدالقادر" الذي عاش لأكثر من ثلاث عقود بين (...)

هل جاء دور حميدتي؟ 2018-10-11 11:35:46 بقلم : سلمى التجاني من كان يصدِّق، بعد هالة البطولة التي أسبغها النظام على موسى هلال، أنه الآن يقبع في أحدى الزنازين، ولا يخرج منها إلا لحضور جلسات محاكمته العسكرية؟. يُستَبَاح موطنه وأهله، ويُؤتَى بهِ للعاصمة وهو يرزح (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.