الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 16 أيلول (سبتمبر) 2014

حركة مناوي: الحوار الوطني "تكتيكي" ولا يفضي لوضع إنتقالي

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 16 سبتمبر 2014- وجهت حركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي انتقادات حادة لمسار الحوار الوطني الذي دعت إليه رئاسة الجمهورية السودانية في يناير الماضي وعدته احد تكتيكات المؤتمر الوطني الحاكم الرامية لاقناع المجتمع الدولي والاقليمي بامكانية احداث تأثير ايجابي على الوضع السياسي المأزوم وشددت على غياب الهدف الاستراتيجي من الحوار المتمثل في الوصول الى وضع انتقالي.

JPEG - 30.1 كيلوبايت
المهدي والترابي وغازي يستمعون في يناير 2014 لخطاب الرئيس البشير الذى اعلن فيه اطلاق الحوار الوطني

وكان الرئيس عمر البشير طرح مبادرة الحوار الوطني في السابع والعشرين من يناير الماضي، لكن العملية واجهت انتكاسة عقب انسحاب حزب الأمة القومي وعدم مشاركة قوى اليسار والحركات المسلحة ابتداءا.

وقالت الحركة على لسان امين الاعلام عبدالله مرسال إن الحكومة السودانية اطلقت دعوة الحوار لمنع أي انتفاضة بسبب سوء الاوضاع وصولاً الي الانتخابات في 2015 دون عوائق.

واعتبر مرسال في بيان تلقته "سودان تربيون" الثلاثاء، الدعوة الي الحوار واحدة من محاولات تجميع الاسلاميين في قبلة واحدة في ظل الرفض الدولي والداخلي للانظمة المتأسلمة وتجاربهم.

وامتنعت قوى اليسار الرئيسية والحركات السياسية المعروفة بالقوى الحديثة عن الانضمام لدعوة الحوار التى اطلقتها الحكومة السودانية، بينما ايدتها قوى محسوبة على التيار الاسلامي على رأسها المؤتمر الشعبى بزعامة حسن الترابي ومنبر السلام العادل الذي يرأسه خال الرئيس عمر البشير، الطيب مصطفى وحركة "الإصلاح الآن" بقيادة غازي صلاح الدين.

وقال المتحدث باسم حركة مناوي إن الأهداف المطروحة للحوار الحالي ليس من بينها الهدف الاستراتيجي المرجو من حوار حقيقي "يفضي الي وضع انتقالي يقود البلاد الي بر الامان".

واضاف "لذلك فهو حوار ولد ميتاً في ظل كبت الحريات والاعتقالات والمداهمات والانتهاكات الفظيعة في مناطق الحرب فضلاً علي أن اطراف الحوار المزعوم في الواقع اما احزاب طائفية مهادنة للنظام وتعيش في جلبابه واما احزاب ديكورية متوالية وصنيعة النظام واما احزاب اسلامية خرجت من جلباب ابيها وتريد العودة عبر هذا الحوار".

وقال إن الشعب السوداني بقواه الحية غير ممثل في هذا الحوار، ما جعل منه تكتيكاً يمارسه النظام من اجل كسب الوقت لا استراتيجية تفضي الى انهاء دولة الحزب الواحد لمصلحة الدولة السودانية.

واكد مرسال التزام حركتهم بالوثائق والاتفاقيات التي وقعتها الجبهة الثورية السودانية، اعلان باريس واتفاق اديس ابابا وكذلك التفاهمات السابقة مع قوي الاجماع الوطني والقوي السياسية الاخرى حيث تهدف جميعها الي توحيد القوى السياسية وقوى التغير في مواجهة نظام الانقاذ لاحداث التغيير المنشود، امّا طواعيةً أو اسقاطه بكافة الوسائل.

وتوصلت الوساطة الأفريقية بأديس أبابا، في الخامس من سبتمبر الجاري، إلى اتفاق مبادئ حول الحوار السوداني مع مجموعة إعلان باريس "الجبهة الثورية وحزب الأمة القومي" وموفدي آلية "7+7" التي تمثل قوى المعارضة والحكومة في مبادرة الحوار الوطني.

وحيا بيان الحركة ما اسماه صمود نائب رئيس حزب الأمة مريم الصاق المهدي لخروجها من المعتقل الذي دخلته فور وصولها من باريس بعد أن شاركت في مباحثات بين حزبها والجبهة الثورية والذي خلص الى توقيع "اعلان باريس".

كما أثنى البيان على صمود زعيم حزب المؤتمر السوداني إبراهيم الشيخ الذي أعطى ـ طبقا للبيان ـ "مثالاً يحتذى لمعنى النضال والثبات ومقاومة قوى الشر والظلام"، برفضه الخنوع ومقاومة كافة أشكال الترهيب والترغيب إلى أن اضطرت السلطات السودانية لاطلاق سراحه.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

نيلسون مانديلا .. سيطلع من عتمتي قمر 2018-07-18 19:50:09 كتب: عمر الدقير يوافق اليوم - الثامن عشر من يوليو - الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الإفريقي نيلسون مانديلا، وهو ذات اليوم الذي أعلنته الأمم المتحدة، قبل عدة سنوات، مناسبةً سنوية عالمية للإحتفاء بسيرة هذا الثائر التحرري. (...)

المونديال والثلاثي 2018-07-16 18:00:29 كتب : محمد عتيق عند الخامسة من عصر الامس (الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨) بتوقيت الخرطوم ، الثالثة بتوقيت قرينتش ، كانت الملايين قد احتشدت في المنازل والمقاهي وصالات المشاهدة وساحاتها المفتوحة حول شاشات التلفاز علي امتداد المعمورة (...)

القاهرة والإمام 2018-07-15 23:43:51 كتب : المحبوب عبد السلام يقول السيد الشريف زين العابدين – عليه شآبيب الرحمة – في مناجاته للسودان: «زى ما موسي عدَّى ولا تعب لا حاجة»، ذلك استعمالٌ بليغ لكلمة “حاجة” في عاميَّتنا السُّودانيَّة، وهي عادة تأتي في سياقاتنا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.